انتهى منذ قليل مؤتمر أبل لشهر مارس 2022 والذي كشفت فيه أبل عن الجيل الجديد من هاتف الآيفون SE والنسخة الخامسة من الآيباد Air ومعالج M1 ألترا وحاسب ماك استديو وغيرها من المنتجات الجديدة.

بدأ المؤتمر بتيم كوك كالعادة الذي بدأ بالحديث عن خدمة أبل للأفلام والإنتاج السينمائي والبث Apple TV+ واستعرض بعض الأفلام والمسلسلات والبرامج الحصرية التي قامت أبل بإنتاجها. وكشفت أبل عن إضافة خدمة بث مباريات البيسبول التي يفضلها المواطن الأمريكي.

كما كشف تيم كوك عن لون جديد للآيفون 13 باللون الأخضر والذي سيكون متوفراً من يوم 18 مارس.


الآيفون SE الجديد

كشفت أبل عن الجيل الجديد من الآيفون SE والذي يأتي بأقوى معالج للهواتف في العالم وهو معالج آبل A15 الذي يأتي في الآيفون 13 وبالطبع تفاخرت آبل بأرقام أداء A15 التي نعرفها جميعاً منذ إطلاق الآيفون 13.

الآيفون الجديد يأتي بثلاثة ألوان وهي الأحمر والأبيض والأسود (مع اختلاف المسميات الخاصة بأبل)

الآيفون يأتي بطبقة خلفية من الزجاج هي نفسها الموجودة في الآيفون 13 ويأتي بمعامل الحماية IP67 ضد المياه وبالطبع الآي فون SE الآن أصبح يدعم 5G.

الآيفون لا يزال يأتي بكاميرا واحدة لكن أبل أوضحت بأن معالج A15 أصبح يمكنها من تحسين الصورة بشكل كبير وغير مسبوق.

ولا تنس آبل تهتم بالبيئة.

صورة مجمعة للمزايا الجديدة

يأتي بسعر يبدأ من 429$ ومتوفر من يوم 18 مارس


الآي باد Air الجيل الجديد

الجيل الجديد كلياً من الآي باد Air والذي جاء بمعالج M1 الخارق الخاص بالآي باد برو.

بالطبع تفاخرت آبل بأداء معالج M1 الذي يفوق أي جهاز آخر في عالم التابلت وحتى الحواسب المحمولة في نفس الفئة السعرية.

ميزة Center Stage الخاصة بكاميرا بالآي باد برو أصبحت متوفرة في الآي باد Air.

تم دعم شبكات الجيل الخامس في الآي باد Air مثل باقي عائلة أبل، ويدعم الآي باد ملحقات أبل مثل الجيل الثاني من القلم ولوحة المفاتيح الجديدة وغيرها.

صورة مجمعة لمزايا الآي باد Air.

يبدأ من 599$ ومتوفر من يوم 18 مارس بسعتين 64 جيجا و 256 جيجا.


معالج أبل سيليكون

بدأت أبل بالحديث عن أجيال معالج أبل سيلكون M1 بإصداراتها برو وماكس وقالت أبل إنه حان الوقت للكشف عن الإصدار العملاق منها وهو معالج M1 ألترا.

قالت أبل إنها واجهت مشكلة في تكبير حجم المعالج وفكروا في استخدام معالجين لكنهم وجدوا أن هذا سوف يؤدي لزيادة استهلاك الطاقة وفقدان أداء.

قالت أبل أن معالج M1 Max كان يضم قطعة بالأسفل قامت أبل بتصميمها لكي تلتحم بمعالج آخر؛ أي يمكن توصيل 2 معالج M1 Max معاً للحصول على M1 Ultra.

المعالج يضم 114 مليار ترانزستور وهو عدد 7 أضعاف الموجود في M1.

المعالج يدعم سرعة نقل بيانات للذاكرة حتى 800GB/s وهو رقم 10 أضعاف أحدث الحواسب في الأسواق، ويأتي بذاكرة 128 جيجا ومعالج 20 نواة منهم 16 للأداء، وقالت أبل إنه أقل 65% في استهلاك الطاقة مقارنة بالحواسب التقليدية ذات المعالج 10 نواه.

وعند مقارنة أداء معالج M1 ألترا مع أحدث المعالجات ذات 16 نواة نجد أنه يوفر أداء أفضل 90% في نفس مستوى استهلاك الطاقة.

كما يمكن للمعالج الوصول للأداء الأقصى باستهلاك طاقة أقل 100 وات من معالجات 16 نواة عند نفس الأداء، واستعرضت أبل الكثير من الأرقام التي توضح أن المعالج يوفر أداء استثنائي باستهلاك طاقة أبل بكثير من الذي يحدث في حواسب الويندوز التقليدية.

وقامت أبل باستعراض فيديو لقياديات من شركات تقنية يتحدثون عن أداء المعالج. ترى هل أبل تحيي اليوم العالمي للمرأة اليوم بأن جميع المتحدثات نساء في الفيديو، أم هي مصادفة؟


ماك ستوديو

قامت آبل بالكشف عن جهاز جديد ضمن عائلة ماك يدعى ماك ستديو والذي يعد الأخ الأكبر لحاسب ماك ميني أي يمكن اعتباره ماك سوبر ميني.

الجهاز يأتي بتصميم داخلي فريد بداية من المراوح التي تقوم بسحب وتبريد الجهاز على نحو رائع.

في الخلف 4 منافذ ثاندر بولت 4 و 2 منفذ USB ومنفذ HDMI ومنفذ إنترنت ومنفذ سماعة تقليدية.

من الأمام منفذان USB C ومنفذ قارئ للبطاقات ويمكن لماك استديو الاتصال بعدد 4 شاشات XDR الخاصة بأبل.

ماك ستديو بمعالج M1 Max أسرع 2.5 مرة من آي ماك بمعالج i9 ذي ال 10 أنوية وأسرع 50% من ماك برو العملاق ذي المعالج Xeon ال 16 نواع وبالنسبة للرسوميات فهو أسرع 3.4 مرة من iMac ذي بطاقة الشاشة 5700XT، وأسرع أيضاً 3.4 مرة من ماك برو ذي بطاقة الرسوميات W5700x.

واستعرضت أبل الكثير من الأرقام التي توضح تفوق ماك استوديو بمعالج M1 Max على أجهزة أبل الشهيرة… نعم كل ما سبق ونحن نتحدث عن النسخة استديو بمعالج M1 Max وليس M1 ألترا. أما بالمقارنة مع M1 ألترا فيكفي أن تعرف أنه أسرع 90% من ماك برو بمعالج 16 نواه زيون والذي يبلغ سعره 8000 دولار.

وبمقارنة M1 ألترا مع ماك برو ذو المعالج 28 نواة تجده يتفوق عليه ب 60% أداء… للتذكير فماك برو 28 نواة يبلغ سعره 13000 دولار. وبالنسبة للرسوميات فالفارق ضخم حيث يتفوق بنسبة 80% على ماك برو ذي بطاقة الشاشة W6900x الذي يكلفك 9400 دولار لإضافته.

الماك الجديد يدعم 64 جيجا ذاكرة لبطاقات الرسوميات في M1 Max أما في ألترا فهي 128 جيجا وهى سعة تتفوق فيها أبل على بطاقات الشاشة الأخرى. تدعم أبل السعة التخزينية SSD بسرعات حتى 7.4GB/s وحتى 8 تيرا من السعة التخزينية.

قالت أبل أنه ماك استديو يمكن أن يدعم حتى بث 18 فيديو بدقة 8K ProRes 422 وأنه لا يوجد أي حاسب يمكنه القيام بهذا الأمر سوى ماك استديو.

وقالت أبل أن ماك استديو صديق للبيئة حيث يستهلك طاقة أبل ب 1000 كيلووات ساعة من الأجهزة المنافسة من الفئة العليا. صورة تجميعية لحفاظ ماك استديو على البيئة.

صورة تجميعية لمزايا ماك استديو

ماك استديو متوفر الآن للحجز بسعر يبدأ من 1999$ للنسخة بمعالج M1 ماكس.

بسعر 3999$ للنسخة M1 ألترا فتبدأ من 3999$ وتصل حتى 7999$ دولار ومتوفر للحجز من الآن ويتوفر للبيع مباشرة 18 مارس.


شاشة استديو

لم تفوت أبل الفرصة وأطلقت شاشة استديو وهي نسخة شقيقة من شاشات XDR ويمكنك تركيبها بعدة طرق أو تثبيتها مباشرة على الحائط بواسطة Vesa.

الشاشة تأتي بحجم 27 بوصة وعدد 14.7 مليون بيكسل وهو ما يعني أنها شاشة 5K، وتأتي الشاشة بطبقة النانو الخاصة بشاشات XDR أيضاً.

المفاجأة أن الشاشة تضم بداخلها معالج A13 الخاص بالآيفون 11.

الشاشة تضم أيضاً كاميرا 12 ميجا واسعة الزاوية بميزة Center Stage.

الشاشة تضم 3 ميكروفونات مع عزل صوتي مميز، وتأتي الشاشة أيضاً ب 6 سماعات لتوفير صوت مميز كما تدعم ميزة الصوت المحيطي أيضاً. تأتي الشاشة بعدد 3 منافذ USB C ومنفذ رابع ثاندر بولت يدعم توصيل الشاشة بأي جهاز مع توفير نقل طاقة حتى 96 وات.

كشفت أبل عن نسخة سوداء من الكي بورد والتراك باد وفارة أبل.

صورة تجميعية لمزايا الشاشة الجديدة.

يبلغ سعر الشاشة 1599 دولاراً.

وفي النهاية ألمحت أبل أن هناك جهازاً آخر لا يزال لم يصله تحدث عائلة M1 وهو ماك برو لكنه سيكون لاحقاً.

ما رأيك في مؤتمر اليوم وهل هناك أي أجهزة جديدة تم عرضها اليوم أنت متحمس لها؟ أخبرنا في التعليقات

مقالات ذات صلة