reiboot

الحمد لله البرنامج الثاني في اقل من ثلاث أسابيع, البرنامج المقابل لبرنامج iMoon برنامج Islamic Calendar متاح الأن في متجر البرامج. ويمكنك تنزيله فوراً ومجاناً.

الغرض الأساسي من البرنامج هو تحويل التاريخ من التقويم الميلادي إلى التقويم الهجري وفائدة البرنامج عظيمة جداً خاصة لنا نحن المسلمون, فأرتباط المسلم يالتقويم الهجري ليس ارتباطاً سطحياً او مجرد تقويم نعد به أياماً وسنين وأنما ارتباطنا بالتقويم الهجري هو ارتباط عقيدي وتذكرة بأحداث غيرت مجري التاريخ وغيرت فينا انفسنا. التاريخ الهجري الذي هجرته معظم البلاد الأسلامية ولا اقول العربية. فعلي الأقل نحاول نحن كأفراد إدخال هذا التقويم المهم في حياتنا ومعرفة شهوره وأيامه.

ونتمني من الله ان يساعدك هذا البرنامج برغم بساطت فكرته. وان شاء الله نطور فيه ليشمل كل إقتراحتكم.

 

معلومات

كان الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه أول من بدأ التأريخ للأشهر القمرية بهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، حيث جعل حادث الهجرة أول التقويم الإسلامي، وكان ذلك عام 622 ميلادية وصارت عادة أن يشار إلى التقويم الهجري عند كتابة التاريخ به بالاختصار ( هـ ) في الكتابة باللغة العربية، وقد كان ذلك يوم الأول من المحرم من العام الهجري يقابل السادس عشر من يوليو عام 622 من الميلاد.

تتخذ بعض البلدان العربية التقويم الهجري كتقويم رسمي لتوثيق المكاتبات الرسمية بين دوائر الدولة الرسمية إلاّ أن عامّة الشعوب العربية تألف وتتعامل بالتقويم الميلادي عنه من التقويم الهجري باستثناء المملكة العربية السعودية التي تتعامل بالتقويم الهجري على المستويين، الرسمي والشعبي.

يتكون التقويم الهجري من 12 شهر قمري أي أن السنة الهجرية تساوي 354 يوم تقريباً، بالتحديد 354.367056 يوم، والشهر في التقويم الهجري إما أن يكون 29 أو 30 يوماً (لأن دروة القمر الظاهرية تساوي 29.530588 يوم). وبما أن هناك فارق 11 يوم بين االتقويم الميلادي الشائع والتقويم الهجري فإن التقويمان لا يتزامنان مما يجعل التحويل بين التقوميين أكثر صعوبة.

ويتكون العام الهجري ( الإسلامي ) من اثنى عشر شهراً قمرياً وهي بالترتيب :

محرم – صفر – ربيع الأول – ربيع الآخر – جمادى الأولى – جمادى الآخرة – رجب – شعبان – رمضان – شوال – ذو القعدة – ذو الحجة.

تنبيهات مهمة

* لأن التقويم الهجري يعتمد أساساً على دورة القمر التي تقابل الدورة الشمسية فإن العام الهجري أقل من العام الميلادي بأحد عشر يوماً.
*الشهور في العام الهجري لا ترتبط بالمواسم التي يتم تحديدها أساساً عن طريق الدورة الشمسية، مما يعني أن الأعياد الإسلامية التي دائماً في نفس الشهر من كل عام، قد تأتي في مواسم مختلفة، فالحج وشهر رمضان على سبيل المثال يمكن أن يأتيا في فصل الصيف أو الشتاء على حد سواء.
*لا تأتي المناسبات في نفس الموسم إلا كل ثلاثة وثلاثين مرة حيث تكتمل الدورة القمرية.
* هناك اختلافات طفيفة بين التقاويم الإسلامية المطبوعة ويرجع ذلك لأسباب:
الأول : عدم وجود معيار دولي لرؤية الهلال فور ميلاده.
الثاني : استخدام معايير أو طرق حسابية مختلفة لتحديد عملية الرؤية.
الثالث : ظروف الطقس وكتابته في الموضع الذي تحدث فيه الرؤية.
ولذلك لا يوجد أي برنامج تقويم سليم بنسبة 100% وتظل الرؤية الواقعية للهلال شيئاً أساسياً لتحديد بعض المناسبات الهامة مثل بداية شهر رمضان وأيام العيدين.

 

نرجو منكم كتابة تعليق جيد في متجر البرامج وحث الجميع علي تنزيل البرنامج, نريد ان يأخذ البرنامج ترتيب عالي في متجر آبل للبرامج ويشعر العالم كله ان المسلمون لهم تواجد في كل شيئ والحمد لله برنامج القرآن الأن في الترتيب الثالث والعشرون علي قسم المراجع, فهذه فرصتك في ان تساعد.

نزل البرنامج من هنا

مقالات ذات صلة