كثير منا قام بترقية جهازه الآي-فون في الماضي لأسباب منطقية واضحة ومعلومة، مثل الانتقال من آي-فون 4 إلى 4S بسبب وجود سيري. والانتقال من 4S إلى 5 بسبب الحجم الجديد ثم 5S بسبب البصمة، ثم إلى آي-فون 6 بسبب الحجم الجديد، ثم إلى 6S بسبب ميزة 3D Touch والصور الحية، وهكذا إلى آي-فون X بسبب بصمة الوجه والشكل الجديد. وربما تقوم بالترقية، لأنك تحب كل جديد وهذه عادتك؟ فلا بأس. أما بالنسبة للترقية من آي-فون X إلى XS، فإن كان لأجل السرعة أو الشاشة أو الأداء عموما؟ فلا يوجد فارق كبير. أما إذا كنت تحب اللون الذهبي، فنعتقد أنه سبب غير مقنع فربما تغلفه بغطاء مختلف، أو حتى تعتاد عليه سريعا ولا يشكل فارقا بينه وبين غيره. لكن ما السبب الأهم الذي يجعلنا ننتقل إلى آي-فون XS أو XS Max. فهذا ما سنذكره في مقالنا فتابع معنا.


السبب الرئيسي للترقية بين آي-فون X وآي-فون XS هو الكاميرا!! فطبقا للمراجعات الكثيرة للهاتف والكاميرا الخاصة به خلال الأيام الماضية، أثبتت أنها تحتوي على اختلافات ملموسة مقارنة بآي-فون X.

ربما يقول البعض بأن الكاميرا واحدة في آي-فون X وآي-فون XS أو XS Max، فكلاهما يمتلكان كاميرا مزدوجة 12 ميجا بيكسل  لكن القياس بهذه الطريقة غير صحيح فحتى 7 بلس يملك كاميرا ثنائية 12 ميجا؛ إذاً فما الفارق؟.

في مقالنا بخصوص “هل يستحق XS الاقتناء؟” ذكرنا أن أبل لم تطور كثيراً الكاميرا من ناحية العتاد لكنها ركزت على قوة المعالج لتحسين الصورة وهى مدرسة جوجل في تطوير الكاميرات فالذكاء الصناعي يمكنه معرفة تفاصيل الصورة وبالتالي تحسين جودتها بناء على محتواها.


لا شك أن آي-فون X يلتقط صورا رائعة، ولكن آي-فون XS ينجح في التقاط صور أروع وخاصة في الإضاءة المنخفضة، وفي وضع النطاق الديناميكي العالي HDR.

إليك بعض الصور التي تقارن بين الهاتفين:

صورة لطفل في حوض الاستحمام، ومع وجود الإضاءة الخافتة تبين الاختلاف الكبير بين X (الصورة الأولى) و XS (الصورة الثانية).

ولا شك أن ميزة Smart HDR أضافت تحسناً ملموساً في كاميرا XS على الكاميرا الأمامية والخلفية بما في ذلك وضع البانوراما. لاحظ تفاصيل السحاب في الوضع البانورامي في آي-فون X “الصورة الأولى”، لكنها تظهر بوضوح في الصورة الثانية الخاصة بآي-فون XS Max.

صور أخرى وتفاصيل أكثر وضوحا ودقة لآي-فون XS

آي-فون X

آي-فون XS Max

ومع التقريب البصري  2X

آي-فون X

آي-فون XS Max

مع ملاحظة أن الصور الملتقطة لم يتم إدخال أي تعديل عليها. وتمت بين XS Max وX لأنك ستشاهد نفس النتائج على XS.

يمكنك مشاهدة هذا الفيديو بالحركة البطيئة على آي-فون XS Max

فمن قام بشراء آي-فون XS لم يخيب أمله بأي حال من الأحوال، فقد كان يعتقد أنه لا فرق بين X و XS وأنها مجرد تحسينات بسيطة. أبشرك، أنت تملك كاميرا متطورة بشكل كبير، وهذا يعتبر التغير الملموس في هواتف آي-فون XS هذا العام.

هل تعتقد أن التحسينات في الكاميرا بين آي-فون X و XS ستكون دافع رئيسي؟ أم أن هناك أسبابا أخرى؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

9to5mac