ربما يظن البعض ان آبل والأي فون ليس بحاجة لدعاية، فبالكاد تستطيع الحصول على آي فون 4 وحتى مع الأنواع السابقة مثل 3GS برغم مرور الزمن عليها الا انها مازالت محافظة على سعرها وتواجدها في السوق. اذاً لماذا تقوم آبل بعمل دعاية؟

الدعاية ليست فقط لترويج سلعة بل احياناً لتثبت قناعتك بما تملك ولا تحاول حتى التفكير في غيره، وهذا ما تتقنه آبل فدائماً تأتي دعايتها بسيطة لكن تخبرك بشيئ جديد لم تكن تعلمه حتى ولو كنت بالفعل من ملاك ما تعلن عنه، ستشعر انك تريد شراءه مرة اخرى… وفي هذه الدعايات سوف نتعلم ان الأي-فون من الممكن ان يكون تذكرة سفر او من الممكن استخدامه في دفع ثمن القهوة او جعله مكتبة متنقلة …

في النهاية رسالة آبل في هذه الدعاية هو جعلك تشعر ان الأي فون لا مثيل له وانه لا يدخل تحت فئة الهواتف فهو منتج بحد ذاته واسمه أي فون… فببساطة

لو لم يكن عندك أي فون، اذاً انت لا تملك أي فون