هناك ملايين التطبيقات والألعاب سواء على متجر أبل أو متجر جوجل وهذه الحقيقة في حد ذاتها توضّح لنا أهمية سوق التطبيقات والألعاب للهواتف الذكية. الآن بدأت أبل وبعدها جوجل استغلال هذه الأهمية الكبيرة لهذا السوق من خلال توفير حلّ ذكي وسريع للوصول لأفضل تجربة لعب في مقابل اشتراك شهري بسيط وهو ما قد تم من خلال خدمتيّ أبل أرجيك وجوجل بلاي باس فأيهما أفضل إذن وأيهما يوفّر تجربة استخدام مثالية؟


أبل أركيد وتفوّقها في الألعاب

أول شيء يجب علينا الانتباه إليه عند المقارنة بين خدمتيّ Apple Arcade و Google Play Pass هو وبكل بساطة أن خدمة أبل أركيد هي خدمة ألعاب في المقام الأوّل على عكس خدمة جوجل. هذا أولًا، ثانيًا محتوى الألعاب الذي توفّره خدمة أبل أركيد هو محتوى حصري تماماً وغير متاح لأي شخص لا يملك اشتراك في الخدمة أن يصل له.

أبل تعاونت مع عدد كبير من المطورين العالميين في تطوير ألعاب أبل أركيد ومنهم Sega, Bandai Namco, Square Enix, Devolver Digital, Snowman وقد تم بالفعل تطوير عدد كبير من الألعاب وهي متاحة للعب نظرًا لان الخدمة أصبحت متاحة بالفعل وطبقًا للاختبارات الأولية فالألعاب رائعة جدًا ويكفي حصريتها لأجهزة أبل هذا حيث أن واحدة من أهم المميزات حول أبل أركيد هي أنها تمكنك من لعب العابك على كافة أجهزة أبل تقريبًا بداية من الآيفون وصولًا للتلفاز والماك ولعل الانتقاد الوحيد لأبل أركيد هي أنها تقدّم ألعاب مسلية لكنها لا تقدّم تجربة Gaming حقيقية كما هو الحال على أجهزة اللعب الاحترافية مثل بلايستيشن مثلًا.


جوجل Play Pass والتنوّع الذي تقدّمه

جوجل اتخذت منحى مختلف تماماً حيث أنها وبدلًا من أن تقوم بالتعاون مع المطورين والمبرمجين في تطوير ألعاب جديدة كليًا فهي فقط ستتيح ألعاب أندرويد الحالية وهذا حيث أنه وبالاشتراك في Play Pass ستتمكّن من لعب ألعاب أندرويد المدفوعة دون شرائها، كذلك ستتمكّن من لعب الألعاب المجانية دون التعرّض لأي إعلانات ودون الحاجة لشراء أي مشتريات داخل اللعبة حيث أنها لن تكون متاحة من الأساس (لكن هذا كله بالنسبة للألعاب المدرجة في Play Pass وليس كافة ألعاب أندرويد).

لعل أسوأ شيء حول قوقل بلاي باس هو أنها لا تقدّم أي شيء جديد! حيث ان كافة الألعاب المتاحة عليها هي ألعاب أندرويد معروفة لكن سيكون بإمكان المستخدم لعبها دون أي معوقات مثل شرائها أو دفع داخلها. من ناحية أخرى فخدمة Play Pass لديها ميزة جبّارة وهي أنها تتيح لك الحصول على التطبيقات المدفوعة أيضًا من خلال نفس الاشتراك وهذا ما يجعلها خدمة شاملة أكثر من أركيد التي أسلفنا ذكر حقيقة أنها مخصصة أكثر للألعاب.


ما أسعار بلاي باس وأبل أركيد؟ وما القيمة التي تقدمها؟

الخدمتين يأتيان بسعر واحد ألا وهو 4.99 دولار أمريكي شهريًا، لكن جوجل قد تتفوّق هنا قليلًا نظرًا لأنها تقدّم عرض ممتاز ألا وهو الاشتراك لعام كامل في مقابل 1.99 دولار أمريكي للشهر، أي تقريبًا 24 دولار أمريكي للعام كامل لكن هذا العرض سيكون للعام الأول فقط.

أما بخصوص القيمة التي تقدّمها كل خدمة فهنا الأمر يعتمد على حكمك الشخصي وكذلك الجهاز الذي تمتلكه، حيث أن أبل أركيد تقدّم ألعاب حصرية مصممة خصيصًا لها مع إمكانية اللعب على الماك أو تلفاز أبل، هذا في حين أن بلاي باس تضم تطبيقات وألعاب في آن واحد لكن جميعها قديمة وليست حصرية وهي من ناحية أخرى متاحة لهاتف أندرويد الخاص بك فقط.


هل الخدمتين متوفرتين؟ وهل يمكن اللعب دون إنترنت؟

خدمة أبل أركيد بدأت في التوافر عالميًا في 19 سبتمبر وذلك في أكثر من 150 دولة على مستوى العالم هذا في حين أن بلاي باس متاحة فقط في أمريكا في الوقت الحالي إلا أنها ستبدأ في التواجد تدريجيًا في بلدان أخرى.

تتميّز خدمة أبل أركيد مرّة أخرى في دعمها للعب دون إتصال بالإنترنت وذلك حيث أن كل لعبة من الألعاب الموجودة على الخدمة ستكون متاحة للعمل دون اتصال بالإنترنت وهي ميزة رهيبة هذا في حين أن العكس غير صحيح على بلاي باس حيث أن بعض الألعاب والتطبيقات قد لا تدعم اللعب دون إتصال بالإنترنت.


خدمتيّ Apple Arcade و Google Play Pass في نقاط..

• أبل أركيد تضم ألعاب حصرية وغير متاحة في أي مكان آخر
• بلاي باس تضم ألعاب وتطبيقات مدفوعة إلا أنها ليست بحصرية أو جديدة
• أبل أركيد تضم 71 لعبة في الوقت الحالي
• يمكنك أن تحصل على الألعاب والتطبيقات في Play Pass دون الاشتراك وذلك من خلال شرائها بشكل عادي أو تحميل النسخ المجانية منها إن وجدت
• أبل أركيد تتيح لك شهر مجاني عند بداية الاشتراك بها في حين أن Play Pass تتيح لك 10 أيام مجانية وبعدها كلاهم يكونا بسعر 4.99 دولار أمريكي شهريًا
• الألعاب والتطبيقات الموجودة في الخدمتين لا تحتوي مدفوعات داخلها
• الخدمتين يتيحان المشاركة مع العائلة Family Sharing حيث يمكنك مشاركة الخدمة مع 5 من أفراد عائلتك في بلاي باس أو 6 في أبل أركيد.

نحن اكتفينا بعرض الصورة الكاملة عليك حيث أنك أنت من ستقرر أي الخدمتين هي الأفضل.. ننتظر تعليقك! وهل جربت خدمة آبل أركيد، أخبرنا رأيكظ

المصدر:

Android Authority