reiboot

انتهى منذ قليل مؤتمر أبل المرتقب والذي كشفت فيه عن أحدث أجهزتها من عائلة الآي فون 14 المبهرة وكذلك الجيل الجديد من سماعة أبل AirPods Pro وتحديث كامل عائلة الساعة وإطلاق نسخة جديدة منها. وإليك ملخص المؤتمر.

بدأ المؤتمر بتيم كوك في ساحة مقر أبل الجديد وقال تيم أنه اليوم سيتم الكشف عن 3 أجهزة تعمل معاً بكفاءة وتمتاز بشعبية كبيرة؛ الآي فون وساعة أبل وسماعة AirPods.


ساعة آبل 8

بدأ تيم كوك الحديث عن ساعة آبل وكيف أنها تؤثر على حياة الملايين وشارك فيديو دعائياً لها لأشخاص يقومون بقراءة رسالة لتيم كوك يشرحون كيف قامت ساعة أبل بإنقاذ حياتهم بعد كوارث وحوادث.

ثم انتقل الحديث إلى جيف ويليامز الذي بدأ في الحديث عن ساعة آبل التي تحقق المركز الأول ل 7 سنوات متتالية ثم كشف عن الصورة الأولى لساعة أبل الجيل ال 8.

أضافت أبل أخيراً ميزة كانت مرتقبة وتسبب انتقاد كبير للساعة وهى حساس الحرارة وقالت أبل أنها أضافت 2 حساس حرارة واحد ملاصق للجسد والثاني بالقرب من الشاشة لتحسين النتائج عبر عزل المؤثرات الخارجية.

قالت أبل إنها سوف تستخدم حساس الحرارة هذا في العديد من المزايا الخاصة بالنساء بالإضافة لتطبيق الصحة. الحساس سوف يعمل بشكل مستمر ويقيس الحرارة كل 5 ثوان أثناء الليل ويمكنه التعرف على التغير في حرارة الجسد حتى 0.1 درجة.

قامت أبل بإضافة مزايا للنساء تمكنهم من متابعة الدورة الشهرية وموعدها المتوقع وأي تغيرات في حرارة الجسد أثناء حدوثها حيث يمكن أن تساعد هذه المعلومات لمعرفة موعد الإباضة المهم في تنظيم الأسرة.

أضافت آبل ميزة جديدة للساعة وهي توقع الحوادث؛ وقالت أبل إنها تمكنت سابقاً من توفير ميزة التعرف على السقوط أرضاً؛ وهذا العام سوف تستخدم حساسات الهاتف المطورة والجديدة للتعرف على الحوادث في السيارات؛ حيث يمكن أي كان نوع سيارتك سواء عادية أو SUV أو شاحنة خفيفة Pick-up.


وأوضحت آبل أن الساعة تتعرف على كل أنواع الحوادث سواء الاصطادم من الأمام أو الخلف أو الجانب أو حتى انقلاب السيارة.

بعد الحادثة تقوم ساعة أبل بإظهار تنبيه أنها سوف ترسل إشارة استغاثة وفي حالة عدم تجاوبك فإنها تقوم بإرسال الإشارة وتستخدم ال GPS المدمج لإشعار جهات الإنقاذ.


أوضحت أبل أنها طورت بطارية الساعة حيث أصبح يمكنها العمل حتى 18 ساعة من الاستخدام؛ وهناك لأول مرة وضع توفير الطاقة والذي يمكن ساعة أبل من العمل حتى 36 ساعة وسوف يكون هذا الوضع متوفراً مع ساعات أبل السابقة اعتباراً من الجيل الرابع وأحدث بنظام WatchOS 9


أوضحت أبل أن وضع توفير الطاقة سوف يقوم بإيقاف عدد من الوظائف والمهام للساعة لكن هناك وظائف حيوية سوف تستمر في العمل مثل حساس الوقوع والحوادث والأنشطة؛ أما المزايا التي تتوقف فهي مثل عمل الشاشة طوال الوقت و اكتشاف التمرينات.


قالت أبل أن ساعة أبل الآن تدعم خاصية التجوال في 30 دولة حول العالم “نسخة الساعة ذات الشريحة”.

الساعة متوفرة من الألومنيوم بالألوان الأسود والفضي والأحمر ولون جديد يدعى Starlight

وأيضاً الستانلس ستيل ألوان فضي وذهب ورمادي

الساعة ستكون متوفرة للحجز اعتباراً من اليوم وتتوفر للبيع في 16 سبتمبر، بسعر 399$ للنسخة التقليدية و 499$ للنسخة التي تضم شريحة e-SIM.


ساعة أبل SE الثانية

كشفت أبل أيضاً عن الجيل الثاني من ساعتها الاقتصادية المعروفة ب SE.

الساعة سوف تكون متوفرة بنفس ألوان ساعة أبل الجيل ال 8 بدون اللون الأحمر.


الجيل الثاني من ساعة SE يأتي بشريحة SiP 8 الأسرع 20% من النسخة السابقة كما يضم تحسينات عامة في المزايا ويدعم أيضاً حساس الحوادث الذي أطلقته أبل في ساعة الجيل الثامن. وهذه صورة تجميعة لأهم مزايا ساعة أبل SE الجيل الثاني…

الساعة سوف تتوفر للحجز اعتباراً من اليوم وللبيع من 16 ستمبر بالأسعار التالية:


ساعة Apple Watch Ultra

ثم أعلنت أبل عن نسخة جديدة كلياً من الساعة وتم إطلاق اسم ألترا عليها تماماً كما أطلقت أبل ألترا على أقوى نسخة من معالج M1.


الساعة الجديدة يمكن اختصارها بأنها مصممة للعمل في أكثر الظروف مشقة وصعوبة؛ فبداية من جسد الساعة الذي يأتي من التيتانيوم شديد القوة والتحمل والشاشة المقاومة للكسر كما أوضحت أبل.


الساعة تأتي بأكبر شاشة في ساعة تقدمها أبل وهى 49mm وتوفر أعلى إضاءة لشاشة في ساعات أبل والساعات الذكية.


جانبياً يظهر زر برتقالي بارز وأطلقت عليه أبل اسم زر المهمة أو Action Button أو زر الحركة.


قالت أبل أن الساعة تأتي بأقوى بطارية وضعت في ساعتها على الإطلاق حيث يمكنها العمل حتى 36 ساعة في الوضع التقليدي وتصل إلى 60 ساعة عند تشغيل وضع توفير الطاقة.


قالت أبل أن الساعة تضم خاصية التعرف على الطريق حيث تحميك من الضياع في الغابات والصحراء وغيرها؛ فمن ناحية يمكنك تسجيل موقع أي متعلقات أو أماكن حولك وترشدك الساعة لها. ومن ناحية أخرى تسجل الساعة طريقك وترشدك في حال رغبتك إلى كيفية عكس الأمر أي تعود في نفس المسار الذي مشيت فيه لتصل إلى نفس نقطة البداية.

وبالنسبة للمكالمات أضافت أبل سماعة إضافية عالية الجودة وكذلك تم تطوير وزيادة الميكروفونات؛ وقالت أبل أن ميكروفون الساعة يتميز بالحساسية الشديدة وإمكانية التقاط الصوت حتى في وضع مثل العواصف.

وقامت أبل باستعراض عدد من الإطارات الجديدة كلياً الخاصة بالساعة؛ الإطارات حسبما قالت أبل مصممة لتكون مثل الساعة مناسبة لتحمل أشد أنواع الرياضات والظروف.

قامت أبل أيضاً بتوصيف الساعة بأنها كومبيوتر للغطس حيث يمكنها مراقبة وضع الماء والغوص حتى أعماق تزيد عن 130 قدم تحت الماء (40 متر) تحت الماء والعمل بكفاءة وحتى مع وجود قفاز. أبل أوضحت بأن أعماق المياه قد تكون مظلمة أو أن ظروف الطبيعة حولك قد تحتاج شدة إضاءة عالية لشاشة الساعة لذا وصلت إضاءة ساعة أبل إلى 2000nits وهى إضاءة فائقة ويكفي العلم بأن هواتف مثل S22 ألترا تصل أقصى شدة إضاءة فيها إلى 1750nits فقط.


صورة تجميعة لمزايا الساعة

الأمر الصادم هو أن الساعة تأتي بأسعار تبدأ من 799$ وهو نفس سعر الآي فون تقريباً.

الساعة متوفرة للطلب من الآن وستكون متاحة بالأسواق من 23 سبتمبر.


سماعة AirPods Pro 2

ثم انتقلت أبل للحديث عن الجيل الثاني من AirPods Pro والذي يمكن اختصار كل ما يلي بأنه تحسين شامل وكلي في الأداء مع المحافظة على التصميم.


السماعة تأتي بشريحة H2 الداخلية التي توفر اتصال أكثر كفاءة مع قدرة على تشغيل Low-Distortion Audio Driver و Custom Amplifier ونعتذر للتسميات الإنجليزية حيث يصعب إيجاد مصطلحات عربية مناسبة للصوتيات.


أحد المزايا القوية في السماعة هى أنه يمكنك بواسطة كاميرا العمق في الآي فون أن تجعل السماعة تتعرف على شكل أذنك ورأسك وبالتالي توفر صوت محيطي spatial audio مصمم خصيصاً لك.

قالت أبل أن شريحة H2 مكنتها من الوصول بالعزل الصوتي إلى قدرات غير مسبوقة حيث يمكن للسماعة برو 2 أن تعزل ضعف الضوضاء التي توفرها النسخة السابقة.

غيارات الأذن للسماعة أصبحت متوفرة ب 4 مقاسات تم إضافة الحجم الصغير جداً.

عند تشغيل وضع الشفافية Transparency mode فإن السماعة الجيل الثاني تقوم بتشغيل عزل صوتي فائق أيضاً حيث تمرر لك فقط الأصوات التي تريد سماعها وتلغي أصوات البناء والضوضاء المحيطة وتقول أبل أن السماعة تقوم بعمل 48000 عملية في الثانية لتحليل الأصوات من حولك.


السماعة الجديدة يمكنها العمل حتى 6 ساعات من التشغيل المتواصل وهو أكبر 33% من الجيل السابق لها. وتمنحك علبة الشحن حتى 30 ساعة من الصوتيات وهو بكذلك أعلى 6 ساعات عن علبة الجيل الأول.

ويمكنك العثور على علبة السماعة بسهولة عبر تشغيل الصوت في السماعات الموجودة أسفل العلبة ليسهل عليك تحديد مكانها؛ السماعة مفيدة أيضاً في إصدار أصوات توضيحية مثل بدأ الشحن أو توقف أو البطارية منخفضة.


قامت أبل بإطلاق اكسسوار جديد للعلبة وقامت بدعم العلبة بفتحات حتى يمكن تعليقها وحملها معك بسهولة أكثر.


صورة تجميعية لمزايا السماعة…


السماعة تباع مقابل 249$ ويبدأ الحجز من 9 سبتمبر والبيع من 23 سبتمبر.


الآي فون 14

بدأت أبل باستعراض الآي فون 14 والذي أصبح بنفس أحجام الآي فون “برو” أي انتهى عصر الميني؛ الآي فون يأتي بنسخة 6.1 بوصة و 6.7 بوصة للنسخة 14 بلس.

كلا الهاتفين يعمل بنفس شاشة Super Retina XDR OLED

صورة تجميعية لمزايا الشاشة…

الآي فون 14 قادم ب 5 ألوان

قالت أبل أن الآي فون 14 يتميز بأفضل بطارية تم وضعها في تاريخ كل أجيال الآي فون.

الآي فون 14 يعمل بنفس المعالج A15 ذو ال 5 أنوية رسوميات GPU الخاص بالآي فون 13 برو؛ وهو بهذا يضم معالج أفضل من A15 الذي كان في الآي فون 13 السابق.

الكاميرا تحدثت أبل عنها طويلاً في المؤتمر حيث قالت أن الآي فون 14 يأتي بكاميرا أساسية جديده كلياً حيث تعمل بحساس كبير وحجم بيكسل 1.9 ميكرون مما يعني صور واضحة عالية الإضاءة.

الشيء الرائع أن أبل قامت بتحسين التصوير في الإضاءة الضعيفة بنسبة 49%. وتم مضاعفة سرعة exposure في الوضع الليلي.

الكاميرا الأمامية “كاميرا العمق” تم تحسينها أيضاً لتصبح 12 ميجا بيكسل مع فتحة عدسة f/1.9 وتعمل المنظومة الجديدة بالكاميرا بشكل أسرع حتى في الإضاءة الضعيفة.

قالت أبل انها تستخدم تقنية جديدة تسمى المحرك الفوتوني Photonic Engine تعمل على تقديم تحسينات كبيرة في الصور ذات الإضاءة الضغيفة.

التحسينات السابق ذكرها وتحسينات أخرى أدت في النهاية أن أداء الكاميرا الأمامية في الإضاءة الضعيفة أصبح أفضل “الضعف” بينما في الكاميرا الخلفية الرئيسية أصبح 2.5 مرة أداء أفضل.

بالانتقال لتصوير الفيديو فأبل قامت باستخدام ميزة التثبيت التلقائي الجديدة كلياً وأطلقت عليها أبل اسم Action Mode والتي تستخدم حساسات الآي فون كلها لتوفير أقل اهتزاز في تصوير الفيديو.

بالنسبة للاتصال بشبكات الهواتف فقالت أبل أنه تم تحسين الشريحة الخاصة بالآي فون لدعم شبكات الجيل الخامس في 250 مشغل حول العالم وكذلك حان الوقت للكشف عن تغير هام في الشريحة الإلكترونية e-SIM

أعلنت أبل أن الآي فون النسخة الأمريكية سوف يكون لأول مرة يعمل بدون شريحة عادية؛ وقالت أبل أنه يمكنك إضافة أي عدد من شرائح e-SIM في هاتفك والتنقل بينها بلمسة واحدة.

أبل قالت أن الآي فون 14 يضم ميزة التعرف على حوادث السيارات أيضاً مثل ساعة أبل.

كشفت أبل أخيراً عن ميزة رسائل الأقمار الصناعية التي قم أشيع قبل عام بأنها قادمة في الآي فون 13 برو وقتها.

الميزة باختصار أن هناك شريحة في الآي فون تتصل مباشرة بشبكات الأقمار الصناعية لإرسال رسائل إنقاذ. وقالت أبل أنها أضافت خاصية التعرف على مكان القمر الصحيح بحيث توجه هاتفك للقمر وبالتالي تقل الحاجة إلى وجود مستشعرات كبيرة مثل هواتف الثريا.

قالت أبل أنه في حالة السماء الصافية فالأمر يستغرق 15 ثانية وفي حالة وجود سحب فالأمر قد يستغرق دقائق معدودة.

قالت أبل بأن رسائل الأقمار الصناعية محدودة وقصيرة لذا فهى عملت مع مختصين لتوفير دليل سريع وبسيط يمكنك من طلب الاستغاثة بأصغر رسالة ممكنه.

أوضحت أبل بأن الآي فون 14 يضم ميزة رسائل الإنقاذ عبر الأقمار الصناعية مجاناً لمدة 24 شهر. الميزة تعمل في البداية في أمريكا وكندا وستكون متوفرة من شهر نوفمبر.

صورة تجميعية لمزايا الآي فون 14

بالرغم من تحسين المزايا الكبير وكذلك زيادة حجم شاشة الآي فون لكن لا يوجد تغيير في الأسعار حيث يأتي الآي فون 14 بسعر يبدأ من 799$ والآي فون 14 بلس بسعر يبدأ من 899$

الآي فون 14 متوفر للحجز من 9 سبتمبر والبيع من 16 سبتمبر أما الآي فون 14 بلس فالحجز من 9/9 لكن البيع من 7 أكتوبر.


الآي فون 14 برو

كشفت أبل في فيديو دعائي يغلب عليه اللون البنفسجي عن الآي فون 14 برو مما يجعلنا نعلم بأن هذا اللون سيكون المميز للآي فون 14 برو.

النظرة الأولى توضح تصميم جديد كلياً لنتوء الآي فون حيث أصبح داخل الشاشة وليس ملتصقاً بالأحرف كما في السابق.

كالعادة يأتي الآي فون 14 برو من الاستانلس طبقة الحماية السيراميك … الآي فون 14 برو متوفر ب 4 ألوان.

بدأت أبل في شرح التغيرات في الآي فون 14 والبداية مع أول ما لاحظناه وهو النتوء الجديد الذي أطلقت عليه أبل اسم Dynamic Island الجزيرة التفاعلية.

ومصطلح الجزيرة يقصد به أنها أصبحت داخل الشاشة أما تفاعلية فهو لأن أبل ابتكرت تعديل هام في تصميم النظام بحيث تتفاعل التطبيقات مع النتوء الذي يتغير تصميمه مع الإشعارات والمكالمات وغيرها فمثلاً هذه صورة

وهذه صورة أخرى لشكل النتوء التفاعلي

فسواء كنت تضع هاتفك على الشاحن أو تقوم بالدفع بأبل باي أو تسمع صوتيات أو تشغل مؤقت وغيرها من الاستخدامات لهاتفك فسوف يتفاعل النتوء معك ليشعرك بأنه غير موجود فعلياً.

قالت أبل أن شدة إضاءة الأي فون 14 برو القصوى تصل إلى 2000nits طبقاً للظروف المحيطة أما الشدة القصوى اليدوية (يمكنك الوصول لها بتعديل الإضاءة) فهى 1600nits.

وأخيراً وأخيراً مرة أخرى تذكرت أبل أنها لم تضيف ميزة Always-On Display والتي أضافتها أبل منذ سنوات للساعة لكن لسبب ما نسيتها في الآي فون.

بالطبع جميعنا يعلم شاشات Always-On Display وماذا تعرض لذا يمكننا تخطي ما قامت أبل بشرحه من إمكانية معرفة الوقت والإشعارات بدون لمس الهاتف.

شاشة الآي فون 14 برو يمكنها تعديل التجديد Refresh Rate حتى 1Hz عند تشغيل وضع توفير الطاقة.

ثم قامت أبل بالكشف عن أقوى معالج هواتف في العالم وهو A16

المعالح يضم 16 مليار ترانزيستور وهم مصنع بتقنية 4nm وهذه صورة مقارنة مع A13 (ترى لماذا A13 وليس A15) وكذلك أقرب المنافسين (غالباً المقصود كوالكم SD 8 Gen 1)

قالت أبل بأن أقوى منافس في الأسواق لم يصل بعد لأداء A13 الذي صدر قبل 3 سنوات. بينما الآن أبل في A16 ذو ال 6 أنوية والأداء الأفضل 40% عن المنافسين .

ثم قامت أبل باستعراض تفصيلي للمعالح وأنه يمكنه القيام ب 17 مليار عملية في الثانية وأنه يضم الكثير من المكونات أهمها ISP الذي يمكنه القيام ب 4 ترليون عملية لكل صورة.

ثم انتقلت أبل للحديث عن التصوير لتوضح كيف مكنها المعالج الخارق الجديد من توفير ذكاء صناعي غير مسبوق يحسن من جودة الصور والفيديوهات.

في البداية قررت أبل التخلي بعد 7 سنوات مع كاميرات 12 ميجا بيكسل؛ قررت أبل تركها والانتقال لكاميرات 48 ميجا… نعم كاميرا الآي فون الأساسية أصبحت 48 ميجا وليس 12 ميجا التي ظهرت مع الآي فون 6s واستمرت حتى 13 برو وكذلك 14 التقليدي… مرحباً كاميرا 48 ميجا.

الكاميرا تأتي بفتحة f/1.78 و7 عناصر في العدسة وبعد بؤري 24mm.

كشفت أبل عن حساس جديد يقوم بدمج 4 بكسلات في واحدة كبيرة لتوفير 4 أضعاف إضاءة؛ إذا لم تفهم ما هذا الأمر يمكنك مراجعة هواتف جوجل بيكسل وسامسونج نوت و S السنوات الأخيرة فالميزة هناك منذ سنوات.

قالت أبل أن التقنية والحساس الجديد سيجعل الصور 4 أضعاف إضاءة في الظروف العادية و ضعف الإضاءة في ظروف التصوير ضعيفة الإضاءة مقارنة بالآي فون 13 برو

بالانتقال للكاميرا الثانية وهى TelePhoto فهى الأخرى حصلت على تحديث في حجم البيكسل وفتحة العدسة أصبحت f/1.78 والبعد البؤري 48mm وهى تحسينات كبيرة مقارنة بكاميرا 13 برو.

قالت أبل أن الآي فون يمكنه تصوير ProRAW بكاميرا الـ 48 ميجا بيكسل.

الكاميرا الثالثة أيضاً حصلت على تحديث لكنه ليس كبيراً مقارنة بالكاميرتين الأخريين (ربما تريد أبل ترك شيء للآي فون 15 برو العام القادم) لكن الشيء الجيد هو دعم تصوير الماكرو أخيراً.

ءءءءءءء

صورة تظهر كاميرات الآي فون في الأداء بالإضاءة الضعيفة.

صورة تجميعية لأهم مزايا الآي فون 14 برو

لا يوجد تغيير في أسعار الآي فون حيث يبدأ من 999 دولار للآي فون 14 برو و 1099$ للآي فون 14 برو ماكس.

الهواتف متوفرة للحجز من 9 سبتمبر وللبيع من 16 سبتمبر.

أسعار عائلة الآي فون بعد إطلاق أجهزة اليوم


وبذلك انتهى مؤتمر أبل المرتقب للكشف عن الآي فون؛ ويمكنك مشاهدة المؤتمر كاملاً على اليوتيوب

ما أكثر شيء اعجبك في مؤتمر آبل؟ وهل هناك نية لشراء أي من المنتجات التي اطلقتها آبل اليوم؟

مقالات ذات صلة