تحدثنا الأسبوع الماضي في الجزء الأول من المقال عن أشهر موردي أبل وأماكن المصانع حول العالم. نواصل في هذا المقال الحديث التفصيلي عن مصانع موردي أبل ونتحدث أي الشركات تقوم بتجميع أجهزة أبل؟ وهل هناك أجهزة أمريكية أم كلها تجمع في الصين؟

Apple Supplier

تذكر أبل رسمياً في موقعها أن هناك 18 مصنع يقومون بتجميع كل أجهزتها الحاليه وتنتشر هذه المصانع في 4 دول وتستحوذ الصين على حصة الأسد بعدد 14 مصنع تجميع ثم أمريكا مصنعين وكل من أيرلندا والبرازيل مصنع وحيد. أما على صعيد الأجهزة فيتم تجميعها كالتالي:

أجهزة ماك: يتم تجميع أجهزة ماك في مصنع خاص بشركة أبل مباشرة موجود في أيرلندا، نعم أبل تمتلك مصنع تابع لها مباشرة وليس لأي شركة ويقوم بتجميع أجهزة ماك. يشارك هذا المصنع الإنتاج العالمي مصنع آخر يتبع شركة Flextronics في ولاية تكساس في أمريكا ومصنعين لشركة Quanta أحدهما في الصين والآخر في أمريكا ومصنع خامس وأخير يتبع فوكسون في الصين. ولم تذكر أبل أي من أجهزة ماك يتم تجميعه أي دولة لكنها سبق وذكرت أن Mac Pro ( سعره 3000+ دولار).

Apple Mac

الآي فون: يتم تجميع الآي فون في مصنعين لشركة فوكسون في الصين ومصنع ثالث لفوكسون أيضاً في البرازيل إضافة لمصنعين لشركة بيجاترون في الصين. وتشارك شركة Wistron بمصنع أخير بنسب إنتاج محدودة وهو موجود في الصين أيضاً. غالبية الإنتاج يأتي من مصانع موجودة في الصين لذا تكون الأجهزة عليها “تجميع في الصين”.

Apple iPhone

الآي باد: يعد الآي باد من أكثر أجهزة أبل توزيعاً بين المصانع حيث تشارك أكثر من شركة فيه مثل شركة Compal بمصنع وحيد في الصين مخصص للآي باد فقط وشركة فوكسون بثلاث مصانع في الصين أحدهم مخصص للآي باد فقط وأخيراً شركة بيجاترون بمصنع واحد ينتج الآي باد مع الآي فون.

ipad pro

الآي بود: تقوم فوكسون بتجميع الآي بود بشكل جانبي مع الآي فون في أحد مصانعها والأمر نفسه في شركة Quanta التي تجمع الآي بود في أحد مصانعها، والمفاجئة هى شركة Inventec التي تتعامل مع أبل بواسطة مصنع وحيد يقوم بتجميع الآي بود.

ipod nano large

ساعة أبل: من الأمور المفاجئة أن ساعة أبل تجمع بواسطة شركة واحدة حصرياً وهى Quanta التي تقوم بتجميعها في مصنعين أحدهما يتشارك مع الساعة أجهزة ماك والآخر الآي بود.

Apple Watch

الأكسسورات والملحقات: تمتلك فوكسون مصنع مخصص فقط للأكسسوري الخاصة بأبل بالإضافة لمصنع آخر يتشارك الأكسسورات فيه أجهزة الآي باد وماك. والمفاجئة الكبرى هى أن هناك شركة سيارات صينية تقوم بتصنيع ملحقات أجهزة أبل وهذه الشركة هى BYD والتي بالمصادفة تتطور بشكل ضخم مؤخراً وفي مجال السيارات الكهربائية وهو النوع الذي تعمل أبل على تطوير سيارتها به حتى أن بعض الصحف تشير أنها ستنافس تسلا قريباً.

iPad accessories

شركة BYD بدأت هذا العام كمورد لشركة أبل وكانت الشركة الصينية قد تنازلت على قضيتين ضد أبل تتهمها فيها بانتهاك بعض براءات الاختراع الخاصة بها لكنها تنازلت عن هذه القضايا بالتزامن مع ظهورها كمورد رئيسي لملحقات أبل ويقال أن هناك تعاون آخر سري بين الشركتين.

أخبرنا هل تعلم أي الشركات تورد لأبل الشاشات والمعالجات وعتاد الأجهزة المختلفة؟


هل كنت تعرف أن من بين موردي أبل شركة سيارات وأيضاً أن أبل تمتلك مصنع تجميع خاص بها؟

المصدر:

apple