reiboot

منذ أن كشفت أبل عن نظام iOS 7 في مؤتمرها يوم الإثنين الماضي وأصبح هو الشغل الشاغل للوسط التقني، والكل يتحدث عنه باهتمام كبير سواء عشاق أبل أو حتى مؤيدوا الأنظمة الأخرى، وهذا يوضح قوة أبل التي جعلت منافسوها يكون حوارهم محاولة اثبات ضعفها، وفي خضم المناقشات بين مؤيدوا ومعارضوا أبل، نسى الجميع المستخدم العادي الذي لديه الكثير من الأسئلة حول النظام القادم، لذا قررنا إفراد هذا المقال للرد على الأسئلة التي تجول في أذهان عشاق أبل.


ما الجديد في تطبيق الخرائط في نظام iOS 7؟

بالنسبة للمدن وتحديثها فهذا الأمر لا يحتاج إلى تحديث نظام iOS لأنه يحدث في سيرفرات أبل وهو مستمر بشكل دوري، أما بالنسبة للخرائط فحصلت على التالي:

  • ملاحة أثناء المشي: الآن أصبحت تحصل على توجيه صوتي “Turn-by-turn” إذا كنت تتنقل بين مكان لآخر سيراً على الأقدام. في نظام iOS 6 يمنحك التوجيه مكتوب على الشاشة بدون نطق صوتي.
  • الوضع الليلي: أصبح يوفر توجيه وملاحة ليلة ونهارية طبقاً للوقت الذي أنت فيه، وهذا الأمر يسهل عليك قراءة التوجيهات ومشاهدتها بسهولة.
  • مزامنة: تم إضافة مزامنة المواقع المفضلة مع الآي كلاود مما يحميك من فقدان أماكنك الهامة في حالة استخدام جهاز آخر أو تغيير النسخة.

ما الجديد في اللغة العربية ودعمها في الإملاء الصوتي في نظام iOS 7؟

للأسف في النسخة الحالية “بيتا 1” لم يتم دعم اللغة العربية في الإملاء الصوتي، تم فقط إضافة اللغات الإيطالية والكورية والهولندية للإملاء الصوتي، لكن ربما تقوم أبل بذلك لاحقاً.

وبالنسبة للغة العربية بشكل عام فقد قامت أبل بتحديث العربية وإضافة خطوط جديدة وتغير نوع وحجم الخط المستخدم، وهذا يعني أن العربي بدأ يصبح أحد الاهتمامات لدى أبل لتطويره أكثر، ونتمنى الاستمرار في ذلك حتى نرى إملاء صوتي ثم سيري بالعربية.


متي يصدر iOS 7؟ وهل صدوره مرتبط بالآي فون القادم؟

نعم صدور النظام مرتبط بالكشف عن الآي فون القادم، حيث تعقد أبل مؤتمراً للكشف عن الآي فون وأيضاً للتحدث عن النظام بصورته النهائية وفي آخر المؤتمر تعلن موعد تحميل النظام – بعد المؤتمر بأسبوع وقبل توفر الآي فون للبيع بيومين-.

أما متى سيظهر الآي فون القادم وأيضاً نظام iOS 7 فيتوقع أنه في النصف الثاني من شهر سبتمبر – العام الماضي صدر النظام في 19 سبتمبر والآي فون 21 سبتمبر-.


ما الأجهزة التي سيدعمها النظام القادم؟

النظام سوف يدعم الأجهزة التالية:

  • الآي فون: 4/4S/5
  • الآي باد: 2/3/4 وميني
  • الآي بود: الجيل الخامس فقط بنسختيه الـ 32 جيجا أو الآخرى منخفضة الثمن.

هل المزايا الـ 10 التي تم ذكرها في مقالكم السابق هم فقط مزايا النظام الجديد؟

لا بالطبع هناك عشرات المزايا الأخرى لكن لم تذكرها أبل لضيق وقت المؤتمر، حيث اهتمت أبل بعرض المزايا الأساسية لكن هناك عشرات المزايا الصغيرة التي تجعل الاستخدام أفضل، وسوف نفرد لها مقالات مستقلة قريباً إن شاء الله.


هل ستحصل كل الأجهزة على كل المزايا؟

لا لن تحصل كل الأجهزة على جميع المزايا، وهذا الأمر له شق تقني وآخر تسويقي بالطبع لتدفع أبل المستخدم للحصول على أحدث جهاز، ويمكنك مشاهدة الصورة التالية للتعرف على الأجهزة التي سيدعمها:


هل يمكن أن نرى مزايا جديدة في نظام iOS 7 ولم تظهر بعد؟

نعم يمكن أن يحدث هذا، فحتى الآن النسخة الحالية هى التجريبية الأولى “بيتا 1” وعادة أبل أن تصدر 4 إصدارات بيتا ثم نسخة قبل النهائية وتدعى GM وفي النهاية تصدر النسخة النهائية للمستخدم العادي، وفي هذه الإصدارات يمكن أن تضيف أبل مزايا جديدة.


سمعت من أصدقائي أن iOS 7 يستهلك البطارية بشكل كبير فهل هذا حقيقي؟

النسخة الحالية هى تجريبية ومخصصة للمطورين ولا ينصح أبداً للمستخدم العادي تجربتها واستخدامها، النسخة التجريبية بالطبع تحتوي على مشاكل كثيرة وأعطال وهذا هو هدف صدورها بأن يجربها المطورون وتعلم أبل ما هى المشاكل وتصلحها قبل صدور النسخة النهائية إلى الجميع بعد ثلاثة أشهر.


قرأت عن طرق يمكن بها تحميل iOS 7 على جهازي، فهل تنصحوني بذلك وخاصة أن لدي جيلبريك حالياً، فهل سيمكنني العودة إلى 6.1.2؟

كما ذكرنا في الرد على السؤال السابق فإننا لا ننصح أبداً باستخدام iOS 7 التجريبي من غير المختصين. أما في حالة عشاق الجيلبريك فلا ينصح نهائي بالترقية لأنك سوف تفقد الجيلبريك ولن تتمكن من العودة سوى إلى 6.1.3 ولا يوجد جيلبريك له. أي أنك إذا قمت بتجربة النظام فستخسر الجيلبريك وتنتظر فترة قد تزيد عن 6 أشهر ليصدر آخر -إن صدر-.


لماذا تتعصبون لأبل ولم تذكروا أنها نقلت مزايا من الأندرويد وبلاك بيري وأندرويد؟

سوف نفرد مقال كامل قريباً للتحدث عن موضوع “التقليد” هذا، لكن دعونا نفكر قبل صدور المقال، أبل كشفت في iOS 7 عن عشرات المزايا منها مزايا غير موجودة في أي نظام حتى الآن مثل إغلاق الهاتف نهائياً بعد السرقة وكذلك التطور الكبير في تعدد المهام لكل التطبيق، لكنك تجد الجميع ترك هذه المزايا التي تقدر بالعشرات وركزوا فقط على مزايا تعد على أصابع اليد مثل مركز التحكم وقفل الشاشة والسحب للعودة. وتجد الجميع ركز فقط على الأمور الخلافية المتشابهه وترك باقي المزايا الرائعة كل هذا من أجل إظهار أن النظام سيء “اتركوه وتعالوا إلى نظامنا :D “. فهل هذا منطقي؟


ذكرتم أن من مزايا النظام الجديد “إغلاق الهاتف” بعد السرقة، لكن يمكن للص بسهولة عمل ريستور وإعادة استخدام الجهاز، فأين الميزة؟

خدمة العثور على الهاتف وما يندرج عليها من مزايا ليست بالأمر البسيط وإلا لكانت الشركات المنافسة كجوجل قدمتها في نظامها، فأبل كشفت عن هذه الخدمة مثل هذا اليوم لكن في عام 2010 وحتى الآن لم تظهر في الأندرويد وهذا يدل أنها ميزة كبيرة جداً ليست سهلة النقل بدليل مرور الأعوام.

لذا فعندما تطورها أبل وتجعل الهاتف مغلق فتأكد أنه أصبح كذلك، فإذا حاول اللص إغلاق هاتف سيطلب منه كلمة المرور لحسابك، إذا أوصله بالآي تيونز ليقوم بعمل ريستور سيطلب منه كلمة المرور لحسابك، إذا ذهب إلى الإعدادات ليغلق خدمة “العثور على الهاتف” سيطلب منه كلمة المرور، حتى إذا أراد إعادة تعيين الجهاز ومسح محتواه سيطلب منه أيضاً كلمة المرور، مهما فعل اللص فلن يستطيع استخدام الجهاز. وحتى إن تمكن من تحميل نظام جديد بطريقة “مجهولة” فأجهزة أبل عند تحميل نظام جديد تطلب الاتصال بالإنترنت ليتم تفعيلها، وعندما يفعل هذا اللص ويتصل جهازك بسيرفرات أبل سترد السيرفرات أن هذا الجهاز مغلق، ويطلب منه كلمة المرور لحسابك لكي يعمل :D ، باختصار “أيها اللصوص لا داعي لسرقة أجهزة أبل بعد الآن“.


إذا كان لديك أي سؤال بخصوص iOS 7 أخبرنا به وسوف نجيب عنه في مقالاتنا القادمة إن شاء الله

مرسلو الأسئلة : ماجد | محسن | تاجر الأحزان | بافقيه | سعاد

مقالات ذات صلة