غداً الآي-فون 3G, هل ستشتريه؟

غداً الآي-فون 3G, هل ستشتريه؟

طبعاً غداً سوف يكون يوم مشحون جداً, فغداً هو موعد صدور الهاتف الجديد iPhone 3G والذي تكلمنا عنه من قبل في عدة مواضع وذكرنا امكانياته من حيث المكونات الداخلية, وبسبب قرب صدور الهاتف الجديد والسوفتوير الجديد البعض ارسل لي رسائل يسئلني هل اشتري الهاتف الجديد؟ هل سيتم فك حمايته ليعمل مع جميع الشبكات؟ هل هو فعلاً ارخص من النسخة السابقة وسعره 199$؟ هل ستكون نسخة السوفتوير الجديدة تدعم العربية؟ هل يمكن ان احصل علي نفس امكانات الهاتف الجديد بعد تحديث الإصدار علي الهاتف القديم؟ اريد ان اشتري الهاتف الجديد ما هي افضل طريقة لشرائه؟

أكمل القراءة »

الجيل الثاني من الآي-فون (تخيلات)

كثير من عشاق هذا الهاتف و عشاق التكنولوجيا ذهب خيالهم الي بعيد جداً, حيث صور بعضهم الهاتف المنتظر صورة تمني ان تكون واقعية وقام بتصنيعها في مصنع خياله الخصب وبما ان برامج الرسم تطورت لتنسخ ما يدور في خيالك وتحوله الي حقيقة في عالم الواقع, لم يتردد في عرضه علينا.

أكمل القراءة »

تطور الجوال

لا شك ان الهاتف الجوال له اثر كبير في حياتنا المعاصرة, وها انا اتذكر الأيام الجميلة بدون هاتف جوال الأيام ...

أكمل القراءة »

المستخدمين العرب للآي-فون

المستخدمين العرب للآي-فون

حرصت منذ بداية صدور التعريب علي أحصاء من سيقوم بتثبيت التعريب علي هاتفه, هذه الأحصاءات هي مهمة جداً لكل من كان التكنولوجيا هدفهم او تجارتهم. وقد تعمتد احصاء تنزيل التعريب بالذات بسبب ان من سيقوم بتثبيت التعريب غالباً يجيد التحدث باللغة العربية و يمتلك آي-فون محمل عليه اخر إصدار, اما احصاء زوار الصفحة لا يعبر بالضرورة عن عدد المستخدمين الفعلين للآي-فون, فكم من زائر لا يملك آي-فون يزور الصفحة.

أكمل القراءة »

المواد الكيمائية الخطرة في آي فون

المواد الكيمائية الخطرة في آي فون

كشفت التجارب العلميه الدولية، التي نظمتها السلام الاخضر، ان الهاتف النقال الجديد "آي فون" يتضمن مواد كيميائية خطرة. وحددت الاختبارات نوعين من المواد الخطرة، البعض منها لم تعد تستعمل في الهواتف النقالة الاخرى. في مايو، وبفضل حملة "آبل صديق البيئة"، صرّح ستيف جوبز، المسؤول في شركة آبل: "آبل متقدمة، او قريبا جدا ستصبح الأولى بين معظم منافسيها بشأن القضايا البيئية." راقبنا عن كثب عندما أطلق آي فون في يونيو وانتظرنا أي ذكر لملامح الهاتف الصديقة للبيئة ولم نجد شيئا. فاشترينا آي فون الجديد وارسلناه الى مختبرات البحوث في المملكة المتحدة. كشف التحليل أن آي فون يحتوي على مركبات سامة تشير الى وجود مثبطات اللهب (bfrs) والاسطوانات الخطرة PVC. وهناك الآلاف من المواد الاعلامية حول آي فون. والقليل منها قد ناقش الوثائق البيئية للهاتف. اختبر مختبر علمي مستقل 18 من المكونات الداخلية والخارجية في آي فون واكد وجود مركبات البروم في نصف العينات، بما في ذلك الهوائي، الذي يكوّن 10 في المئة من اجمالي الوزن. عثر على مزيج من المنتجات السامة تشكل 1.5 في المئة من بلاستيك يغلف كابلات السماعات. "ستيف جوبز قد فوّت فكرة جعل آي فون الخطوة الأولى نحو منتجات آبل صديقة للبيئة" بحسب ما قالت زينة الحاج، المسؤولة عن حملة المواد السامة في غرينبيس الدولية. "يبدو ان آبل ابعد من ان تقود الطريق نحو صناعة الكترونيات خضراء مثل نوكيا التي بالفعل تبيع هواتف نقالة خالية من الـPVC السامة".

أكمل القراءة »

إلى الأعلى