reiboot

انتهى منذ قليل مؤتمر أبل للمطورين WWDC 2022 والذي كشفت فيه أبل عن أحدث أنظمة التشغيل لديها لكافة الأجهزة سواء الآي فون والآي باد iOS/iPadOS 16 أو أنظمة ماك والساعة وتم الكشف عن معالج M2 وإطلاق أجهزة تعمل به. تعرف على ملخص المؤتمر وأهم ما جاء فيه بالأسطر التالية.

بدأ المؤتمر كالعادة بـ تيم كوك الذي رحب بالحضور الأونلاين وتحدث عن التفاعل الذي تقدمه أبل للمطورين سواء المباشر في مقر أبل أو عبر الإنترنت

ويشمل ذلك فعالية تدريب المطورين في السعودية الذي تمت منذ شهر فبراير الماضي.

ثم انتقل الحديث إلى كريج فيدريجي المسؤول عن الأنظمة في أبل.


نظام iOS 16

بدأت أبل الحديث عن الأنظمة بـ iOS 16 وتبدأ المزايا بشاشة القفل التقليدية التي أعادت أبل تقديمها بشكل جديد كلياً.

شاشة القفل الآن يمكنك تخصيص الشاشة وتعديل كل تفاصيلها ويشكل ذلك الألوان وتدرجها وكذلك المحتوى الافتراضي الموجود مثل الوقت وتغيير الخط واللون الخاص به.

كذلك يمكنك إضافة أي ويدجيت إلى شاشة القفل مباشرة لمتابعة أي شيء تريده بدون الحاجة إلى فتح الهاتف مثل معرفة حالة الطقس أو سيارة تم طلبها أو شحن الأجهزة المتصله بالآي فون.

أعادت أبل تنظيم شكل ظهور الإشعارات في قفل الشاشة بشكل يمنع حجب الخلفية ومحتوى قفل الشاشة. والأمر نفسه في التطبيقات المختلفة التي يمكن للمطورين تقديم ويدجيت تتفاعل وتحدث البيانات الخاصة بها في قفل الشاشة.

أضافت أبل في تحسينات في وضع التركيز بحيث أصبحت تعمل داخل التطبيقات فمثلاً في تطبيق سفاري يمكنك فتح عشرات التبويبات لكن عند تفعيل وضع العمل يقوم بإظهار تبويبات سفاري الخاصة بالعمل فقط.

تطبيق الرسائل حصل على تحسينات أساسية كانت مطلوبة بشدة مثل إمكانية التعديل على الرسالة بعد إرسالها وكذلك حذفها وجعلها غير مقروءة.

الإملاء الصوتي أيضاً تم تطويره ليصبح أكثر سرعة ودقة وقالت أبل أنه يتم استخدامه أكثر من 18 مليار مرة شهرياً من مستخدمي أبل؛ ومن أجل ضمان الخصوصية أعلنت أبل عن توفير الميزة من الجهاز مباشرة On Device أي لا تحتاج لإرسال صوتك عبر الإنترنت لتحليله على خوادم أبل.

تم تحسين ميزة التعرف على الكلمات Live Text لتشمل الفيديوهات أيضاً بحيث يمكنك تحويل أي فيديو لديك إلى نص مكتوب؛ فيمكنك إيقاف الفيديو في أي وقت ثم نسخ الكلام الذي تسمعه وأصبح مكتوب على الشاشة.

ميزة تحليل الصور والكلمات مكنت أبل من توفير مزايا خاصة فمثلاً يتعرف الآي فون على أن الصورة تضم زهرة معينة أو حيوان ما؛ يمكنك الآن نسخ هذا الكائن فقط من داخل الصورة وإرساله للآخرين.

تم توفير API الخاص بميزة النص الحي Live Text للمطورين والأمر نفسه مع ميزة (تم مشاركته من الآخرين Shared with You) التي تم توفير الـ API الخاص بها للمطورين.

المحفظة الخاصة بأبل Apple Wallet دعمت عدد من الأماكن حيث يمكن استخدامها لتسجيل الدخول في المكان بدلاً من البطاقة الفعلية.

كما تم تسهيل مشاركة المفاتيح الافتراضية مع الآخرين بواسطة تطبيقات التواصل المختلفة سواء البريد والرسائل أو حتى واتس آب.

ميزة الدفع بواسطة الآي فون Tap To Pay ستكون متوفرة في المتاجر الأمريكية هذا الشهر؛ الميزة تمكن المتاجر من استعمال الآي فون مباشرة بدلاً من ماكينة الدفع POS التقليدية.

أبل أعلنت عن ميزة في الدول المتوفر بها الدفع Apple Pay وهى التقسيط على 6 أسابيع بدون فوائد أو رسوم.

الخرائط الجديدة الخاصة بأبل سوف تصل إلى 11 دولة جديدة منهم السعودية وفلسطين (التي تسميها آبل إسرائيل)

كما أضافت أبل ميزة محطات التنقل والوقوف “MultiStop routing” في الخرائط.

الخرائط حصلت على العديد من التحسينات التي سوف يتم إفراد مقال لها لاحقاً لكن يعتبر أهمها إمكانية البحث عن أي مكان والوصول له بواسطة سيري؛ فمثلاً أثناء عودتك للعمل يمكنك أن تطلب من سيري أن تبحث لك عن بائع ورد في طريق العودة وتقوم بتعديل خط السير الخاص بك ليشمل الوصول لهذا المتجر. قالت أبل أن MapKit حصلت على تحسينات كبيرة ستمكن المطورين من تحقيق استفادة أفضل من خرائط أبل.

تطبيق أخبار أبل أصبح يضم ميزة “رياضتي المفضلة” لتتمكن من متابعة أخبار فريقك ونتائج مبارياته بشكل أسهل وأسرع؛ كما سيتم مزامنة المفضلة الخاصة بك مع تطبيق تلفاز أبل.

وفرت أبل تحسينات في ميزة المشاركة العائلية Family Sharing في طريقة إدارة حسابات الأسرة والخصوصية.

بداية من تسهيل إنشاء حسابات للأبناء وكذلك تحديد المحتوى الخاص بهم بشكل أسهل من ذي قبل.

تم تقديم ميزة iCloud Shared Photo بحيث يمكنك مشاركة الصور الملتقطة بشكل تلقائي مع أشخاص محددين فمثلاً تختار أن أي صورة تضم زوجتك أو أبناءك يتم مشاركتها تلقائياً مع الزوجة.

كما يوجد خيار في الكاميرا مباشرة يمكنك من تفعيله ليقوم تلقائياً بمشاركة الصورة التي سوف تلتقطها مع مجموعة محددة.

الميزة تمكنك من مشاركة الصور مع الآخرين في الرحلات بشكل أسهل فمثلاً تسافر مع مجموعة أصدقاء وتلتقطون بعض الصور سوياً فيقوم النظام (بموافقتك مسبقاً) على مشاركة هذه الصور مع أصدقائك الذين هم حولك بالفعل.

ميزة أخيرة أضافتها أبل وهي Safety Check.

وهي ميزة رائعة تقوم بعمل ما يشبه إعادة تعيين لكل إعدادات الخصوصية في جهازك بما في ذلك كلمات المرور لحساباتك. الميزة تستحق إفراد مقال تفصيلي عنها لاحقاً.

بالطبع يمكنك اختيار أي التطبيقات التي يتم إعادة تعيين لها أو الأشخاص.

تطبيق المنزل HOME حصل على تحسينات عديدة حيث كشفت أبل عن التوافق مع معايير تحالف Matter مما سيسهل على جعل منتجات عشرات الشركات تعمل بكفاءة مع الآي فون وأجهزة أبل.

كما قامت أبل بتنظيم أقسام جديدة للأجهزة المنزلية مثل الطقس والإضاءة والأمن وغيرها.

أصبح في إمكانك الآن مشاهدة حتى 4 كاميرات أمنية في نفس الوقت وإعادة تصميم الواجهة الخاصة بالتطبيق لتسهل عليك معرفة كل شيء عن منزلك.


منظومة CarPlay

قالت أبل أن 98% من السيارات الجديدة التي تباع في أمريكا تدعم منظومتها CarPlay وأن 79% من المشترين يهتمون ويسألون فقط على وجود منظومة أبل ولا يفكرون في السؤال عن دعم السيارة لأي خدمة أخرى (السوق الأمريكي فقط).

قالت أبل أنه منذ تقديم الميزة والخدمة فإن شاشات السيارات تطورت إلى حد بعيد مما وفر إمكانيات إضافية لها لتوفير الجيل الجديد من CarPlay.

الجيل الجديد سوف يستفيد من حجم الشاشة وكذلك سوف يتخطى مرحلة توفير تطبيقات فقط لكنه سوف يصبح جزءاً من السيارة فمثلاً سيمكنك التحكم في التكييف والحرارة وتشغيل مزايا السيارة مباشرة من خدمة أبل.

سيتعرف النظام على سرعتك والوقود المتبقي وعدد دورات المحرك rpm يظهر لك سرعة الرياح وكل تفاصيل الملاحة.

قالت أبل أنه بغض النظر عن شكل سيارتك وشاشتها فستجد أن منظومة CarPlay تبدو وكأنها مصممة لك.

أوضحت أبل أن شركات السيارات سوف تبدأ بالكشف عن سيارات تدعم الجيل الجديد اعتباراً من نهاية العام القادم أي يمكننا القول إنها ستكون في سيارات طراز 2024 وما يليه وهذه قائمة بشركات السيارات التي تتعامل معها أبل حالياً.

صورة مجمعة لمزايا iOS 16


نظام ساعة أبل 9.0

كالعادة قامت أبل بتطوير الساعة وخاصة وجوه ساعة جديدة ومتعددة ومنها وجه التقويم القمري “الهجري” وهو تقويم مناسب لكل المسلمين.

تم تحسين شكل ظهور الإشعارات وسيري على الشاشة وكذلك شكل ظهور قائمة المشاركة واختيار الصور.

تم إضافة تحسينات على تحليل ومعرفة حركة الجري لمعرفة شكل الجري الخاص بك وتقديم اقتراحات أيضاً.

تطبيق جديد يدعى Fitness app يسهل عليك مشاركة الحركة واللياقة مع الآخرين ويمكنك من معرفة النوم الخاص بك وكم منه عميق وكم خفيف REM وسيكون التطبيق متوفراً مع iOS 16.

أضافت أبل الكثير من المزايا الصحية والطبية على الآي فون والساعة مثل التعرف على تاريخ AFib الخاص بك.

ويمكن لكاميرا الآيفون قراءة ملصقات الأدوية وتنبيهك عند إضافة دواء يسبب تعارض وتفاعلات مع دواء آخر.

قائمة بمزايا الساعة الجديدة


نظام iPadOS

بالرغم من أن أبل ذكرت الآي باد في نهاية المؤتمر لكننا فضلنا نقله هنا بعد نظام الآي فون والساعة مباشرة لارتباطه بهما. يأتي نظام الآي باد بنفس مزايا iOS 16 مضاف إليها بعض المزايا الإضافية مثل ميزة التفاعل Collaboration وهي ميزة ستمكنك من مشاركة الملف مع الآخرين والتفاعل معهم فمثلاً يمكنك محادثة من تشاركهم فيس تايم أو فتح سفاري جماعي “يمكن لأي شخص فتح تبويب ويظهر للآخرين وهكذا” وبهذا يمكنك عقد اجتماع كامل احترافي بواسطة الآي باد. (أبل قالت أن الميزة قادمة إلى iOS وماك أيضاً).

تطبيق جديد قادم في وقت لاحق من العام الحالي يدعى Freeform وهو أشبه بتطبيق يوفر لوحة حرة يمكن لأي شخص تشاركه فيها بإضافة أي ملصقات وكتابة والتفكير وكأن لديك لوحة بيضاء “سبورة مدرسية” عملاقة تسجل فيها أي شيء تريده.

الألعاب على الآي باد حصلت على دفعة إضافية مع Metal 3 وتحسينات في تحديث الألعاب في الخلفية وكذلك توفير ميزة تدعى SharePlay لمشاركة اللعب مع الآخرين وستتوفر أيضاً في الآي فون والماك.

تم إضافة ميزة Stage Manager في الآي باد وهي ميزة سيتم توضيحها لاحقاً في الماك وتقوم بتجميع التطبيقات بشكل يسهل عليك التركيز على المهمة التي تقوم بها. الميزة تدعم تشغيل حتى 8 تطبيقات على الشاشة في نفس الوقت.

هناك العديد من المزايا الأخرى مثل إمكانية تخصيص قائمة سفاري ودمج جهات الاتصال والنسخ والتراجع في النظام بالكامل Redo والعديد من المزايا الأخرى مثل تطبيقات الحاسب.

صورة مجمعة لمزايا الآي باد


معالج M2

كشفت أبل عن الجيل الجديد من معالجها الخاص والذي جاء باسم M2 ويأتي بمعمارية 5nm ويضم 20 مليار ترانزيستور أي أكثر 25% من M1 ويوفر 100GB/s سرعة نقل أي أكثر 50% من M1.

مقارنة حجم المعالج مع الجيل السابق.

المعالج يدعم ذاكرة حتى 24 جيجا ويأتي ب 8 أنوية 4 منهم للأداء العالي و 4 للاستخدام التقليدي كما يأتي ب 10 أنوية رسوميات GPU أي أكثر 2 نواه من معالج M1.

المعالج يقدم أداء أفضل 25% في الرسوميات من M1 في نفس استخدام الطاقة و 35% في الأداء الأقصى. وبالطبع قامت أبل باستعراض أداء المعالج مع الأجهزة الشهيرة في الأسواق كما فعلت العام الماضي مع عائلة M1.

صورة مجمعة لمزايا M2.


الجيل الجديد من أجهزة ماك بوك

كشفت أبل عن الجيل الجديد من أجهزة ماك بمعالج M2 والبداية مع Air الذي جاء بتصميم مستوحى من لغة تصميم الآي باد وتم تقليل الحجم الإجمالي 20% والسمك أصبح 11.3 مم فقط.

الجهاز خفيف ويزن فقط 2.7 رطل أي 1.25 كيلو ويأتي ب 4 ألوان وهي الفضي والرمادي و Starlight (يشبه الذهبي) والأسود الداكن وأطلقت عليه أبل “منتصف الليل (Midnight).

الحاسب يأتي بشاشة 13.6 بوصة ويضم منفذ الشحن MagSafe ومنفذ الصوت التقليدي ومنفذين USB-C. الشاشة توفر سطوع 500nits و 1 مليار لون.

تم تحسين الكاميرا الأمامية لتصبح 1080p مع توفير ميزة العمل في الإضاءة الضعيفة.

الحاسب يضم 3 ميكروفونات لضمان التقاط مثالي للصوت مع توفير 4 سماعات ودعم ميزة Spatial Audio ويعمل بالطبع بلوحة مفاتيح أبل الشهيرة Magic مع حساس البصمة Touch ID.

قالت أبل أن أداء الحاسب بالمعالج M2 يأتي أسرع 20% في الفوتوشوب في الفلاتر والتأثيرات وذلك دون تأثير على البطارية التي تصل إلى 18 ساعة من الاستخدام في الفيديو.

الحاسب يأتي بشاحن بطيء نسبياً 30W أو 35W في النسخة الأعلى لكنه يدعم الشحن السريع بشاحن 67W ليشحن من 0% إلى 50% في 30 دقيقة فقط لكن هذا الشاحن يباع بشكل مستقل. أي أن حتى أجهزة ماك أصبح عليك شراء شاحن سريع لها.

نشرت أبل عدة صور للمقارنة في أداء ماك Air بمعالج M2 مقارنة مع الأجيال السابقة.

وصور مقارنة أداء مع الآخرين.

صورة مجمعة لمزايا MacBook Air M2.

كما كشفت أبل أيضاً عن نسخة جديدة من ماك بوك برو ذو الشاشة 13.3 بوصة بمعالج M2

الحاسب يأتي كنسخة محسنة من Air حيث يوفر أيضاً للذاكرة حتى 24 جيجا من الذاكرة أما البطارية فتصل إلى 20 ساعة كما يوفر شريط اللمس TouchBar والغريب أن الكاميرا الأمامية فيه 720p وليس 1080 مثل Air.

يضم الماك برو نسخة مطورة من السماعات والميكروفون عن الموجودة في Air ويأتي ماك بوك برو مباشرة بالشاحن السريع 67 وات.

يبدأ سعر ماك Air بمعالج M2 من 1199$ بينما ماك بوك برو من 1299$. وتتوفر الأجهزة الشهر القادم.


نظام ماك

اختارت أبل اسم مدينة Ventura في ولاية كاليفورنيا ليكون هو اسم نظام ماك الجديد.

أهم مزايا النظام هي ميزة Stage Manager التي سبق ذكرها في الآي باد؛ الميزة تعتمد بشكل أساسي على تسهيل التركيز عبر تجميع التطبيقات معاً فمثلاً تقوم بالتخطيط لرحلة وتقوم بالبحث في سفاري والتسجيل في الملاحظات ومشاهدة المكان في الخرائط فتقوم بتجميع ال 3 تطبيقات معاً. ويمكنك إنشاء مجموعة أخرى لمهمة ما ثانية تقوم بها وهكذا بحيث يمكنك التنقل لمجموعة تطبيقات معاً أو لتطبيق محدد فقط.

قالت أبل إنها طورت البحث Spotlight وأصبحت النتائج أكثر وضوحاً وثراءً من ناحية التفاصيل فمثلاً إذا بحثت عن مدينة فلن يظهر لك اسمها فقط لكن موقعها وتفاصيل عنها والخريطة. البحث أصبح مضافاً بشكل افتراضي في أسفل شاشة الآيفون.

تطبيق البريد حصل على تحسينات أهمها التراجع عن إرسال بريد إلكتروني أو جدولة الإرسال وإضافة متابعة FollowUp. وتم تحسين البحث ليظهر آخر الملفات التي تم استقبالها وكذلك اقتراحات إكمال تلقائي.

تم تحسين تطبيق سفاري لمعرفة التبويبات التي تشاركها مع الآخرين وتحسين السرعة ومزامنة هذا مع كل أجهزتك الأخرى. كما تم تحسين وتطوير منظومة كلمات المرور لتسمى PassKeys وهي تقوم باستخدام بصمتك أو وجهك وسيقوم سفاري بابتكار كلمة مرور وتسجيلها. وبالتالي يستحيل أن يتعرف أحد عليها لأنك لم تخترها حتى.

نظام ماك الجديد يأتي بدعم Metal 3 وقالت أبل أن تحسينات MetalFX سوف تساعد المطورين على تقديم ألعاب أفضل وبالفعل استعرضت عدد من الألعاب.

أضافت أبل ميزة التنقل في مكالمة الفيس تايم. حالياً إذا وصلك اتصال فيس تايم وقمت بالرد من جهاز فلا يمكنك التنقل ومواصلة المكالمة من جهاز آخر لكن هذا سيكون متوفراً مع التحديث الجديد. كما أضافت أبل خيار استخدام الآي فون ك كاميرا ويب عبر ميزة تدعى Continuity Camera

استعرضت أبل عدة ملحقات جديدة تمكنك من تركيب الآيفون على الماك لاستخدام الكاميرا الخاصة به.

صورة مجمعة لمزايا نظام الماك.


انتهى العرض الافتتاحي لمؤتمر آبل

لا تظن أبداً، إن ما أعلنت آبل عنه اليوم هو كل شيء، فهناك الكثير والكثير لم تذكره آبل خاصة في أنظمتها الجديدة مثل iOS 16 وهو أكثر شيء نهتم له، وهناك الكثير ما وراء السطور، تابعنا الأيام القادمة لأن الأخبار ستكون مميزة جداً. ولا تنس المؤتمر مستمر حتى يوم الجمعة القادم، وسيكون مخصصاً في هذه الفترة للمطورين.


ما أكثر ما لفت انتباهك في مؤتمر أبل؟ شاركنا في التعليقات

مقالات ذات صلة