قام أحد المواقع المتخصصة بنشر بعض الصور الملتقطة باستخدام آي-فون XS Max وهاتف سامسونج الجديد جلاكسي +S10 على مواقع التواصل الاجمتاعية المختلفة، ولم يتم إخبار الأشخاص بأي هاتف تم التقاط الصور، حتى لا تكون هناك آراء متحيزة، ثم قاموا بجمع النتائج. دعونا نلقي نظرة ونعرف رأيكم قبل الكشف عن الكاميرا التي تم استخدامها لهذه الصور، وماذا كانت النتيجة؟

خمن هل التقطت الصورة بآي-فون XS Max أو بجلاكسي +S10


حاول يا (صديقي) معرفة أي الصور تم إلتقاطها بأي هاتف، في الوقت الحالي سوف نطلق عليهم هاتف A وهاتف B، وفي نهاية المقال سوف نخبرك.

جميع الصور التي تمت مشاركتها ملتقطة مباشرة بكاميرا الهاتف دون إدخال أي تعديلات عليها أو حتى التلاعب بها بأي طريقة.


الصورة الأولى

تم تصوير الكوب باستخدام وضع البورتريه Portrait Mode في آي-فون XS Max، ووضع Focus Live من سامسونج، وهذين الوضعين هما في الأساس واحد ولكن باختلاف المسميات. تحتوي الصورة A على ألوان طبيعية أكثر لأن الصورة B ألوانه دافئة جداً. ولكن الصورة B تربح عندما يتعلق الأمر بالعمق.

بالتركيز في الصورة A تجد أن هناك نقص في حافة الكوب، في حين أن الصورة B تحتوي على كامل حواف الكوب ولا نقص فيه. على الرغم من أن الصورة A عرضت التمويه في الخلفية بشكل أفضل. لكن يفضل معظم الأشخاص الصورة A، ولكننا نعتقد أن الصورة B هي الفائزة لعدم وجود نقص في الكائن الذي تم التركز عليه في الصورة وهو الكوب.


الصورة الثانية

هذه الصورة تضم شخصا والتقطت باستخدام وضع البورتريه أيضا Portrait Mode. وبالمقارنة مع الصورة B، يبدو أن الصورة A شاحبة أو باهتة قليلاً لكن الصورة B داكنة. الصورة A تم فيها عزل الخلفية عن الشخص بطريقة أفضل. وفضل القراء الصورة A وكذلك نحن.


الصورة الثالثة

التقطت تلك الصورة لإشارة في الشارع، وتم التقاطها أيضا باستخدام وضع البورتريه في ظروف إضاءة منخفضة. حيث كان الطقس شتاء. التقطت الكاميرا A صورة رائعة جدا، ولم تحتوي الصورة على نقص كما في صورة الكوب في الأعلى. ومن الواضح للجميع أن تمويه الخلفية يميل لصالح الصورة B حتى أن اللون الأزرق اختفى تقريباً مقارنة بالصورة A.


الصورة الرابعة

التقطت هذه الصورة لبعض المباني مع السماء. بالنظر إلى الصورة B نجدها أكثر إشراقا لكن مع تعريض تصويري أكثر وتجدها باهتة قليلا. بينما الصورة A أغمق وأقل اشراقا، لكن النطاق الديناميكي HDR والتباين أكثر دقة، خاصة عند النظر إلى السحاب. معظم الناس فضلوا الصورة B وقالوا إنها الأفضل.


الصورة الأخيرة

توضح هذه الصورة مدى قدرة الكاميرا A على التعامل مع لقطات السماء وخاصة مع وجود ضوء الشمس من خلف السحب. لم تحقق الصورة B عملا رائعا في الالتقاط الشمس.


أخبرنا يا (صديقي) قبل قراءة النتيجة، أيهما تفضل في المجمل الصور A ام الصور B ؟

⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️
⬇️

النتيجة

الصورة A التقطت بواسطة آي-فون XS Max. وبالطبع الصورة الثانية B تم التقاطها بواسطة هاتف سامسونج جلاكسي +S10. وبالنظر إلى نتائج القراء، كانت لصالح هاتف سامسونج +S10 على الرغم من فوز آي-فون XS Max ببعض الصور. وهذا يظهر أن كلا الهاتفين يمتلك كاميرا رائعة.

جدير بالذكر أن آي-فون XS Max يحتوي على كاميرا مزدوجة العدسة واحدة بدقة 12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 ، والكاميرا الثانية بفتحة عدسة واسعة بفتحة عدسة f / 2.4 بدقة 12 ميجابكسل. ويتوقع أن يأتي آي-فون 2019 المنتظر بكاميرا ثلاثية العدسة أكثر تطورا.

بينما هاتف سامسونج جلاكسي +S10 يحتوي على كاميرا ثلاثية العدسة أكثر تقدما أحدهم بدقة 12 ميجابيكسل بفتحة عدسة f / 1.5، والعدسة الثانية تسمى “telephoto lens” أو العدسات المقربة، تستعمل في الحصول على صورة كبيرة لموضوع بعيد، أو هي عدسة اضافية توضع على الزوم للتقريب أكثر. تأتي هذه العدسة بدقة 12 ميجا بيكسل بفتحة عدسة واسعة f/2.4.

والعدسة الثالثة واسعة بدقة 16 ميجابيكسل بفتحة عدسة واسعة f / 2.2، ووظيفة تلك العدسة تقول عنها سامسونج أنه يمكنك تصوير لقطات أوسع وأطول مع مشهد أكبر. فهي تصور مشهدًا أكبر في إطار واحد سواء في وضع أفقي أو عمودي، وبالتالي حتى لو قللت حركتك، ستصور الكاميرا المزيد من المشهد.

كلا الهاتفين رائعين أيضا خاصة في تصوير الفيديو بجودة 4K مع التثبيت البصري، على الرغم من أن جلاكسي +S10 تفوق على Max لأن الاستقرار كان أفضل قليلا.

بشكل عام، إذا تم تفضيل الصور الخاصة بآي-فون XS Max على جلاكسي +S10 فذلك لأن الآي-فون قدم ألواناً أكثر واقعية، ونطاق ديناميكي أفضل، وتبايناً أعلى.

ما هي الصور التي نالت اعجابك؟ وأيهما تفضل؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

macrumors