حدّثناكم من قبل عن عملة ليبرا وكيف تنوي فيسبوك إعادة ابتكار مفهوم الدفع عبر الإنترنت وربما المفهوم المصرفي ككل، واليوم سنحدّثكم عن خدمة واليوم سنحدّثكم عن خدمة أبل المشابهة، لكن أولًا لنكن متفقين أنها متشابهة فقط في المفهوم السطحي، أي أن الخدمتين سيمكنا المستخدم من الدفع أو تحويل النقود، إلا أن أبل لا تطوّر عملة خاصة بها أو ما شابه. وبالرغم من أنه من الصعب أن نشاهد انتشارًا واسعًا قريباً لخدمة Apple Pay في العالم العربي إلا أنه من الواجب علينا أن نشارككم كل ما نعلمه، أليس كذلك؟ هذا بالإضافة إلى كون خدمة Apple Pay تحمل مميزات كبيرة لا يمكننا تجاهلها، لذلك -وشخصيًا- لا أعلم هل نجب أن نتحمّس لها أم نهاجر للخارج؟ على كل حال، هيّا لنرى ما في جعبة أبل في مجال الدفع الإلكتروني..

Apple Card


ما هي خدمة Apple Card؟ ومتى سيتم إطلاقها؟

خدمة Apple Card هي خدمة دفع إلكتروني وتحويل أموال ستأتي لنا في وقت ما من هذا العام وهي خدمة مبنيّة على خدمة أبل للدفع Apple Pay ويمكننا ببساطة أن نعتبرها خدمة مكملة لها، حيث أن الخدمة الجديدة أيضًا ستعمل من خلال تطبيق المحفظة، هذا إلى جانب أن أبل قد أقامت تعاونًا مع منظمة Goldman Sachs بغرض تصنيع بطاقات ائتمانية.

ستتميّز خدمة Apple Card بأنها تقدّم لمستخدميها بطاقة ائتمانية حقيقية (فيزيائية) وسيتمكّن المستخدمين من استخدامها في عمليات الدفع المعتادة، ولهذا نعبترها خدمة مكملّة لخدمة أبل باي الأقدم، حيث أنها ستقدّم كافة مميزاتها بطبيعة الحال إلى جانب مميزات البطاقة الائتمانية العاديّة.


كيف ستكون عملية الاشتراك؟ وكيف تتكامل مع Apple Pay؟

حسب ما ذكرته أبل فعمليّة الاشتراك في الخدمة الجديدة ستكون عمليّة في غاية البساطة ولن تتعدى الضغط على كلمة “اشتراك” في التطبيق ومن ثم ملئ البيانات مرورًا بخطوات التفعيل والتنشيط المعتادة، ذكرت أبل أيضًا أنه وبعد أن تقوم بإنشاء حسابك على Apple Card سيكون بإمكانك استخدامها في الشراء عبر الإنترنت والعمليات المالية الرقمية في الحال، لكن للحصول على البطاقة الفيزيائية فسيكون عليك تقديم طلب يثبت قدرتك على الحصول عليها -من الناحية المادية- مثلها مثل أي بطاقة ائتمانية أخرى، وحينها سيكون عليك الانتظار حتى ترسل لك أبل بطاقتك الجديدة.

لكي تستخدم بطاقة Apple Card الجديدة مع خدمة Apple Pay فالأمر هنا بديهي أكثر مما تتخيل، كل ما عليك فعله هو أن تضيف البطاقة الجديدة داخل تطبيق المحفظة الخاص بك ومن ثم تحديدها كبطاقة افتراضية للدفع.. وانتهى الأمر! لكن وبكل تأكيد سيكون هناك مميزات إضافية أكثر من تلك التي تحصل عليها عند استخدام بطاقة ائتمانية خارجية مع التطبيق.

Apple Card


لماذا سيتم إطلاق هذه الخدمة؟ وهل هي آمنة وفعالة؟

بكل بساطة ودون الدخول في تفاصيل اقتصادية وبنكيّة فهذه الخدمة ستتيح لك أن تقوم بالدفع في الأماكن التي لا تقبل الدفع بـApple Pay المعتادة، فإن كان المتجر لا يقبل أبل باي يمكنك أن تستخدم بطاقة أبل الجديدة وكأنها بطاقة بنكيّة معتادة، وفي هذه الحالة سيتم اقتطاع المبلغ من أموالك وكأنك دفعت من خلال أبل باي.. نعم، الأمر بهذه البساطة.

أما من حيث الفعالية والأمان فقد تعاونت أبل مع منظمة Goldman Sachs وأيضًا منظمة MasterCard الغنية عن التعريف، وهذا لكي تكون البطاقة الائتمانية الجديدة واقعية وفعالة، حيث أن البطاقة ستعمل في أي مكان تعمل فيه بطاقات MasterCard، أي -غالبًا- في كل مكان في العالم.

• ماذا عن شكل البطاقة وتصميمها؟

طالما أننا نتحدث عن التصميم والجمالية فأبل وبكل تأكيد لديها ما تقدمه، حيث أن البطاقة مصنوعة بالكامل من التيتانيوم هذا مع حفر اسمك عليها من خلال الليزر، والمميز في هذه البطاقة -ونظرًا لكونها بطاقة الكترونية في المقام الأول- هو أنها لا تحمل رقمًا في الجهة الأمامية ولا تحمل تاريخ صلاحية، كذلك فهي لا تحمل رمز CVV الخاص بالتأكيد في الخلف لذلك إن فقدتها فلن يكون هناك أي تهديد على أموالك.

أما إن كنت تتسائل عن معلومات البطاقة فهي ستكون متاحة لك في تطبيق Wallet لكي تتسطيع استخدامهم بشكل يدوي أثناء إجراء أية عمليات دفع، كذلك فقد ذكرت أبل أن البطاقة مجانيّة وكذلك إصدار بطاقة أخرى سيكون أمر مجاني، وهذا في حالة أن البطاقة قد ضاعت أو تلفت، من ناحية أخرى ونظرًا لكينونتها الإلكترونية فسيكون تفعيل البطاقة من خلال هاتفك مباشرة ولن تحتاج لإجراء أية مكالمات.

بمناسبة حديثنا عن التصميم، ظهرت فعلًا البطاقة بشكلها الحقيقي حيث بدأ موظفي أبل في الحصول عليها لأغراض اختبارية، وقد قام أحد الأشخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بمشاركة الصور:


هل يوجد حد ائتماني لبطاقة أبل؟ وهل هناك فوائد أو تكاليف أخرى؟

بطاقة أبل الائتمانية مثلها ومثل أي بطاقة ائتمانية لديها حد أقصى Limit، وهذا الحد يتم تحديده من خلال عوامل أخرى تختلف من شخص لآخر مثل الدخل والممتلكات وأيضًا الـ Credit Score الخاص بك بشكل عام، أما عن عملية الدفع نفسها فسيمكنك أن تدفع باستخدام أبل كارد من خلال ربطها بحساب بنكي خاص بك أو من خلال Apple Cash الخاص بك، من ناحية أخرى لا يوجد بطاقات مشتركة حتى هذه اللحظة، وهو ما يعني أنه لن يمكنك مشاركة بطاقتك مع أي شخص آخر بشكل قانوني، ولكن يمكن لهذا الأمر أن يتغيّر لاحقًا.

أما عن الفوائد وما إلى ذلك فأبل أكدت أنه وفي موعد الإطلاق ستتراوح الفوائد بين 13.24% وحتى 24.24% (الفائدة السنوية APR) وهو أمر يعتمد على الـ Credit Score الخاص بالمستخدم ويبلغ المتوسط في أمريكا 17.76% وهو أمر جيد بطبيعة الحال خاصةً إن تم أخذ هذه القاعدة في الحسبان عند بدء انتشار البطاقة في البلدان الأخرى.

Apple Card

من ناحية أخرى أبل لن تفرض أي تكاليف إضافية -أو نسبة- عند الدفع باستخدام البطاقة سواء عالميًا أو محليًا، كذلك فالبطاقة ستقدّم خدمات شبه بنكية كثيرة تشجّع على استخدام البطاقة مثل الـ Cashback وهي ميزة تتيح لك الحصول على نسبة بسيطة من مدفوعاتك، وبشكل عام تعتبر أنظمة المكافآت أمر شائع بين البنوك والخدمات المصرفية.

ما رأيك إذن في بطاقة أبل؟ وهل تتوقع لها النجاح والخروج للسوق العالمي بدلاً من حصرها في أمريكا؟

المصدر:

MacRumors