لعل من اقل خيارات اعدادت الهاتف استخداما من قبل المستخدمين هو زر “إعادة التعيين”، وعن نفسي لو تيسر لي إزالة هذا الخيار لفعلت لتسببه في قفل آي فوني في الأيام الأولى لامتلاكي للآي فون (حين كان مغلق على شبكة واحدة فقط)… حتى حدثت لدي مشكلة غيرت لي هذه النظرة السوداوية تجاه هذا الخيار وهي أنني في الآونة الأخيرة كنت أعاني من تقطع اتصال البيانات-الانترنت- كثيرا وبصورة غير معهودة لدي وكنت اعزوها لمشاكل الشبكة عموما بسبب الضغط ونحوها… وبرمية من غير رام  قلت سأراجع إعدادات لوحة التحكم لعلي غيرت في الإعدادات حتى وصلت للزر الذهبي “إعادة تعيين” (صرت اسميه الآن بالزر الذهبي انظر للمفارقة) ووجدت أولاده الستة في استقبالي كما هي عادتهم مع أي زائر :)

لم أفكر كثيرا بل ضغطت على الخيار الثالث “إعادة تعيين إعدادات الشبكة” حيث ظهر شريط تقدم ثم أعيد تشغيل الآي فون. ومرت لحظات إعادة تشغيل الآي فون بطيئة كئيبة وخشيت أن أكون قد أعدت نفس التجربة ولكن الآي فون فتح وحمدت الله نعمه التي لا تحصى … ثم أعدت ضبط نقطة الوصول وسارت الأمور على ما يرام وعمل الأنترنت بشكل جيد. وبعد البحث عن أسرار هذا الزر واولاده الست رأيت أن أشارككم ما توصلت إليه من معلومات بسيطة وقد تكون مفيدة …

ملاحظه هامة: قبل تجريب أي من الخيارات أدناه عليك اخذ نسخة احتياطية للآي فون

أولا: إعادة تعيين جميع الإعدادات Reset All Settings

ويعني إعادة قيم خيارات لوحة التحكم (الإعدادات) لبرامج الآي فون الأصلية إلى القيم الافتراضية وهو مفيد في حال نسيت القيمة الافتراضية لخيار ما ومع الأخذ بعين الاعتبار أن هذا الخيار لا يحذف أي من بياناتك ولا تطبيقاتك ولا يعيد إعدادات برامج المستخدم المضافة إلى قيمها الافتراضية..


ثانيا: مسح جميع المحتويات والإعدادات Erase All Data And Settings

وهذا الخيار هو الأعجب من بين الولاد الستة لأسباب منها:

  1.  لانه  فورمات ولا يمكن استعادة الملفات المحذوفة بعده لأنه يقوم بمسح كافة البيانات والإعدادات والتطبيقات على الجهاز ولذلك تستغرق العملية مدة قد تصل لساعتين حسب السعة التخزينية للآي فون ولذا لابد أن تكون متصلا بمصدر للتيار الكهربائي.
  2.  تعلمنا سابقا كيفية إجراء الريستور ولكن من خلال هذا الخيار بإمكانك إجراء الريستور وبمنتهى السهولة و بدون الحاجة للايتونز أو اتصال انترنت حيث تكون الاستعادة لنفس الفيرموير الموجود بالايفون.
  3. وهذا الريستور لا يصلح إلا لمن كان جهازه مفتوح رسميا ولم يقم بعمل جيلبريك (أرجو الانتباه).
  4. انصح بهذا الخيار لمن أراد بيع جهازه سواءا مفتوح أو مغلق أو لمن احتاج وضع آي فونه لدى محلات الإصلاح أو لمن أراد ترقية الفيرموير لدى شخص آخر إذا كان لا يستطيع هو عمل ذلك وللحفاظ على الخصوصية.

ثالثا: إعادة تعيين إعدادات الشبكة

وهو يقوم بحذف نقاط الوصول وشبكات الوي فاي المحفوظة بالجهاز كما يقوم بإصلاح الكثير من المشاكل منها:

  1. انقطاع اتصال الانترنت بالرغم من وجود الشبكة وتوفر الرصيد.
  2. عند غلق البيانات الخلوية ورغم ذلك يستمر ظهور علامة اتصال الانترنت E وضبط نقطة الوصول.. تستطيع معرفة IP Address باستخدام برنامج SBsettings.
  3. عدم ظهور الشبكة “لا توجد خدمة” بالرغم من توفر التغطية في الأجهزة الأخرى او بعد تشغيل وضع الطيران ثم تعطيله للبحث عن الشبكة.
  4. إصلاح مشاكل شبكات الواي فاي.
  5. كما أن هناك خيار آخر من إعدادات/عام/الشبكة/شبكة البيانات الخلوية ستجد بأسفلها “إعادة تعيين” ولكنه ليس بكفاءة هذا الخيار إذ يعيد تعيين نقاط الوصول فقط.
  6. لا يوجد اي خطر من استخدام هذا الخيار

رابعا: إعادة تعيين قاموس لوحة المفاتيح

وهذا في حال أردت حذف الكلمات المضافة للقاموس بواسطة التصحيح التلقائي.


خامسا: إعادة تعيين شكل الشاشة الرئيسية

وهذا الخيار يقوم بإعادة ترتيب أيقونات البرامج في الشاشة الرئيسية أبجديا ولكن حسب اللغة الانجليزية فقط كما انه يقوم بحذف المجلدات المضافة من قبل المستخدم.


سادسا: إعادة تعيين تحذيرات الموقع

كثيرة هي تلك البرامج والألعاب التي تستخدم تحديد الموقع وبمنتهى التطفل الكل يطلب منك تحديد موقعك (ترى لو تيسر لأشعب الطفيلي استخدام هذا الخدمة لاستفاد منها كامل الاستفادة) وهذا الخيار يقوم بمسح جميع إعدادات البرامج الخاصة بالموقع بحيث تطالب من جديد عند استخدامك لأي برنامج مرة أخرى بعكس خاصية إيقاف الموقع لأنها مجرد تفعيل أو تعطيل …

ترى هل سبق ان جربت احد هذه الخيارات لمشكلة ما؟ وماهي النتائج التي حصلت عليها بعد استخدامها؟