reiboot

من اعظم وانبل المهام هو تسخير التكنولوجيا في مساعدة الانسان وتحقيق اهدافه خصوصا ممن يعانون من امراض او مصاعب خلقية او ما يطلق عليهم "ذوي الاحتياجات الخاصة"، فهاهو الاي فون وتطبيقاته المختلفة تدخل هذا المجال وتسخر هذا الهاتف الذكي في مساعدة واعانة هؤلاء في حياتهم واتاحة هذه التكنولوجيا لهم كما غيرهم دون ان تشكل اعاقتهم الجسدية تلك اي حاجز في استخدام الآي فون أو الآي باد او غيرها من الاجهزة الحديثة.

الطفل ذو الخمس سنوات والمسمى "فيكتور بوكا" حصل على اعظم هدية يمكن ان يحصل عليها في طفولته فيما يبدو وذلك من خلال والده الذي آلمه ان يعاني طفله من اضطراب وراثي نادر يحرمه من عدد من المهارات ويؤخره في تعلمها ، من بينها مهارة التواصل والحديث.

الحاجة ام الاختراع، ومن رحم المعاناة يولد الأمل، حيث قام والد هذا الطفل وهو دكتور في جامعة ويك فوريست، وعدد من طلابه بانشاء تطبيق آي فون وآي باد يساعد هذا الطفل على الحديث والتواصل مع الآخرين من خلال تحويل عمليات اللمس على الشاشة الى أدوات لهذا التواصل وقام بتسمية هذا التطبيق على اسم ابنه VerbalVictor

يسمح هذا التطبيق للآباء والمرشدين التعليميين بأخذ صور وتسجيل جمل معينة ومن ثم تحويلها الى ازرار على الشاشة تسمح لفيكتور من يعاني مثله بلمسها عند الحاجة للتواصل مع الآخرين وبالتالي التعبير من خلال الآي فون عما عجز عن الحديث به بشكل طبيعي.

على سبيل المثال حين يريد فيكتور الذهاب الى حديقة المنزل يقوم بالضغط على صورة للحديقة ومن ثم تعمل جملة "أريد الذهاب خارجا للعب" صوتيا وبشكل تلقائي ليفهم الآخرون مايعنيه ومايريده هؤلاء الأطفال.

الميزة هنا كما يقول والد فيكتور هو ان المستخدم هو من يقوم بتسجيل هذه الجميل الصوتية ولا تنطق بشكل آلي وبالتالي ستكون فرصة للطفل ليس فقط في نيل مايريد وفهم الآخرين له ولكن من خلال سماع هذه الكلمات وتعملها مرارا وتكرارا وبالتالي مساعدته اكثر في عمليته التعليمية وتجاوز صعوباتها.

من المتوقع ان يتوفر التطبيق الاسبوع القادم في متجر البرامج وذلك بسعر 10 دولارات ليضاف الى قائمة تنمو بسرعة كبيرة وتضم برامج كثيرة ومفيدة مخصصة للأطفال والتعليم وتشهد شعبية متزايدة دعت آبل الى تخصيص قسم منفصل لها في المتجر ومن بين هذه البرامج Sign4Me لتعليم لغة الاشارة وبرنامج ArtikPix لتعليم الاطفال تحسين النطق للكلمات خصوصا ممن يعانون صعوبات فيها.

يذكر ان الطفل فيكتور يعاني من مرض نادر مصاب به حاليا خمسين طفل في أمريكا فقط ويدعى متلازمة "بيت هوبكينز" ويؤدي الى تأخير النمو الادراكي للأطفال وعدد من المهارات الطبيعية والاجتماعية ومن بينها اللغة.

وكان والد فيكتور قد لجأ قبل فكرته هذه الى عدد من الاجهزة والتقنيات منخفضة التكلفة لمساعدة طفله لكن كلها لم تكن عملية او تؤدي دورا مهما اما البقية فتباع بأسعار مرتفعة جدا، فكان تطبيق الآي فون هو الحل النهائي والفعال حيث تتوفر اجهزة عالية الجودة كتلك التي تقدمها آبل وهنالك عدد من الاكواد الجاهزة استغلها برفيسور علوم الكمبيوتر هذا هو وعدد من طلابه لتطوير تطبيق منخفض التكاليف وذو فعالية كبيرة وفائدة عظمى لهؤلاء الاطفال.

وبالتالي يمكن لم ابتلي بطفل يحمل هذا المرض ان يدفع عشرة دولارات فقط ان كان يملك آي فون أو آي باد بدلا من دفع مئات أو آلاف الدولارات لشراء اجهزة طبية مخصصة لهذه الحالات.

لم يكتف والد فيكتور بذلك بل قام بانشاء شبكة على الانترنت لهذا المرض تجمع من يعاني منه ويتم فيها تشارك الافكار والمعلومات والمعاناة علها تخفف من خلال هذا التشارك ومن خلال تطبيق الآي فون هذا الذي سيساعد انسانيا بلا شك العديد من الاسر والأطفال.

[المصدر بتصرف عن NPR]

مقالات ذات صلة