Call Us Today! 1.555.555.555|info@yourdomain.com

آي-فون X

ديسمبر 2017

عشرة أشياء تميز الآي-فون ولا يمكنك فعلها بسهولة على الاندرويد

2017-12-16T19:55:34+02:00

من المعروف أن نظام الاندرويد ليس كما كان في السابق فهناك تغيرات وتطورات كبيرة حدثت على هذا النظام وأصبح هناك تقارب شديد بينه وبين نظام iOS حتى أصبح الاختيار بينهما صعبا. وبغض النظر عن مواطن القوة والضعف في كلا النظامين إلا أنه يوجد أشياء يمكنك فعلها على نظام دون الآخر. سنتناول في مقالنا عشرة أشياء يمكنك فعلها على الآي-فون ولا يمكنك فعلها بهذه السهولة على الاندرويد.

جدير بالذكر، أن نظام الاندرويد نظام مفتوح يمكنك اضافة ما تريد من مميزات عن طريق روم مخصص أو حتى من خلال تطبيق طرف ثالث ولكنها لن تكون بالسهولة والبساطة مثل التي على الآي-فون، ومعظمها يحتاج إلى ما يسمى رووت وهو يكافئ الجيلبريك لأجهزة الآيفون وبذلك تعرض نفسك لمخاطر الإختراق.


1

 

الانتقال إلى أعلى الشاشة بسرعة

برغم بساطة هذه الخاصية إلا أنها واحدة من أهم المميزات التي نعشقها في نظام iOS وهي مسجلة كبراءة اختراع لآبل، هذه الخاصية موجودة على الآي-فون منذ وقت صدوره عام 2007. عندما تتصفح موقعا أو تطبيقا معينا وقد انتقلت إلى أسفل الصفحة بنقرة بسيطة على شريط المهام العلوي تكون في أعلى الصفحة في لحظة. كثير من المواقع والتطبيقات يضعون أزرار لأعلى الصفحة وأخرى أسفلها تفعل مثل هذا الأمر تماما، وكذلك على تطبيق الفيس بوك وتويتر عند الضغط على الصفحة الرئيسية يمكنك فعل الشيء نفسه. ولكن أن تكون الميزة معك أينما كنت وفي اي تطبيق فهذا شيء جيد.


2

 

الهز للتراجع

كانت بداية هذه الميزة في iOS 3 وهي شبيهة بميزة “هز للخلط” على الآي-بود أو هز للتطبيقات المجانية في آب عاد. وهذه الخاصية تتيح لك التراجع عن أو إعادة إجراء أثناء الكتابة أو القيام بأشياء أخرى. وهذه الميزة مفيدة أيضا في ارجاع البريد الإلكتروني الذي قمت بمسحه عن طريق الخطأ.

هذه الميزة تضايق الأشخاص الذين يقومون بالكتابة أثناء ركوب السيارة في الطرق الوعرة. لا تقلق بإمكانك تعطيلها من خلال الاعدادات – إمكانية الوصول.


3

 

معاملة الاتصال عبر الانترنت مثل الاتصال عن طريق شبكة الهاتفي الخلوية

بالنسبة لمستخدمي الاندرويد كم مرة كنت تتحدث في الهاتف عن طريق الانترنت باستخدام تطبيقات مثل الواتس أو الفيس بوك ماسينجر أو غير ذلك، وجاءك اتصال عن طريق شبكة الهاتف الخلوية، بالتأكيد سيتم قطع المكالمة التي على الانترنت دون مراعاة لمشاعرك وربما تكون مكالمة بها الكثير من المصالح والحسابات “لا أدرى كيف سيكون شعورك”. أما في الآي-فون فمنذ صدور iOS 10 تم دعم مكالمات الإنترنت ومعاملتها مثل معاملة المكالمات الهاتفية الخلوية، وهذا يضمن لك الاستمرار في مكالمتك على الانترنت دون انقطاع.

وتظهر مكالمات الانترنت أيضا في جهات المكالمات الواردة أو الفائتة جبنا الى جنب مع مكالمات الهاتف الخلوية. وعلى ما يبدوا أن الاندرويد بدأ يتجه الى مثل هذا الاتجاه في نظام Android 8.0 Oreo وهذا بالطبع مقتصر على أصحاب الهواتف الحديثة من الفئة العليا.


4

 

ميزة 3D Touch أو اللمس ثلاثي الأبعاد

توفر ميزة 3D Touch اختصارات ومعاينات سريعة عند الضغط بقوة قليلا على الشاشة. هذه الخاصية متوفرة على أجهزة الآي-فون 6s وما فوق ما عدا آي-فون SE. وهناك وظائف أخرى كثيرة يمكنك فعلها عن طريق هذه الخاصية وخاصة عند الكتابة يمكنك الضغط على لوحة المفاتيح لتحريك المؤشر بدقة إلى الموضع الذي تريد بكل سهولة ودقة. وحتى الان أجهزة أندرويد تفتقد حساس ال 3D Touch ويتم الاستعاضة باللمس المطول.


5

 

نقل المكالمات والرسائل من الآي-فون إلى الأجهزة الأخرى

هذه الميزة تعمل إذا كنت تمتلك منتجات أخرى لآبل مع الآي-فون مثل الماك أو الآي-باد أو ساعة آبل، فبإمكانك استقبال المكالمات الهاتفية والرسائل النصية من الآي-فون على الماك مثلا أو الآي-باد أو ساعة آبل. وإستقبال المكالمات تحتاج أن تكون متصلا بنفس شبكة الواي فاي.

شيء رائع، تستمع الى صوتيات على جهازك الماك ويأتيك اتصال وترد من نفس الجهاز بدلا من التنقل بين الأجهزة.

ولاستقبال الرسائل النصية على أجهزتك المختلفة شيء جميل أيضا، ويتم ذلك عن طريق عمل مصادقة من نوع “OTP” أو  One Time Password وهي تقنية تستخدم لتوليد كلمة مرور صالحة لمرة واحدة فقط بهدف استعمالها لتسجيل الدخول إلى خدمة عبر الإنترنت، وهي عادةً ما تستخدم جنبًا إلى جنب مع كلمة المرور التقليدية من باب زيادة الأمان، والتي تحصل عليها عن طريق رسالة نصية.


6

 

ميزة فحص الصوت والتحكم في حدوده

في هذه الميزة يمكنك وضع حد لمستوى الصوت في الآي-فون فيمكنك رفع مستوى الصوت لأعلى درجه وخاصة عند استخدام سماعات الاذن المتصلة بالآي-فون. ويفضل أن تنتبه عند استخدام هذه الميزة حفاظا على سلامة السمع لديك. ويمكنك وضع حد للصوت من خلال الذهاب الى الاعدادات – الموسيقى – حدود الصوت.

اما ميزة فحص الصوت فهي تعمل على توازن الصوت وجعله في المستوى الطبيعي لكل الصوتيات التي تقوم بتشغيلها على تطبيق الموسيقى فمن الممكن أن تكون بعض الصوتيات أعلى من الأخرى أو صوتها منخفض فعن طريق تفعيل هذه الخاصية لن تحتاج إلى استخدام ازرار رفع الصوت أو خفضه في كل مرة. وللاسف لم يتم دعم هذه الميزة على  AirPods حتى الآن.


7

 

التحكم في وسائط التشغيل

من خلال مركز التحكم في الآي-فون بمجرد السحب من أسفل الشاشة إلى أعلى أو من أعلى يمين الشاشة في آي-فون X  يمكنك تشغيل الصوتيات بلمسة واحدة والتحكم بسهولة وسرعة فيما يتم تشغيله من صوتيات على الآي-فون حتى ولو كان التطبيق مغلق. أما في الاندرويد فليس لها اعدادات ثابتة في مركز التحكم فكل تطبيق له أزراره الخاصة التي توجد في مركز الاشعارات فقط أثناء تشغيل التطبيق، وإذا قمت بإغلاق التطبيق فسيتم اغلاقه من خلال الاشعارات أيضا، مما يتطلب منك تشغيل التطبيق يدويا والاستمرار مرة اخرى.


8

 

عرض أوضح للتطبيقات التي تستنزف البطارية

في نظام الاندرويد تجد صعوبة في معرفة أي التطبيقات التي تستنزف البطارية أكثر، فيعرض لك مثلا “خدمات جوجل Play” وخدمات جوجل هذه لها  اختصاصات كثيرة جدا منها مساعدة التطبيقات في الحصول على بيانات الموقع. فهي متداخلة مع التطبيقات ويصعب تحديد التطبيق الذي يستنفذ البطارية بشكل أكبر.

أما في نظام iOS فليس لديه هذا الغموض فتجد وبكل صراحة أن التطبيق المحدد يستنزف طاقة أكبر من البطارية وحتى الوقت الذي يأخذه وإن كان يعمل في الخلفية او لا وبناءا على ذلك يمكنك اتخاذ إجراءات حيال هذا الأمر.


9

 

ترتيب وتنسيق نافذة أدوات المشاركة

نافذة المشاركة التي تظهر عندما تريد مشاركة شيء ما من الآي-فون. على نظام الاندرويد يتم ترتيب التطبيقات بوضع ديناميكي أي حسب الاستخدام فكلما استخدمت المشاركة مثلا على الواتس أكثر، سيظهر لك الواتس في الترتيب الأول. ربما تكون ميزة ذكية ولكنها بالتأكيد تأخذ حيزا من الذاكرة ” الرام” وترهقها أيضا، فكل مرة يتم حساب عدد مرات المشاركات، اذا كانت اكثر فيكون ترتيبه الاول واذا كان اقل يكون الثاني وهلم جرا مما يؤثر على أداء الجهاز.

أما في نظام iOS فالأمر مختلف فبإمكانك ترتيب التطبيقات وتثبيتها على حسب ما تريد وحتى ازالتها من القائمة، وبالتالي يظل التطبيق ثابتا ولا يرهق الذاكرة “الرام”. ولضبطها اسحب ناحية اليمين او اليسار حسب لغة الجهاز ثم اضغط على اضافي ورتب التطبيقات كما يحلو لك.


10

 

حافظة عالمية أو “Universal Clipboard”

أخيرا بامكانك نسخ نص أو صورة أو حتى فيديو من احدى أجهزة أبل ولصقه في جهاز آبل آخر بشرط أن يكون لها نفس الحساب الخاص بك على كلا الجهازين وأن تكون خاصية Handoff مفعلة. بمجرد أن تقوم بالنسخ ستجد زر اللصق مفعلا على الجهاز الآخر.

وفي النهاية، لا نقلل من شأن نظام الاندرويد فبالتأكيد كما ذكرنا لكل نظام جوانب ضعف وجوانب قوة، فكذلك يوجد في نظام الاندرويد مميزات كثيرة نفتقدها على الآي-فون.

ونجد الكثير من المستخدمين يفضلون نظام iOS ويرون أنه نظام قوي بكل المقاييس حتى ولو كان به بعض المشكلات المؤقتة في بعض التحديثات.


ما هي المميزات الأخرى التي تجعلك متمسكا بنظام iOS ؟ أخبرنا في التعليقات.
عشرة أشياء تميز الآي-فون ولا يمكنك فعلها بسهولة على الاندرويد2017-12-16T19:55:34+02:00

أفضل الشواحن اللاسلكية

2017-12-12T01:38:27+02:00

إذا كنت من أصحاب آي-فون 8 أو 8 بلس أو آي-فون X أو حتى من أصحاب أجهزة الاندرويد التي تدعم الشحن اللاسلكي فالأمر يعنيك تماما، واذا لم تكن من أصحاب هذه الأجهزة فالأمر يعنيك أيضا فعليك أن تتابع أخبار التقنية وجديدها ليتسنى لك معرفة شيء عن كل شيء.

سنعرض لك أفضل الشواحن اللاسلكية الموجودة الآن على الساحة وقد تم تجربتها بالفعل كما ذكر المصدر واثبتت كفائتها.

الشواحن اللاسلكية

منذ تم دعم شواحن Qi اللاسلكية لأجهزة الاندرويد على وجه الخصوص، تم غزو الأسواق بأنواع هائلة ومختلفه من الشواحن اللاسلكية، مما جعل خيار شراء شاحن موثوق فيه عملية صعبة جدا ومعقدة. و للمساعدة في جعل عملية الاختيار أسهل قمنا بجمع أفضل الشواحن من عدة شركات موثوقة ووضعناها بين يديك.

(المزيد…)

أفضل الشواحن اللاسلكية2017-12-12T01:38:27+02:00

أخبار على الهامش : الأسبوع 1-7 ديسمبر

2017-12-07T12:49:50+02:00

تظهر أحياناً أخبار متوسطة الأهمية لا تستحق أن يفرد لها مقال كامل لذا نقدم مقالاً مجمعاً أسبوعياً لنجعل القارئ على علم بمختلف الأخبار ويتأكد أنه حين يتابعنا لن يفوته أي شيء.

أخبار على الهامش : الأسبوع 5-12 أكتوبر
(المزيد…)

أخبار على الهامش : الأسبوع 1-7 ديسمبر2017-12-07T12:49:50+02:00

أكثر من 20 ميزة جديدة، تعرف على مميزات تحديث iOS 11.2

2017-12-04T18:44:53+02:00

اسبوع مزدحم جدا لآبل، خاصة بعد إطلاق تحديثين بيتا في وقت متقارب جدا ثم قامت أيضا بإطلاق تحديث iOS 11.2 الذي جاء بشكل مفاجئ ليحل أيضاً مشكلة غريبة حدثت لمستخدمي الإصدار السابق وهي ان الجهاز يتوقف ويعيد تشغيل نفسه كل 30 ثانية، لكن التحديث 11.2 لم يأتي فقط بالإصلاحات التي طالما انتظرناها لكن جاء بعدد من المميزات والاضافات ونأمل بهذا التحديث أن تحل مشاكلنا.

نستعرض في مقالنا هذا المميزات الجديدة التي جاء بها هذا الاصدار بشيء من التفصيل.

(المزيد…)

أكثر من 20 ميزة جديدة، تعرف على مميزات تحديث iOS 11.22017-12-04T18:44:53+02:00

نوفمبر 2017

آبل تطلق تحديث البيتا الخامس لنظام iOS 11.2

2017-11-28T23:05:57+02:00

أطلقت أبل تحديث البيتا الخامسة للنظام القادم iOS 11.2 بعد أسبوع من إطلاق البيتا الرابعة للمطورين وبعد شهر واحد من إطلاق تحديث iOS 11.1 وبعد أسبوع ونصف من إطلاق تحديث iOS 11.1.2.

التحديث متاح للمطورين ولمن لديه حساب آبل للمطورين يستطيعون الحصول على هذا التحديث الآن سواء من موقع آبل للمطورين أو من خلال الواي فاي بعد تثبيت ملف التوثيق المناسب على أجهزتهم من مركز المطورين.


ما الجديد؟

في الغالب نحن لا نتحدث عن البيتا (الإصدارات التجريبية)، لكن بما أن التحديثات أصبحت كثيرة منذ إطلاق البيتا الإصدار 11.2 رأينا جمعها وأخبركم بها.

 

◉تقدم أبل في هذا التحديث خدمة دفع آبل كاش Apple Pay Cash هذه الخدمة تجعل من السهل على الأشخاص إرسال الأموال إلى بعضهم البعض بطريقة سريعة، ويتم ذلك من خلال تطبيق الرسائل iMessage وكذلك يمكنك التحويل إلى حسابك المصرفي بكل سهولة.

و من الجدير بالذكر أن آبل كشفت لأول مرة عن خدمة Apple Pay Cash في مؤتمر WWDC و قالت الشركة أن هذه الخدمة لن تكون في إصدار 11 iOS الرئيسي وأنها قادمة في تحديثات أخرى. وبالتأكيد سنتحدث عن هذه الخدمة بالتفصيل حال إصدار التحديث النهائي للعامة.

◉ويضيف هذا التحديث شريط صغيرا في آي-فون X أسفل في أعلى يمين الشاشة تحت علامة البطارية الواي فاي والشبكة في شاشة القفل ينبهك على أن هناك المزيد لرؤيته.

 ◉ وفي مركز التحكم على جميع الأجهزة تظهر نافذة يتم عرضها عند تفعيل الواي فاي أو البلوتوث تخبرك بأنهم لم يغلقا بالكامل إنما تم غلقها بشكل مؤقت.

◉كذلك في تحديث iOS 11.2 تم دعم الشحن اللاسلكي السريع 7.5W وستكون هذه السرعة أو أعلى منها متاحة مع استخدام أجهزة شحن لا سلكية غير أجهزة آبل.

◉ ويتناول التحديث أيضا المشكلة المتعلقة بتطبيق الحاسبة والمتمثلة في عدم دقة النتائج عند إدخال الأرقام بسرعة، ولتفادي هذه المشكلة الآن عليك بأخذ نفس عميق أو أخذ رشفة ماء أو شاي بعد كتابة كل رقم أو استخدام تطبيق حاسبة آخر.

◉ وجود خيار جديد في مركز التحكم للتحكم بالمحتوى الذي يتم تشغيله على Apple TV.

◉ إعادة تصميم الرموز التعبيرية emoji وإضافة تأثيرات حركية جديدة للصور الحية.

◉ خلفيات جديدة لآي-فون X .

◉ ويضيف هذا التحديث ميزة تسمح للمطورين بعرض خصومات جديدة للعملاء الجدد وتخفيضات للاشتراكات المتجددة تلقائيا في تطبيق البرامج App Store.

◉ بالإضافة إلى إصلاحات عامة في النظام ككل.


نحن في انتظار إطلاق التحديث النهائي من إصدار iOS 11.2 للعامة حتى يتسنى لنا معرفة المزيد في هذا الإصدار ونتمنى أن تحل جميع مشاكلنا.

ما رأيك في هذه الإضافات؟ وهل استقر النظام معك نوعا ما في التحديث الأخير iOS 11.1.2 ؟ أم ما زلت تعاني وتنتظر هذا التحديث؟ اخبرنا في التعليقات.
آبل تطلق تحديث البيتا الخامس لنظام iOS 11.22017-11-28T23:05:57+02:00

سؤال وجواب حول الآي-فون X وبصمة الوجه Face ID

2017-11-27T13:30:10+02:00

هناك العديد من الأسئلة عن الآي-فون X وعن تقنية Face ID بالتحديد، والتي من خلالها تقوم بعدد من المصادقات عن طريق مسح الوجه أما لفتح الجهاز أو لتاكيد الشراء أو لاستخدام Apple Pay أو غير ذلك. بعض الناس يريدون أن يعرفوا هل بإمكانهم أن يستخدموا الآي-فون X بدون بصمة الوجه أو بدون استخدامها في مهام التحقق الأخرى مثل خدمة الدفع Apple Pay أو شراء التطبيقات أو أي مصادقات تسجيل دخول أخرى. ويتساءل البعض ماذا يفعل إذا اختار عدم اضافة ميزة Face ID من الأساس.

إذا كنت لا تحب فكرة بصمة الوجه او لا تريد لجهاز الاي-فون الخاص بك ان يمسح وجهك لسبب من الاسباب، يمكنك ذلك بكل سهولة ويمكنك استخدام الهاتف بدون بصمة الوجه أصلا.

نهدف في هذا المقال الى الاجابة عن بعض الاسئلة حول بصمة الوجه والاي-فون X، ولو هناك أي اسئلة اضافية يمكنك طرحها للنقاش في التعليقات أسفل المقال.


هل يتوجب على ان استخدم خاصية Face ID في الآي-فون X ؟ أو هل بصمة الوجه مطلوبة في الآي-فون X؟

لا يجب عليك ذلك. فيمكنك أن تستخدم الآي-فون X بدون خاصية بصمة الوجه. وبدلا من ذلك ستحتاج إلى استخدام كلمة سر.

هل يمكنني تخطي خطوة تثبيت Face ID على الآي-فون X ؟ هل خاصية Face ID اختيارية على الآي-فون X ؟

نعم يمكنك تخطي ادخال خاصية Face ID اثناء عملية اعداد الجهاز الأولية ويمكنك الاعتماد كلية على كلمة المرور التي تضعها لفتح قفل الآي-فون X.

 كيف يتم فتح الآي-فون X بدون Face ID؟

الكل يعرف ذلك ولكن من باب وذكر، يمكنك فتح الجهاز باستخدام كلمة سر مثل أي جهاز آي-فون آخر. فقط عليك بالضغط على الشاشة أو زر الباور أو رفع الهاتف للاستيقاظ ثم اسحب من أسفل الشاشة إلى أعلى. ثم ستظهر شاشة ادخال كلمة السر حيث يمكنك إدخالها لفتح قفل الهاتف.

وهذا ولا شك يذكرنا بالطريقة القديمة لفتح الآي-فون “اسحب لفتح القفل” ولكن بطريقة حديثة نوعا ما فبدلا من السحب من اليسار إلى اليمين أو من اليمين الى اليسار حسب لغة الجهاز في آي-فون X يمكنك السحب من أسفل إلى أعلى.

هل يمكنني اغلاق بصمة الوجه مؤقتاً؟

نعم يمكنك أن تغلقها متى شئت. ويمكنك إغلاق بصمة الوجه تماما أو إيقافها مؤقتا من خلال بعض الحيل المنوعة.

◉اضغط على زر خفض الصوت وزر الباور معا لثانية أو ثانيتين حتى تظهر شاشة اغلاق الهاتف.

◉بمجرد أن ترى شاشة اغلاق الآي-فون توقف عن الضغط على الازرار فورا.

◉اضغط على زر الغاء لتقوم بإلغاء شاشة اغلاق الهاتف وسيتم تعطيل خاصية Face ID.

كن على علم أن الضغط على تلك الأزرار تمكنك من تنفيذ العديد من الإجراءات الأخرى على آي-فون X أيضا، مثل: أخذ لقطة، إعادة تشغيل الآي-فون، أو الاتصال بالطوارئ.

متى يتم اجباري على إدخال رمز الدخول؟

◉بعد خمس محاولات غير ناجحة لمطابقة الوجه.

◉تشغيل الجهاز أو إعادة تشغيله للتو.

◉محاولة اغلاق الجهاز عن طريقزر خفض الصوت وزر الباور معا.

◉عدم فتح قفل الجهاز لمدة تزيد عن 48 ساعة.

◉اغلاق الآي-فون عن بعد عن طريق خاصية العثور على الآي-فون وسيتم تعطيل بصمة الوجه.

◉عدم استخدام رمز الدخول لفتح قفل الجهاز خلال آخر ستة أيام ونصف يوم وعدم فتح قفل الجهاز باستخدام Face ID خلال آخر 4 ساعات.


هل يمكنني استخدام الأنيموجي إذا لم أقم بإعداد خاصية Face ID؟

الجواب: نعم يمكنك ذلك.

ما الذي سيحدث إذا لم استخدم خاصية بصمة الوجه؟

إذا لم تستخدم بصمة الوجه سوف تفقد الوصول إلى عدد من المميزات الرائعة لبصمة الوجه بما في ذلك:

◉لن تكون قادر على فتح الآي-فون X بسرعة من خلال نظرة الى شاشة الهاتف.

◉لن تتمكن من استخدام بصمة الوجه لخاصية Apple Pay و يتعين عليك إدخال كلمة مرور وكذلك ستحتاج كلمة المرور في المتجر والمحفظة وتأكيد المشتريات.

◉لن تستفيد من مميزات الانتباه مثل خفض الصوت عن النظر الى الجهاز، او اظهار الاشعارات فقط في حال كنت تنظر لجهازك.


هل بصمة الوجه آمنة؟

ذكرت آبل على موقعها أن الخصوصية تحتل مكانة عظيمة بين أولويات Apple. ويتم تشفير بيانات Face ID، بما في ذلك التمثيلات الحسابية للوجه، كما تتم حمايتها باستخدام Secure Enclave (المنطقة الآمنة). ويتم تنقيح هذه البيانات وتحديثها مع استخدام Face ID بهدف تحسين تجربتك، بما في ذلك عند إجراء مصادقة ناجحة. كما تقوم ميزة Face ID بتحديث هذه البيانات عند اكتشاف تطابق كبير ولكن يتم إدخال رمز دخول بعده لفتح قفل الجهاز.

لا تغادر بيانات Face ID جهازك، ولا يتم مطلقًا نسخها احتياطيًا إلى iCloud أو أي مكان آخر. فقط في حالة الرغبة في توفير بيانات Face ID التشخيصية إلى AppleCare للدعم، سيتم نقل هذه المعلومات من جهازك. وحتى في هذه الحالة، لا يتم إرسال البيانات تلقائيًا إلى Apple؛ حيث يمكنك أولاً مراجعة البيانات التشخيصية قبل إرسالها.

ويعتقد كثيرون أن بصمة الاصبع أفضل وأسهل وأكثر أمانا من بصمة الوجه ومن جرب بصمة الوجه وجد انها افضل واسرع وافضل آمانا.

هل عندك أي سؤال عن بصمة الوجه؟ وان كنت جربتها في آي-فون X فهل هي آمنة حقا؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

المصدر:

osxdaily

سؤال وجواب حول الآي-فون X وبصمة الوجه Face ID2017-11-27T13:30:10+02:00

سياسة أبل العجيبة في أسماء وأرقام منتجاتها

2017-11-26T00:28:24+02:00

ملفت للنظر اسم الهاتف الجديد آي-فون X والذي ينطقه كل فرد في شركة أبل بداية من تيم كوك “آي-فون عشرة” ولم يطلقوا عليه آي-فون 9 كما يقتضي ترتيب سلسلة منتجات آي-فون.

هل تعلم ان مايكروسوفت ايضاً تخطت الرقم 9 عند تسمية إصدار الويندوز؟ إذا ما علاقة أبل ومايكروسوفت ضد الرقم 9؟ ولماذا يتخطونه في منتجاتهم الرئيسية؟ وما هو تأثير الرقم تسعة على العامة؟ وما دلالة هذا الرقم من منظور علم الأعداد؟ أسئلة كثيرة وتفسيرات أكثر حول هذا الموضوع ضجت بها كثير من المواقع الاجنبية والعربية!

منها على سبيل المثال أن أبل أطلقت هذه التسمية لتتناسب مع نظام التشغيل iOS 10، أو بمناسبة ذكرى مرور عشر سنوات على الآي-فون الأول، أو أنها قدمت آي-فون 8 وليس 7s لان سامسونج أطلقت S8، أو ربما لتستفيد الشركة من تسويق المنتج بهذه التسمية كما ذكرت مايكروسوفت أو غير ذلك.

وبالنسبة لويندوز 10 وليس 9 ربما أحد الأسباب هو ويندوز 95 و ويندوز 98 ، وهذا بسبب تفاصيل برمجية اجبرت المبرمجين على تخطي الرقم 9 لتوفير الوقت والجهد كما ذكر أحد المطورين لدى مايكروسوفت.


في الأسطر القادمة سنلقي نظرة على هذه المصطلحات التي تطلقها أبل على منتجاتها ودلالة كل مصطلح.

بدأ كل شيء مع منتج أبل ” ليزا “

“ليزا” هو أول كمبيوتر قدمته آبل في يناير عام 1983 أي قبل إنتاج الماكنتوش بعام واحد وكان يبلغ ثمنه 9,995 دولار وكانت سعة تخزين القرص الصلب الخاص به 5 ميجا بايت!! وهذا الاسم وقتها كان يعد واحدا من أغرب الأسماء التكنولوجية في التاريخ، فقد سمي هذا الجهاز على اسم ابنه ستيف جوبز “ليزا”.


الماكنتوش Macintosh

ثم بعد ذلك ظهر “الماكنتوش Macintosh” ويعود هذا الاسم إلى أحد أنواع التفاح، ونوع التفاح هذا حقيقة اسمه “McIntosh” بدون حرف “a” وغيرت أبل في حروف الكلمة لتتجنب قيام أي دعوى قانونية ضدها من مختبر “McIntosh” الأمريكي لصناعة المعدات الصوتية والذي تأسس عام 1949.

وتم إطلاق “الماكنتوش” في 24 يناير 1984 بذاكرة 128 كيلوبايت، وكان أول كمبيوتر شخصي ناجح، ومن مميزاته أنه مزود بواجهة استخدام رسومية، وفأرة بدلا من واجهة الأوامر السوداء “DOS” المنتشرة في ذلك الوقت. ثم بعد ذلك قدمت أبل نماذج متعددة من الماك، بعضها لها مسميات واضحة ومفهومة مثل ” ماك ميني ” والبعض الآخر حوله علامات استفهام وتعجب مثل  Mac IIVX و Mac IIVI وهي مجموعة من الأرقام اللاتينية وربما تعني “طريق الإبداع”.

كما أن هناك مسميات أكثر غموضا من غيرها، على سبيل المثال إذا قال أحد لك أنا عندي “MacBook” فانت لن تعرف عن أي نوع يتحدث هل النوع الذي أنتج في عام 2006 بمعالج إنتل Core 2 Duo أو الذي قدم في نهاية عام 2006 أو الذي قدم في عام 2009 بمعالج انتل Core 2 Duo أيضا أو النوع الجديد الذي تبيعه أبل اليوم؟

وهناك أيضا نماذج متعددة من جهاز PowerBook Duo الذي أطلقته أبل منذ بداية التسعينات وهذه الأجهزة مبنية على معالجات موتورولا 68x واعتمدت مسميات هذه الأجهزة على تواريخ أو أرقام الاصدارات فقط.


أعوام ومواسم

مستخدمي أجهزة أبل يميلون إلى تسمية أجهزة الماك بأسماء الأعوام والتواريخ التي أطلقت فيها، على سبيل المثال ماك ميني 2009 الى ماك ميني 2014.

وفي منتجات أخرى مثل الآي-باد والآي-بود دائما ما يشار إليها بواسطة سلسلة المنتجات (ميني أو برو) بدلا من موسم أو سنة الإطلاق.


نستعرض بعض المنتجات البارزة والتي يمكن أن تساعد على فهمنا لتسمية الآي-فون X.

يعتقد ان أبل أنها أطلقت تسمية “الآي-فون عشرة” احتفالا بمرور عشر سنوات على إنتاج أول آي-فون، مع أن من عادة أبل في أي ذكرى سابقة عدم تقديم أجهزة بمناسبة مرور عدد من السنوات فما الذي حدث بالنسبة لهذا الآي-فون؟

أقرب ما وصلنا إليه هو الذكرى العاشرة للماكنتوش كان ماكنتوش LC550 وماكنتوش 560 والذي تم إطلاقهما في فبراير 1994، عشر سنوات وشهر بعد إطلاق الماك الاصلي. أبل أيضا قدمت “Power Macintosh 6100,7100,8100” في مارس من تلك السنة. لكن أبل لم تحتفل بمرور الذكرى السنوية في ذلك العام. ربما لأن ستيف جوبز لم يكن في أبل حيث أنه ترك الشركة في 1985 إثر خلافات داخلية وأسس شركة Next والمتخصصة في البرمجيات والتي اشترتها أبل بعد ذلك وساهم جوبز أيضا في Pixar “هي استوديو أفلام أمريكي للرسوم المتحركة” والتي اشترتها ديزني عام 2006.

وبعد خمسة أعوام في عام 1997 أقامت أبل ذكرى سنوية رسمية فريدة من نوعها، انها ذكرى مرور عشرين سنة منذ تقديم الماكنتوش. وحقيقة لم تكن الذكرى السنوية هذه مقتصرة على الماك ولكنها للشركة بصفة عامة والتي تأسست في يناير عام 1977.

وبعد مرور ثلاثين سنة لم تحتفل أبل بذكرى مرور ثلاثين عاما. وفي هذا العام 2017 ذكرى مرور أربعين عاما على أبل، ولم يذكر تيم كوك أي شيء عن هذه الذكرى في أي من تصريحاته، وإنما تكلم فقط عن حديقة أبل الجديدة، وتفاخر قليلا في أن الآي-فون غير العالم في العشر سنوات الأخيرة. لكن لم يتم قول أي شيء بخصوص الذكرى الأربعين لأبل.

ومن المعروف أن أبل قدمت ثلاثة أنواع جديدة من الآي-فون هذه السنة وبدلا من أن تسير على نفس المنوال الذي تسير عليه في الأعوام السابقة من تقديمها لنسخة أي-فون ثم تتبعها بنسخة “S” قفزت أبل ولم تقدم ايفون 7s وقدمت مباشرة أي-فون 8 وآي-فون 8 بلس وفي هذه النماذج قدمت أبل خدمة جديدة على أجهزتها وهي الشحن اللاسلكي كما أنها أضافت تحسينات عامة أخرى.


العامل X

قبل الحديث عن الآي-فون X نحتاج أولا أن نتحدث عن OS X أو ما يسمى الآن macOS X تم تقديمه بعد  Mac OS 9 وهذا على الأقل تسمية منطقية Mac OS 9 ثم Mac OS X والتي تنطق “Mac OS X أي عشرة”.

استمر نظام Mac OS X الى أحد عشر إصدارا رئيسيا من عام 2001 الى عام 2016 وللتمييز عدديا أعطت أبل اصدارات “10.8, 10.9 إلى آخره” وأعطته أيضا أسماء حيوانات مثل النمر أو الأسد أو الجبل أو الكابتن الخ.

وفي عام 2016 قررت أبل أن توحد تسمية OS “بتغيير الاسم مرة ثانية” ولذلك أصبح OS X هو macOS بمعنى يتبع إسم كل جهاز اختصار نظام التشغيل OS مثل  iOS , tvOS  و watchOS.

أطلقت أبل MacOS 10.9 باسم “Mavericks” أو “مافريكس” و 10.10 باسم “Yosemite و 10.11 أصبح ” Captain” و 10.12 والذي أصبح Sierra ثم في النهاية أطلق 10.13 macOS تحت اسم  High Sierra.

ومن المعروف أن الإصدارات الفرعية ليس هامة كالإصدارات الرئيسية التي بها مميزات جديدة وهذا يوضح لماذا آي-فون 8 وليس 7s وهذا ربما بسبب خاصية الشحن اللاسلكي والذي يعتبر الميزة الأهم في آي-فون 8.

سبب آخر من تسمية الآي-فون 8 وليس 7s لأن القفز من 8 الى عشرة ليس كالقفز من 7 الى عشرة حتى أن مايكروسوفت قفزت من 8 إلى عشرة أيضا.


لماذا لم تطلق آبل الآي-فون 9 ؟ وما الاسم الذي تتوقعه للآي-فون في العام القادم؟ اخبرنا برأيك في التعليقات.

المصدر:

zdnet

سياسة أبل العجيبة في أسماء وأرقام منتجاتها2017-11-26T00:28:24+02:00

لماذا تتخذ آبل قرارات ضد المستخدم؟

2017-11-22T12:53:16+02:00

منذ أن تعرفنا على التقنية وهناك ثوابت لا تتغير… جوجل تملأ الدنيا إعلانات وتقدم خدمات مجانية، آبل وسامسونج تتنازعان في المحاكم، الـ FBI يريد اختراق الهواتف وأخيراً آبل يقال أنها تتخذ قرارات ضد المستخدم، تزيل آبل مدخل FloppyDisc فيقال أنها تضر بالمستخدم، تزيل مدخل الاسطوانات الرقمية (وتبيعه منفصلاً لمن يريد)، تزيل مدخل السماعة وتبيع ملحقات غالية ثم أخيراً تأتي بالآي-فون مع ذاك النتوء في الشاشة، ومع أن كل هذا يجب أن يعني عقوداً من اتخاذ قرارات ضد المستخدم فحسابات آبل البنكية تستمر في الزيادة فكيف هذا؟ وماذا تعني آبل بتلك القرارات؟

لماذا تتخذ آبل قرارات ضد المستخدم؟


(المزيد…)

لماذا تتخذ آبل قرارات ضد المستخدم؟2017-11-22T12:53:16+02:00

ما هو تقييم DxOMark؟

2017-11-15T19:18:59+02:00

كل بضع سنين تظهر فئة جديدة من من مواصفات الهواتف وتتنافس فيها جميع الشركات بشكل ضاري، ومع أن التنافس في مجال الكاميرات بدأ مع بداية الهواتف الذكية إلا أنه مع تطور التقنيات الكبير في السنين الأخيرة احتدم هذا الصراع بين الشركات وأصبح يجب على الشركات إثبات أن كاميراتها هي الأفضل، وبما أن الفروق قد لا تكون واضحة للمستخدمين احتاجت الشركات إلى معيار محايد تستطيع اللجوء إليه كي تقول أن هاتفها أفضل من الجميع، وهنا أتى دور مؤسسة DxOMark.

DxOMark


(المزيد…)

ما هو تقييم DxOMark؟2017-11-15T19:18:59+02:00

لماذا شاشة الآي-فون X حسب الخبراء هي الأفضل على الإطلاق؟

2017-11-11T15:25:54+02:00

كما جرت العادة، تم عمل العديد من المراجعات والتقييمات للآي-فون X بعد صدوره بأيام ومن أحد أهم التقييمات بالطبع هو تقييم الشاشة. فمع أن شاشة الآي-فون قبلاً كانت تحصد التقييم كأفضل دقة ألوان والأفضل في التشبع ووو ولكن كل هذا لم يغفر للشاشة ولم يقم أحد بتقييمها كالأفضل في السوق. ببساطة لأنها كانت من نوع LCD وكانت لها عيوب التقنية مثل عدم دقة اللون الأسود. أما الآن فشاشات الآي-فون X هي من نوع OLED بل ويجب أن تسبق الجميع كما ادعت آبل لأنها تلافت الاخطاء التقنية الشائعة، وهذا بالفعل ما ظهر في تقييم DisplayMate.


(المزيد…)

لماذا شاشة الآي-فون X حسب الخبراء هي الأفضل على الإطلاق؟2017-11-11T15:25:54+02:00

أخبار على الهامش : الأسبوع 2-9 نوفمبر

2017-11-09T16:29:40+02:00

تظهر أحياناً أخبار متوسطة الأهمية لا تستحق أن يفرد لها مقال كامل لذا نقدم مقالاً مجمعاً أسبوعياً لنجعل القارئ على علم بمختلف الأخبار ويتأكد أنه حين يتابعنا لن يفوته أي شيء.

أخبار على الهامش : الأسبوع 5-12 أكتوبر
(المزيد…)

أخبار على الهامش : الأسبوع 2-9 نوفمبر2017-11-09T16:29:40+02:00

كيف تعامل المطورون مع شاشة الآي-فون X

2017-11-08T00:08:10+02:00

أبرزنا قبلاً بعض القلق بخصوص شاشة الآي-فون X فبينما هي رائعة لاحتلالها مقدمة الجهاز كلها (تقريباً) فهناك جزء لم يعجب الكثير وهو أن الشاشة تلتف حول نتوء الكاميرا والحساسات بشكل قد يكون مزعجاً مع بعض الألعاب والتطبيقات ولكن بالطبع لم يسكت المطورون عن هذا ويحاولون تصحيح الوضع أو الاستفادة به. ورأينا أنه ليس كل التطبيقات في متجر البرامج حتى المشهورة منها مازالت لم تدعم الآي-فون X بشكل كامل.


(المزيد…)

كيف تعامل المطورون مع شاشة الآي-فون X2017-11-08T00:08:10+02:00