reiboot

انتهى منذ قليل مؤتمر أبل للمطورين لعام 2017 ( WWDC 17 ) والذي يعد من أطول مؤتمرات أبل في تاريخها حيث امتد لما يزيد عن الساعتين والربع وفيه كشفت أبل عن تحديث كل أنظمتها وأطلقت نسخ جديدة من أجهزة آي-ماك وماك بوك برو و جهاز جديد كلياً اسمه آي-ماك برو وأعلنت عن تحديث الآي باد بنسختي البرو وأعلنت عن منتج جديد أيضاً تابعنا لتعرف ما هو.

WWDC 17

وهذا هو ملخص سريع للمؤتمر.

بدأ المؤتمر بشكل كالعادة بفيديو لكنه هذه المرة فكاهي حيث تحدث عن شكل العالم بدون تطبيقات.

ودعت المطورين لعدم التوقف عن صنع تطبيقات جيدة، لأن العالم يحتاج لهم.

يمكنك مشاهدة الفيديو


ثم صعد تيم كوك على المسرح وذكر بشكل سريع عدة أرقام:

● هناك 16 مليون مطور مسجل لدى أبل.
● هناك 3 مليون مطور جديد العام الأخير.
● يحضر المؤتمر 5300 شخص قادمون من 75 دولة من كل قارات العالم.
● أصغر مطور يحضر عمره 10 سنوات والأكبر سناً عمره (عمرها) 82 سنة.

وبعدها أعلن أنه سيكون هناك 6 إعلانات رئيسية في المؤتمر اليوم وهي كالتالي:


الإعلان الأول تحديث نظام التلفاز

يعد أقل الإعلانات تركيزاً عليه في المؤتمر حيث اكتفى تيم بالحديث أنهم لديهم 50 شريك رئيسي لعرض البرامج في تلفاز أبل

وسينضم الآن شريك جديد هو الأضخم عالمياً. وهو أمازون و خدمة برايم فيديو نهاية العام الجاري:

كان هذا هو كل الأمر لكن تيم ألمح بأن هناك المزيد سنعرفه نهاية العام في إشارة ربما يقصد بها أن هناك تلفاز جديد نهاية العام وسوف تعلن التحديثات الخاصة معه.


الإعلان الثاني نظام الساعة

تفاخرت أبل بالساعة وذكرت أنها الأولى عالمياً في مؤشر رضا العملاء وكذلك هى أعلى الساعات الذكية مبيعاً في العالم.

ثم بدأ الحديث عن نظام الساعة الرابع watchOS 4.0 والذي يأتي بعدة مزايا مثل:

واجهة سيري وهي واجهة تعرض لك معلومات مثل حالة الطريق والطقس ومقالات مقترحة وأن عليك ممارسة الرياضة والرسائل والمواعيد وغيرها.

واجهة Kaleidoscope وهى واجهة مرحة ملونة.
واجهة تضم شخصيات فيلم قصة لعبة Toy Story الشهير.

تحديثات هامة في تطبيق المهام Activity.

تحديثات عديدة في التعرف الذكي لتطبيق الرياضة Workout.

خاصية الصالات الرياضية وبها تستطيع مزامنة نشاطك مع الجهاز في الصالة الرياضية “الجيم” بواسطة NFC الموجود في الأجهزة.

تطبيق جديد للموسيقي ويضم خاصية مزامنة ما تريد سماعه.

وسوف يتاح التحديث الجديد لنظام ساعة آبل في خريف هذا العام.


الإعلان الثالث عائلة ماك

أعلنت أبل عن أحدث أنظمة ماك والذي يأتي تحت اسم “هاي سييرا” بديلاً عن “سييرا” الحالي.

وأوضحت بأن “هاي” ليست فقط رمزاً للجزء الأعلى في الجبل لكنه أيضاً لأنها نسخة “متطورة” من سييرا التقليدي وتضم عدد كبير من التحسينات كالتالي:

في تطبيق سفاري قامت أبل بإضافة خاصية منع التشغيل التلقائي للفيديوهات الدعائية وتحسينات كبيرة في تشغيل ملفات الجافا سكربت جعلته أسرع 80% من جوجل كروم. وإضافة خاصية المنع الذكي للتعقب للحفاظ على الخصوصية.

في تطبيق البريد تم جعل البحث يتعرف على المقالات الأكثر أهمية. وإضافة خاصية تقسيم الشاشة بين التطبيق وشاشة إنشاء رسالة جديدة.

في تطبيق الصور تم إضافة إمكانية ترتيب الصور بناء على عدة اختيارات مثل الوسوم Tags أو الأحدث. تم تحديث تعديل الصور بشكل كبير جعله أشبه بنسخة مبسطة من الفوتوشوب للمستخدم العادي ويمكنك تغيير الأوان وحتى الخلفية. كما تم السماح للشركات الأخرى باستخدام ميزة الطباعة.

تم الحديث بشكل تفصيلي عن ملفات النظام الجديدة APFS وكيف أنها ستجعل النظام أسرع بشكل كبير وخاصة في نسخ الملفات وتكرارها وكذلك أكثر أماناً وأقل في الانهيار وأقوى تشفيراً.

تم إضافة ترميز الفيديوهات H.265 فائق الجودة وهو يدعم بالطبع 4K وأفضل 40% عن الإصدار السابق H.264 وخاصة في ضغط الملفات وهذا يعني أنك سترى جودة أفضل و بمساحة أقل.

تم الإعلان عن Metal 2 وهى منظومة أبل الخاصة بالرسوميات وتحدثت أنها أسرع 10 مرات من الجيل الأول.

تم الكشف عن إصدار مكتبة ML البرمجية التي تسهل على المطورين استخدامها في مجال تعلم الآلات Machine Learning.

تم الإعلان عن جهاز خارجي للرسوميات بمعالج AMD RX 580 بثلاث منافذ ThunderBolt 3 وكذلك منافذ USB C.

تم الكشف عن دعم أجهزة أبل “أخيراً” للواقع الافتراضي VR في النظام القادم والإعلان عن Steam VR SDK للمطورين.

وسوف يتم صدرو تحديث نظام الماك “هاي سييرا” رسمياً للجميع في خريف هذا العام.


المفاجأة

أن أبل لم تكتفي بتحديث النظام فقط بل أعلنت عن تحديث الأجهزة كالتالي:

عائلة الآي ماك بالاصدارين 21.5 بوصة وكذلك 27 بوصة حصلوا على شاشات أفضل حيث تدعم مليار لون وإضاءة أقوى 43%

بالإضافة للجيل السابع من معالجات إنتل وتحسينات كبيرة في سرعة الأقراص الصلبة ومضاعفة الذاكرة وتحسينات كبيرة في الرسوميات مثل البدء بإنتل irs 640 وصولاً مع توفير كروت شاشة رادون 555 للنسخة 21.5 بوصة وتصل إلى رادون 580 في النسخة الأعلى 27 بوصة ذات الشاشة 5K.

 

سوف تبدأ أسعار الأجهزة من 1099 دولار لحجم 21.5 التقليدي و 1299$ للنسخة الريتنا و 1799$ للنسخة الـ 27 بوصة.

تحدثت أبل عن نسخة فائقة يتم تجهيزها للمحترفين تسمى iMac Pro.

سوف تصدر بنهاية العام وهي تأتي بنفس الشاشة 5K وبحجم 27 بوصة و معالج زيون ثماني النواة وحتى 18 نواة و كارت شاشة رادون فيجا بقوة 11teraflops وإمكانية زيادة الذاكرة حتى 128 جيجا وسعة تخزينية حتى 4 تيرا SSD بسرعة تصل إلى 3 جيجا ثانية ويضم كاميرا 1080.

وسيبدأ سعره من 4999$ ويتوفر نهاية العام في شهر ديسمبر.

وبشكل جانبي ذكرت أبل أنها تم أيضاً تحديث أجهزة ماك بوك برو بدون تفاصيل كثيرة عن التحديث.


الإعلان الرابع نظام iOS

النقطة المنتظرة في المؤتمر تم الحديث عنها بعد مرور ساعة كاملة وبالطبع بدأ الحديث بالسخرية المعتادة من جوجل بأن 86% من مستخدمي أبل لديهم أحدث نظام وهو iOS 10 بينما نسبة مستخدمي النوجا هى 7% فقط.

النظام الجديد iOS 11

يأتي بنقطة أساسية وهي تحسينات حيث اهتمت أبل بتحسين المزايا الحالية والنظام والتصميم بشكل عام وذلك في النقاط التالية:

تطبيق آي ماسج حصل على تحديث وأصبحت الرسائل يتم حفظها في السحابة وبهذا ستنتقل إلى أي جهاز لديهم بمجرد تسجيل الدخول فيه ويوفر هذا مساحة في الجهاز أيضاً لأنه سيتم تحميل أحدث الرسائل فقط.

كما تم تحسين تصميم Drawer أي طريقة اختيار التطبيقات المدمجة والتنقل بينها.

منظومة الدفع Apple Pay بنهاية العام الجاري ستكون مقبولة في 50% من المتاجر في أمريكا.

لذا أعلنت أبل عن تحديثات لتشمل إرسال الأموال بين مستخدميها تماماً كما في الباي بال لكن هذه المرة بطريقة أسهل فيكفي أن يرسل لك شخص في الآي ماسج أنه يريد منك 28$ مثلاً لترسلها له مباشرة وبالطبع يتم تأمينها بواسطة بصمتك.

سيري حصلت كذلك على تحديث لتوسيع الذكاء الصناعي الخاص بها مثل إضافة الترجمة التلقائية “نسخة تجريبة وتدعم الصينية والفرنسية والألمانية والإيطالية والأسبانية فقط من الإنجليزية”

أي سوف تستطيع سؤال سيري ماذا تعني كلمة كذا بلغة كذا لتترجمها لك.

وحصلت أيضاً على تحديث للتعرف على استخدامك للجهاز وتوقع ماذا تريد أن تكتب أو تفعل.

فمثلاً إذا كنت تقرأ مقال عن الصين فإذا فتحت تطبيق الأخبار سوف يظهر لك أخبار عن الصين. ايضاً سيري أصبحت تدعم نتائج متعددة في نفس الوقت.

ايضاً أعلنت آبل عن دعم أكثر لسيري بالنسبة للمطورين والان يمكنك دمج سيري بشكل أكبر مع التطبيقات.

ذكرت أبل أنه يتم استخدام الكاميرا أكثر من ترليون مرة لذا حان الوقت لتحسين جودة ما تلتقطه.

وذلك بدعم فيديوهات HEVC التي توفر الضغط للنصف مع الحفاظ على الجودة والأمر نفسه في الفيديوهات حيث تم استبدال JPG بـ HFIF والتي توفر أيضاً ضعف الضغط مما يقلل حجم الصور للنصف.

الصور الحية حصلت هى الأخرى على تحديث هام لتحسين الجودة وإمكانية تعديل صورة الواجهة

مركز التحكم حصل أخيراً على تحديث وإعادة تصميم من جديد ليصبح شكله كالتالي:

التصميم الجديد يضم نفس المزايا السابقة لكن إن كان جهازك به ميزة اللمس ثلاثي الأبعاد فسوف تحصل على خيارات إضافية فمثلاً التحكم في البلوتوث والواي فاي بالضغط عليهم سوف تظهر المزيد من الخيارات مثل الهوت سبوت مثلاً.

تطبيق الخرائط حصل بدوره على تحديث لإضافة معلومات داخلية عن المراكز التجارية “المولات” وكذلك المطارات.

فتستطيع بسهولة أن تعلم أين يوجد متجر كذا في أي طابق. قائمة الدول المدعومة ليست بالكثيرة لكننا لاحظنا وجود مطار الدوحة ودبي ضمن القائمة وهو أمر جيد أن تهتم أبل في الدفعة الأولى بمطارات عربية.

تم إضافة ميزة تدعم عدم الإزعاج في السيارة وهي خاصية تتعرف بها أبل أنك في سيارة فلا تظهر لك إشعارات على جهازك كي تكون في أمان.

وبالطبع تستطيع إيقافها إذا كنت لا تقود السيارة. والرائع أن أبل أضافت ميزة الطوارئ فمثلاً إذا أرسل لك شخص رسالة فسوف ترد سيري تلقائياً أنك تقود السيارة وفعلت خدمة عدم الإزعاج.

لكن إن كان هناك أمر هام فيمكنك إرسال رد معين وهنا سوف يظهر لك الهاتف الإشعارات.

أمر غريب أن يتحدث هاتفي مع أصدقائي بدوني لكن الجميل أنه سيخبرني إن كان هناك نقطة هامة :)

منظومة المنزل هى الأخرى تم تحسينها بالإعلان عن AirPlay 2 والذي يدعم السماعات المتعددة أي يكون لديك أكثر من سماعة في الغرف وتستطيع تحديد صوت معين لكل منهم.

(السماعات سوف يتم اضافتها في التحديث لأنها غير مدعومة من الأساس حالياً). أيضاً أصبح في إمكان تلفاز أبل تشغيل الملفات في كل المنزل.

تطبيق أبل للموسيقى حصل على تحديث يمكنك من معرفة ما استمع إليه أصدقائك وإظهار رسومات بيانية وإمكانية البحث في الكتالوجات والقوائم والعديد من المزايا. وأصبح يمكنه الوصول إلى كل خدمات أبل الموسيقية من التطبيقات المختلفة مثل Nike+


متجر البرامج:

نقطة رئيسية لذا سنتحدث عنها بالتفصيل حيث صعد مدير تسويق أبل فيل شيلر للمسرح وتحدث أن هناك أكثر من 500 مليون زائر أسبوعياً لمتجر البرامج وأنه حتى الآن تم تحميل 180 مليار تطبيق غير متكرر أي هذا الرقم لا يضم إعادة التحميل أو التحديثات. وأنهم دفعوا أكثر من 70 مليار دولار حتى الآن للمطورين (هذا يعني إجمالي مبيعات 100 مليار دولار)

لذا قرروا إعادة تصميم متجر البرامج وتوفير العديد من المزايا الجديدة:

سوف يكون هناك مقالات عن التطبيقات داخل متجر البرامج نفسه في تبويب اليوم والذي سيظهر لك احدث التطبيقات والإضافات والمشتريات من داخل التطبيقات التي لديك وكذلك مقالات كما ذكرنا.

سوف يكون هناك تبويب خاص بالألعاب لتسهيل الوصول إليها في أي وقت وسيضم تفاصيل وأقسام الألعاب الداخلية، ايضاً سوف يكون هناك تبويب مماثل للتطبيقات.

ظهر في خلفية الشاشة أن هناك Free Trials فهل هذا يعني أن أبل سوف توفر نسخ تجريبية من التطبيقات المدفوعة؟!

وعلى الهامش ذكر أنه تم تحسين الذكاء الصناعي في النظام أو كما يسمى “تعلم الآلات Machine Learning” ومن تطبيقاته أن تطبيق الصور يستطيع التعرف على تفاصيل الصورة ومعرفة الوجه والخطوط والنصوص والباركود والأشياء المختلفة وتقديم اقتراحات بناء عليهم “لذا تستطيع تعديل لون معين أو حذف جزء من الصورة”.

الـ AR أو الواقع المعزز حيث قررت أبل دعمه في مئات الملايين من الأجهزة اعتباراً من iOS 11.

هذا الأمر سيجعل ألعاب مثل بوكيمون أسرع وأكثر سلاسة لكنه أيضاً سيمكنك من ابتكار عالم خاص بك فمثلاً تستطيع فتح الكاميرا على الطاولة ليتعرف الجهاز “بالذكاء الصناعي السابق” أنها طاولة.

وبالتالي يقترح عليك إضافة أشياء مثل كوب قهوة أو إضاءة. الرائع أنك إذا أضفت إضاءة مثلاً وحركتها فسوف تتفاعل مع الأشياء وهو الأمر أشبه ما يكون بالواقع المختلط MR.


الإعلان الخامس الآي-باد

من أكثر الأمور التي أعجبتني في المؤتمر “وربما الوحيدة” حيث أعلنت أبل أخيراً عن نسخة أحدث من الآي باد Pro

وذكرت أن الإصدار الحالي بحجم 9.7 بوصة سوف يتم إلغاء تماماً كالشائعات وأنهم سيكون هناك تصميم جديد فيه قلت الحواف 40% مما جعل مساحة عرض الشاشة تزيد 20% وتصبح 10.5 بوصة “الفارق الحجمي 8% لكن المعروض يزيد 20%). وأوضحت أبل أن وزن الجهاز لم يزد بشكل كبير “الفارق 32 جرام فقط”.

الحجم الجديد يعني أن لوحة المفاتيح الافتراضية وكذلك الفعلية تظهر بالحجم الكامل وأنها تدعم 30 لغة “لوحة المفاتيح الخارجية”.

بالنسبة للشاشة فإنه تم تحديثها وزيادة السطوع إلى 600nits وتقليل إنعكاس الضوء لتصبح أوضح في الإضاءات المختلفة وكذلك تم تدعم تشغيل فيديوهات من نوع HDR.

تم إضافة ميزة جديدة وهى التحكم الذكي في تحديث الشاشة تدعى ProMotion. حالياً الشاشة يتم تحديثها بـ 60hz لكن الأجهزة الجديدة تأتي بسرعة مضاعفة 120Hz وهذا يعني سلاسة كبيرة.

الطريف أنهم في المؤتمر أوضحوا بأن هذه الميزة لا يمكن عرضها في الشاشة لأن البروجيكتور المستخدم في المؤتمر لا يدعم هذه السلاسة.

وأوضحت أبل أن النظام يحدد تلقائياً سرعة التحديث فتنخفض في حال مشاهدة صور ثابته وتزيد في حالة التصفح السريع والألعاب مثلاً.

ايضاً تم تحسين سرعة استجابة قلم أبل لتصل إلى 20ms بواسطة هذه الخاصية ليشعر المستخدم بأنه يقارب كونه قلم حقيقي.

الآي باد الجديد يأتي بمعالج A10x الذي يضم 6 انوية (3 للأداء و 3 للكفاءة) و12 نواة للرسوميات وهذا يجعله أسرع 30% كمعالج و أفضل 40% في الالعاب والرسوميات.

الآي باد يضم بطارية بقوة 10 ساعات من الاستخدام ويأتي بكاميرا خلفية 12 ميجا بمثبت بصري للصور وعدسة سداسية بفتحة f/1.8 وتصوير فيديوهات 4K وفلاش رباعي “ترو تون” وكاميرا أمامية 7 ميجا وميزة ريتنا فلاش ومثبت تلقائي للصور “ليس بصري”.

الجهاز الجديد يأتي بنفس الكابل التقليدي لكن مع دعم سرعة نقل الملفات USB 3.0 في حالة استخدام القارئ وكذلك توفير شحن سريع بواسطة كابل C To Lightning و شاحن C خاص.

الآي باد يبدأ بسعة تخزينية 64 جيجا بسعر 649 دولار للنسخة 10.5 بوصة و 799$ للنسخة 12.9 بوصة الواي فاي و متوفر بسعة 256 جيجا وكذلك 512 جيجا التي يبلغ سعرها 1229 دولار للآي باد 12.9 بوصة نسخة الشبكات.

الآي باد متوفر من الآن في متجر أبل الإلكتروني للطلب والشحن الأسبوع القادم.


المفاجأة

الآي باد الجديد سوف يكون هناك مزايا حصرية له في iOS 11.

حيث صعد كريج فيدرجي مرة أخرى للمسرح وتحدث بشكل سريع عن مزايا iOS 11 الحصرية للآي باد.

مثل الشريط الأسفل “التطبيقات” الذي أصبح مثل ماك تستطيع زيادة عدد التطبيقات التي تضيفه فيها ويمكنك في أي وقت إظهاره وسحب التطبيقات منه لتشغيلها.

شكل جديد مختلف كلياً للتنقل بين التطبيقات.

لوحة مفاتيح متطورة يمكنك بسهولة التنقل بين الأرقام والرموز عبر السحب عليها.

تطبيق خاص Files يمكنك من الوصول إلى ملفاتك المخزنة في أي مكان وأي خدمة سحابية مثل الدروب بوكس مثلاً.

ميزة السحب والإلقاء فتستطيع سحب أي صورة أو نص أو لينك أو ملف من أي تطبيق واسقاطه في تطبيق آخر كالبريد مثلاً.

وايضاً ميزة تصوير المستندات مع إمكانية إنشاء ملفات PDF للنصوص التي عدلت عليها Markup.

مزايا خاصة لقلم أبل مع تطبيق الملاحظات حيث أصبح بإمكانك الرسم فيه مباشرة. و التعرف على خط الكتابة والرسومات وتوفير ماسح ضوئي للملاحظات.


الإعلان السادس هوم بود

تحدث تيم كوك عن تبني آبل للموسيقى ولذلك ومن باب التطوير في هذا المجال استدعى فيل شيلر ليتحدث عن جهاز آبل الجديد.

قال فيل شيلر كيف أن “الأغاني والموسيقى” أمر هام للكثيرين لذا أرادت أبل تحسين هذا المجال في المنزل، فشاهدت المتوفر في الأسواق ووجدت أنه لا يحقق الأهداف الثلاثة وهي قوة الصوت والتعرف على الموقع والثقافة الموسيقية لذا أعلنت عن جهاز جديد يدعى هوم بود HomePod

الجهاز الجديد بدون الزخرفة الضخمة التي قيلت هو سماعة قوية تعمل بواسطة سيري وتضم خدمة أبل للموسيقى مدمجة فيها.

في البداية الجهاز يبلغ طوله 7 بوصة أي تقريباً 18 سم ويضم 7 سماعات موزعة بشكل دائري لتوفير صوت مجسم وقوي.

و لتوفير أداء عالي فإنه يتم إدارة الهوم بود بواسطة معالج A8 وهو نفس المعالج الموجود في الآي فون 6. كما يضم الجهاز مضخم صوت من تصميم أبل لتوفير Bass فائق.

تستطيع بواسطة سيري تشغيل الأغاني والصوتيات المختلفة ويضم الجهاز ميكروفون حساس للغاية فقط قل سيري وسوف يعمل الجهاز.

وأوضحت أبل أن الميكروفون يلتقط الأصوات بشكل دائم لكنه لا يقوم بإيصال ما يسمعه لخوادم أبل بل يتم معالج وتحليل الصوت محلياً في الجهاز بواسطة المعالج القوي وعند التقاطه النداء “سيري” فهنا يتصل بالخوادم في انتظار الأوامر لتنفيذها. وأوضحت أبل بأن أي بيانات يرسلها تكون مشفرة للخصوصية.

ولأنه يضم سيري فتستطيع استخدامه كمساعد شخصي لسؤاله عن الأخبار وتحويل الوحدات والرسائل والمواعيد ونتائج المباريات والطقس والترجمة والبورصة وأي شيء تسأل سيري عنه.

يبلغ سعره 349 دولار وسوف يكون متوفر نهاية العام الجاري في ديسمبر و سيتوفر للبيع في أمريكا وإنجلترا وأستراليا والعام القادم سيكون متوفر في كل العالم.


انتهى مؤتمر آبل للمطورين WWDC 17

رغم أن المؤتمر انتهى لكن لم تنتهي الأخبار، فسوف تكشف الساعات القادمة عن الكثير مما لم تذكره آبل، لذلك نطلب منك متابعتنا ومشاركة هذا المقال الذي أخذ منا وقت وجهد حتى نسرده لك بهذا الشكل البسيط والشامل.

آي-فون إسلام


رأيك مهم، أخبرنا كيف وجدت مؤتمر آبل وما هو أكثر شيء تتطلع له؟ وما الذي كنت تتمناه ولم يتحقق في هذا المؤتمر؟

مقالات ذات صلة