في العادة يكون الآي-فون هو الحدث الأهم لآبل خلال المؤتمر الذي ينعقد في الخريف وحتى عندما كشفت الشركة النقاب عن أول ساعة لها خلال مؤتمر الإعلان عن آي-فون 6 و6 بلس كان الآي-فون محط اهتمام الجميع ولم تسرق Apple İzle الذكية الأضواء منه، لكن يبدو أن هذا الخريف سيكون مختلفا وبالرغم من انتظار الكثير لحدث إطلاق عائلة آي-فون 14، إلا أن الجيل الثامن من ساعة آبل قد يخطف الأضواء هذه المرة، تابع القراءة لتتعرف على 5 شائعات توضح كيف سوف يتم تطور ساعة آبل الذكية هذا العام 2022.


طراز جديد بتصميم مختلف

خلال الفترة الماضية، ظهرت شائعات مستمرة حول طراز جديد (يعرف باسم برو) بتصميم انسيابي وشاشة أكبر وهيكل متين بالإضافة إلى ميزات جديدة تستهدف الرياضات المتطرفة والقوية وبالرغم من أن ساعة Apple Watch Pro ستكون غالية، حيث تأتي بسعر 899 دولارا إلا أنها سوف تمثل توسعًا في خط إنتاج ساعة آبل الذكية.


طراز SE جديد في الطريق

عندما تم إطلاق ساعة آبل SE بقيمة 279 دولارًا في عام 2020، كانت خيارًا رائعا للكثير حيث تقع بين ساعة آبل من الجيل الثالث (199 دولارا) والجيل السابع (يبدأ من 399 دولارا) مع تصميم حديث بميزات وأجهزة استشعار أقل وبسعر مناسب.

والآن بعد مرور عامين عليها، يبدو أنها بحاجة لتحديث ولهذا تقول الشائعات أن آبل تخطط لإطلاق طراز جديد من SE هذا العام مع ميزات إضافية مثل معالج أسرع ودعم إجراء تخطيط كهربية القلب (ECG) وهذا سوف يجعلها أكثر إثارة ولو خفضت سعرها إلى 249 دولارا سوف يكون الإقبال على شرائها كبير.


الجيل الثالث سوف ينتهي

قد تتساءل لماذا قد تُفكر آبل في تخفيض سعر ساعتها الذكية SE، لأن الدلائل تشير إلى أن الشركة تعتزم التخلص من الجيل الثالث لساعتها الذكية والسبب أن ساعة آبل من الجيل الثالث تأتي بإمكانيات أقل وهي أصغر حجما ولا توفر قيمة مقابل السعر ولهذا ربما يحل طراز SE الجديد مكانها.


Daha uzun pil ömrü

دائما ما يكون عمر البطارية نقطة ضعف في ساعة آبل ولكن هناك شائعات بأن آبل قد تضيف بطارية أكبر إلى طراز Pro الجديد وبعد ذلك، سوف يتم زيادة عمر البطارية في الإصدارات الأخرى من الساعة.أيضا هناك وضع توفير الطاقة Power Reserve الذي يقوم بإيقاف تشغيل جميع الوظائف باستثناء الساعة الرقمية الصغيرة ولكن من المتوقع أن يوفر وضع الطاقة المنخفضة الجديد المشاع طريقة أكثر فائدة للحفاظ على الطاقة.ووفقًا للتقارير، سوف تتمكن الساعة من الحفاظ على البطارية من خلال إيقاف تشغيل بعض الميزات على غرار الآي-فون وهذا يعني إطالة عمر البطارية لوقت أكبر.


مستشعر جديد

لم تحصل ساعة آبل من الجيل السابع على أي مستشعرات جديدة ولكن يُقال إن الجيل الثامن سوف يحصل على مستشعر جديد ومفيد جدا والذي سيكون قادراً على قياس درجة حرارة وتتبع الدورة الشهرية وأيضا تنبيه المستخدم في حالة إصابته بالحمى.

ونظرًا لأننا ما زلنا نتعامل مع آثار جائحة الفيروس التاجي، فإن القدرة على اكتشاف الحمى والارتفاع في درجات الحرارة ستكون ميزة صحية مهمة جدا، سوف تمنح الأفضلية لساعة آبل الذكية.

هل أنت مستخدم لساعة آبل؟ وما مدى تعلقك بها؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

macworld

İlgili Makaleler