منذ مدة ونحن نقول أن أبل تجهز لنظارة واقع معزز، وكل يوم أبل تتخذ خطوات نحو هذا الهدف ونحن على يقين أن جهاز أبل القادم والذي سيغير العالم كما غير الآيفون العالم الذي نعرفه هو هذا الجهاز (نظارة آبل للواقع المعزز)، لكن لماذا نعتقد ان هذا الجهاز سوف يغير العالم، أبل ليست أول شركة تدخل في هذا المجال، لدينا شركة فيسبوك المالكة لشركة أوكليس (Oculus) النظارة الأكثر مبيعاً في عالم الواقع الافتراضي، وأنا شخصياً كتبت مقال قبل صدور هذه النظارة وتوقعت أن نجاحها سيكون مبهر، يمكنك قراءة هذا المقال هنا، وبفعل هذه النظارة الطلب عليها أكثر من إمكانية إنتاجها وقد غيرت عالم الواقع الافتراضي وجعلته للجميع وليس المتخصصين فقط. فإذا كان لشركة فيسبوك الأن السيطرة والسبق لماذا سوف تغير نظارة آبل العالم كما نعرفه؟ فهذا ما سوف نتحدث فيه في هذا المقال الشيق…

أبل قادمة بقوة في عالم الواقع المعزز


الفرق بين الواقع المعزز والواقع الإفتراضي

نظارة أوكليس المدهشة، هي نظارة واقع افتراضي، وبالمناسبة أنا من مستخدمي الواقع الأفتراضي بكثافة وفي هذا الحجر المنزلي في الغالب تكون التمارين الرياضية التي أقوم بها عبر الواقع الإفتراضي لما يقدمه من تسلية وفي نفس الوقت تمارين رياضية مرهقة. لا أعلم أذا كنت قد جربت نظارة واقع افتراضي حقيقية مثل أوكليس كويست أو أوكليس ريفت لكن هذه النظارات غير تماماً النظارات الرخيصة التي تضع فيها الجوال.

يمكنك شراء نظارة Oculus Quest من أمازون

هذا ما تقدمه فيسبوك عبر أوكليس نظارات واقع افتراضي مميزة تعطيك تجربة رائعة، لكن فقط في الواقع الأفتراضي، وهنا نأتي للفرق بين الواقع الإفتراضي والواقع المعزز، الواقع الإفتراضي انت تلبس النظارة فتصبح في عالم أخر، لا ترى ما حولك فقط ترى عالم افتراضي وتتحرك فيه، الواقع المعزز يعني تعزيز واقعك الفعلي بمعنى أنك ترى ما حولك كما هو لكن يتم إضافة مؤثرات عليه. وهناك بعض الشركات الكبرى عملت في مجال الواقع المعزز مثل مايكروسوفت ونظرتها الشهيرة HoloLens ورغم أن هذه النظارة بها العديد من التقنيات المتقدمة إلا انها مرتفعة الثمن وغير موجهة للجمهور فقط لأصحاب الأعمال.

ايضاً هناك شركة اخرى تعمل في مجال الواقع المعزز وهي شركة Magic Leap وهي تعمل منذ سنوات وحصلت على استثمارات ضخمة من أكبر الشركات مثل علي بابا وجوجل وغيرهم، ومنذ سنوات وهم يعملون على نظاراتهم الأولى وحتى الأن لا يوجد منتج نهائي للجمهور، بل فقط نسخة للمطورين، ويبدو ان ما تحاول إنتاجه Magic Leap واعد بحق، وعندما تشاهد عملهم تعتقد أنهم سوف يقدمون جهاز لا مثيل له، لكن الكثير من التقارير تخبر انه تقدمهم ليس بالسرعة الكافية وبالتأكيد هناك من سوف يسبقهم ويضع منتجه في السوق قبلهم.

هذا الفيديو المبهر لـ Magic Leap منذ خمس سنوات، وحتى الآن لم تصل Magic Leap لهذا المستوى المعروض في الفيديو في عالم الواقع، وحتى الأن لا يوجد لديهم منتج فعلي يقدم للجمهور، هذا البطء الشديد في التطوير سيجعل شركات اخرى تتقدم عليهم رغم انهم من اوائل الشركات التي تقدمت نحو الواقع المعزز بجدية.


آبل هي الشركة التي سوف تغير العالم مرة أخرى

ما جعلني أكتب هذا المقال هو خبر استحواذ شركة آبل على شركة تدعى NextVR وهي احدى الشركات المعروفة لدي بما أنني استخدم نظارات الواقع المعزز، هذه الشركة لديها استوديوهات لتصوير العروض سواء كانت رياضية وموسيقية وثقافية لتجعله في الواقع الإفتراضي، ولتشاهد هذا الحدث وكأنك ضمن جمهوره، قامت آبل بالاستحواذ على هذه الشركة! أذاً هذا القشة التي قسمت ظهر البعير، والأمر يزداد وضوح كل يوم.

كمتابع لشأن آبل كنت دائم التعجب، لماذا تقوم آبل في كل مؤتمر للمطورين بالتحدث عن حزمة ARKIT هذه الحزمة البرمجية الخاصة بالواقع المعزز، ومشاهدة تطور هذه الحزمة شيء فشيء اتعجب لمدى تطورها، فكثير من العمالقة الذين تحدثنا عنهم في هذا المقال ولديهم باع طويل في مجال التطوير للواقع الافتراضي والمعزز أدواتهم تعد بدائية مقارنه بحزمة تطوير آبل ARKIT.

وفي النهاية تضع آبل حساس LiDAR في جهاز الآيباد برو، والذي يتوقع أن ينتقل إلى جهاز الآي-فون 12، فهل تقوم آبل بكل هذا التطوير من أجل فقط تعزيز الواقع المعزز وتطبيقاته في هواتفها، جائز لما لا! لكن بعد هذا الاستحواذ على شركة NextVR التي لن تكون مفيدة ابداً لأبل الا في حال كان لديها نظارة عندما تلبسها تنتقل إلى الأحداث الرياضية وغيرها كأنك فيها وكأنك واحد من الجمهور، هذا ما يجعلنا نعتقد أن أبل بهذا الاستحواذ أعلنت عن جهازها القادم، نظارة واقع معزز.

ومن قبل الاستحواذ على شركة NextVR، اجتمعت آبل مع صانعي الزجاج الخاص بنظارات الواقع المعزز خلال مؤتمر CES 2019 في الفترة ما بين 8 و 11 يناير الماضي، وعلى رأس تلك الشركات DigiLens و Vuzix و Lumus من أكبر الأسماء في هذا المجال.

وكتبنا من قبل عن تسجيل براءات اختراع متعددة تتعلق بتقنيات نظارات الواقع المعزز. وفي العام الماضي، اشترت شركة أبل شركة Arkonia Holographics، وهي شركة ناشئة تعمل على تطوير عدسات الواقع المعزز.

هل بعد كل هذا تظن أن أبل لا تحضر لمنتج سوف يغير العالم


كيف ستغير نظارة آبل العالم كما نعرفه

انت تعلم جيداً، عندما تطلق آبل منتج يكون متطور ومفيد ومختلف بشكل كامل عن أي شيء متاح في السوق، رأينا هذا مع ساعة آبل، والتي تسيطر دون منافس في ساحة الساعات الذكية، ومن قبل مع الآيباد الذي يعد الأقوى في عالم التابلت وتقريباً ايضاً لا منافس. ونتوقع أن يحدث نفس الشيء مع نظارة الواقع المعزز، تخيل كل شيء حولك في الهواء التطبيقات تظهر أمامك في الهواء وتتعامل معها بسلاسة، يظهر لك إشعار برسالة تشاهدها أمامك فوراً، عالم الألعاب سيكون خيالي، والتطبيقات ستكون بلا حدود، بالتأكيد منتج مثل هذا سوف يغير الواقع وسوف ننتقل من عالم الهواتف الذكية إلى عالم نظارات الواقع المعزز، التي لا يمكن أن تستغنى عنها.

أبل قادمة بقوة في عالم الواقع المعزز


هل تعتقد فعلاً أن جهاز أبل القادم الذي سوف يغير العالم هو نظارة واقع معزز؟ أم تظن أننا نبالغ؟ اتخذ موقفك اليوم وضعه في التعليقات حتى نعود لهذه التعليقات بعد أن تصدر آبل هذا المنتج ونرى أن كنت محق أو لا، ولا تنس شارك المقال واحفظه في المفضله.

المصدر:

theverge

مقالات ذات صلة