أبل، ومثلها مثل أي شركة تقنية كبرى أخرى تقوم بين كل فترة وأخرى بإجراء استحواذ ضخم على شركات تقنية تمتلك ابتكارات مفيدة ومهمة بالنسبة لهواتف آي-فون وأجهزة أبل الأخرى، وما قصة آخر استحواذ جديد لآبل، هذا ما سنناقشه معكم الآن مع إلقاء نظرة على استحواذات أبل السابقة.

إنفوجرافيك يوضّح بعض استحواذات أبل في السنين الماضية…


لمحة عن بعض استحواذات أبل السابقة

استحواذات أبل كثيرة وقد نحتاج لها مقال كامل ومفصل، لكن لنكتفي الآن بإلقاء الضوء على بعض الاستحواذات التي شكّلت تغير واضح على أبل ومنتجاتها المختلفة ولعل أول هذه الاستحواذات من حيث الأهمية هي استحواذها على شركة AuthenTec وهي شركة مختصّة في تقنيات الحماية والأمان المرتبطة بالقياسات الحيويّة للمستخدمين (Biometrics) وهو ما قد تمّ في العام 2012 في لقاء مبلغ 356 مليون دولار أمريكي 2012

• استحواذ أبل على AuthenTec و SIRI

بمجرّد أن أتمت أبل عملية الاستحواذ هذه شهدنا آي-فون 5s في العام التالي مع دعم تقنية البصمة! لكن قبلها بعامين كان لأبل استحواذ في غاية الأهمية أيضًا حيث استحوذت على شركة SIRI وهي التي كانت تطوّر برمجيات المساعد الصوتي مقابل مبلغ غير معلن لكن يقال أنه 250 مليون دولار وهذا الاستحواذ قد تطوّر لاحقًا ليصبح المساعد الشخصي Siri بعدما كان أصحاب الشركة يهدفون لإطلاق سيري كتطبيق لهواتف أندرويد وبلاكبيري! وهذا كله كان في العام 2010 ولاحقًا رأينا سيري في نسختها الأولى على آي-فون 4s.

• الاستحواذ على LinX و Texture

واحدة من استحواذات أبل الأخرى كانت لشركة LinX Computational Imaging بمبلغ 20 مليون دولار أمريكي تقريبًا وهي شركة ذات ابتكارات عديدة في الكاميرات وتقنيات التصوير وساهمت بشكل ملحوظ حيث أن هذا الاستحواذ كان في 2015! لاحقًا وفي استحواذ آخر امتلكت أبل شركة تدعى Texture وهي التي كانت تقدّم لمستخدمي خدماتها وصولًا لأكثر من 200 مجلة حصرية، وبعد هذا الاستحواذ بفترة قليلة بدأنا نرى خدمة أبل نيوز وهو ما يوضّح كيف تساهم هذه الاستحواذات في تقديم تقنيات وخدمات جديدة، وهو ما يصب في صالحنا كمستخدمين نهائيين.


أبل في طريقها للاستحواذ على iKinema

إن كان التاريخ يعيد نفسه فنحن على وشك رؤية تغييرات ثورية لميزات Memoji وAnimoji على الإصدار القادم من iOS وكذلك هواتف 2020 هذا حيث أن أبل أكدت رسميًا أنها قامت بالاستحواذ على شركة iKinema في صفقة غير معلومة القيمة، وهذه الشركة تمتلك نظامًا ممتازًا للمحاكاة حيث يمكنه تحويل البشر إلى شخصيات خيالية فقط من خلال فيديو مصوّر لهم وهو ما قد تستغله أبل أيضًا إلى جانب استخدام تقنيات الشركة في تطوير الميموجي والأنيموجي.

شركة iKinema تصف نفسها بأنها تساعد صنّاع المحتوى على تقديم محتوى مناسب للألعاب والتقنيات الحديثة معتمد تماماً على الرسومات ثلاثية الأبعاد لذلك فهي لها دور كبير في تقنيات الواقع الافتراضي VR ولا يمكننا أن ننكر ترابط نقطة مثل هذه مع نية أبل في إطلاق نظّارة واقع افترضي، يذكر أن أبل وفي العام 2015 قد استحوذت على شركة تدعى FaceShift وهي التي تمتلك تقنيات لتحويل صورة الوجه إلى رسم ثلاثي الأبعاد، وكما يمكنك أن تتوقع.. بعد استحواذها على هذه الشركة رأينا تقنيتيّ ميموجي وأنيموجي!

لمحة عمّا تقدّمه شركة آي كينيما.


ما الذي نعرفه عن iKinema حاليًا؟ وكيف قد تستفيد أبل؟

ما نعرفه عن الشركة ليس بكثير، لكن هذا ليس مهم بقدر أهمية ما قد تستفيده أبل من هذه الشركة، حيث أن تقنياتها تسمح بتحويل الفيديو العادي إلى فيديو “كرتوني” بالكامل ولهذا يمكننا أن نتوقّع أن أبل ستستخدم تقنياتها بالكامل في تحسين أداء تقنيات أنيموجي وميموجي بشكل عام وذلك في خططها لتطوير أي اجهزة لها علاقة بالواقع الافتراضي.

الأهم من ذلك، قد تقوم أبل بطريقة ما بربط هذه التقنيات الجديدة بخدمة أبل TV+ أو استخدامها في تطوير ألعاب أكثر واقعية على منصة أبل أركيد، نحن نتوقّع أن تستغل أبل تقنيات هذه الشركة بشكل كامل وهو ما يُنبئنا بتغييرات كثيرة متوقعة لنظام iOS 14.

بمناسبة حديثنا عن الاستحواذات، هل تعلم أن أكبر استحواذ في تاريخ أبل هو استحواذها على شركة Beats Audio في 2014؟ حيث أن أبل قد دفعت 3 مليار دولار أمريكي في هذا الاستحواذ، ولاحقًا، وكما يمكنك أن تتوقع، شهدنا إطلاق منصّة Apple Music ومنتجات Beats و سماعة أير بود.

ما رأيك في هذا الاستحواذ الجديد؟ وما هو أهم استحواذ لأبل برأيك؟

المصدر:

PhoneArena

مقالات ذات صلة