من الصعب تتبع جميع الشائعات التي تحيط بالآي فون المرتقب من أبل، وإذا كان نصفها صحيحا وهذا غير ممكن فإن جهاز آي فون 8 سيكون خيالي. محبين آبل لديهم كل الحق في رفع سقف التوقعات لان النسخة المقبلة من آي فون توافق الذكرى السنوية العاشرة، وبالتأكيد أبل سوف تضطر إلى بذل قصارى جهدها للارتقاء إلى التكهنات والضجيج الذي يثار حول الآي-فون هذه الأيام.

في حين أن أبل تميل إلى تجنب التعليق على أي شائعات تحيط بأجهزتهم الجديدة، هناك ما يكفي من معلومات لبدء الفرز من خلال كل الضجيج. وهنا لائحة من بعض من أكبر الشائعات المحيطة بالآي فون 8 في الوقت الراهن، وقت تم تصنيفها بين متوقع جداً و متوقع وغير متوقع.

ثمن حوالي 1000 دولار؟

متوقع

في حين أنه من المؤلم أن نبدأ مع واحدة من الشائعات الأكثر رعبا، لكن هذا السعر ما هو إلا انعكاس للميزات التي يقال انها سوف تتواجد في الآي فون 8. وببساطة إذا كنت ترغب في إضافة ميزات إلى الهاتف بالتأكيد سيكون ارتفاع السعر أمر طبيعي.

ان تدفع مبلغ من أربعة أرقام يبدو كثير، وهو بالفعل كذلك – لكن هذا السعر حقا لا يفرق كثيراً إلا حوالي 100-200 $ اعتمادا على النموذج الذي اشتريته العام الماضي من الآي فون 7.


الشحن اللاسلكي؟

متوقع

بصراحة، أبل تأخرت في دعم تقنية الشحن اللاسلكي. وكان يجب أن تدعمها عندما اتخذت خطوة ازالة منفذ السماعة من اي فون 7، وقد انزعج المستخدمون من عدم إمكانية شحن الجهاز و استخدام سماعة أبل المقدمة مع الأجهزة في نفس الوقت.

في الأشهر الماضية رأينا أن أبل اتخذت خطوات للحصول على تقنية الشحن اللاسلكي من خلال التوظيف والاستثمارات التقنية في هذا المجال، وليس هناك عذر أن لا تدرج آبل هذه الميزة في تحديث اي فون المقبل.


حجم آي فون 8 سيكون أكبر؟

متوقع

حجم آي فون 8 من الممكن أن يكون أكبر من آي فون 7 و أصغر من 7 بلس. الصور المسربة لمخططات آي فون 8 من حيث ميزات التصميم تخبر بذلك، وهناك اتجاه من أبل باستمرار لجعل الآي فون أكبر وأفضل، وهذا من المرجح أن يكون الحال مرة أخرى.

وبما أن آبل لديها بالفعل نموذج بلس في تشكيلة هواتف آي فون، من المرجح أن حجم الآي فون 8 العادي لن يكون كبير جداً لينافس فئة البلس ولكن مجرد زيادة طفيفة.


شاشات OLED من الحافة إلى الحافة؟

متوقع جداً

واحدة من أكبر أسباب توقع ارتفاع سعر آي فون 8 هو التغيير في المواد التي يشاع أن آبل سوف تستخدمها في الهاتف الجديد. هذه هي الشائعات ظهرت عندما قامت آبل بأمر شراء لملايين شاشات OLED لأسباب غير معلنة.

ويبدو  أن أبل ملتزمة باستخدام شاشات OLED لجهازها الجديد، وبالتأكيد هذه الخطوة سوف يكون لها تأثير على كل من السعر والمميزات اللاحقة التي تأتي مع آي فون 8.


زر هوم مدمج مع الشاشة؟

متوقع جداً

العالم بدون زر هوم قد يكون واقعي قريباً، لكن هذا الأمر يزال غير مؤكد ويعتمد على ميزات التصميم الأخرى. إذا قامت آبل بجعل شاشة الآي فون من الحافة إلى الحافة يكون إزالة زر الهوم أساسي، اما اذا كانت مساحة الشاشة ستظل بشكلها التقليدي، سيصبح عدم إدراج زر هوم غير مقبول.

أظهرت النماذج المسربة أن الآي فون القادم لن يحتوي على زر هوم. ومن يتابع آبل يرى أنها تدفع للقضاء على زر الهوم باستخدمها شاشة بتقنية اللمس ثلاثي الأبعاد وأضافت لنظام iOS كل الوسائل لتجعلك تستخدم هذه التقنية، وأملهم دائما أن المستخدمين في نهاية المطاف تعتمد على على هذه التقنية، بدلا من استخدام زر الهوم.


هل سيتم دمج معرف البصمة في الشاشة؟

غير متوقع

المستهلكين على نحو متزايد يستخدمون معرف البصمة لحماية البيانات الخاصة بهم، لذلك يجب أن يكون عاملا كبيرا في قرارات تصميم الآي فون الجديد، على الرغم من أن فقدان زر الهوم يبدو كضربة قاتلة لمعرف البصمة، لكن أشارت عدة تقارير أبل وجدت وسيلة لتنفيذ ذلك بطريقة مختلفة.

هذه الشائعة تعتمد على إذا كان زر هوم  سوف يتم دمجه مع الشاشة او لا وهل وجدت آبل طريقة للتعرف على البصمة من الشاشة او لا. ام أن آبل سوف تسلك الطريق التقليدي وتضع معرف البصمة خلف الجهاز! لكن هناك الكثير من الدلائل التي تجعلنا لا نعتقد أن آبل سوف تمج معرف البصمة مع الشاشة، وسوف تذهب لحلول أخرى.


أصغر سعة للآي فون 8 ستكون 128 جيجا؟

غير متوقع

سعة التخزين أصبحت أرخص مع مرور الوقت على المصنعين، وإعطاء مساحة أكبر للعملاء أصبح سهل على الشركات. غالبية المستهلكين تذهب لشراء ارخص نموذج عند شراء هاتف جديد، لذلك توفير سعة أكبر لأرخص هاتف يساعد أبل على تجنب الكثير من الشكاوى فيما يخص نفاذ السعة.

وقد فعلت آبل هذا من قبل مع جيت بلاك من اي فون 7 و 7 بلس وكان ارخص إصدار بسعة 128 جيجا ولا يأتي مع خيار 32 جيجا. لكن لكي تحافظ آبل على نظام اسعارها المتدرج وتميز جهاز عن الأخر يجب أن تبدأ بسعة قليلة مثل 32 جيجا، لذلك من غير المتوقع أن تكون أصغر سعة 128 جيجا.


سوف يتم إطلاق الآي فون  8 في 25 سبتمبر؟

غير متوقع

أبل جعلت من العادة إطلاق هواتفها في سبتمبر، لذلك عندما جاءت الشائعات الأولى حول تاريخ إطلاق آي فون 8 استغلت هذه العادة وتقبلها معظمنا لأن هذه عادة آبل، بدون الوضع في الاعتبار أن هناك تحديات في تصنيع الهاتف الجديد، لكن إذا تغلبت آبل على هذه التحديات سوف يكون يوم الإطلاق أما 15 سبتمبر أو 22 سبتمبر وذلك لأن آبل تطلق هواتفها يوم الجمعة على الأرجح.


ما هي توقعاتك عن الآي-فون القادم؟ وهل تظن أن آبل في الذكرى العاشرة للآي-فون سوف تبهر العالم من جديد؟

المصدر:

complex