reiboot

بالنسبة لي قمت بتجربة النظام ويحوي الكثير من المميزات التي هي جيدة، إلا أنها غير مفاجئة ولا تعتبر نوعية وحصرية وثورية، لأنها خليط من إبداعات المطورين في السيديا ومن بعض مزايا الأندرويد والويندوز فون، لكن لا أخفي كون إخراجها وسلاستها كان موفقًا من أبل فقد قامت بجمعها وأضافت إليها إبداعاتها ولمساتها الساحرة. ومع ذلك وبالرغم من كونها قفزة على صعيد ابل وليس على صعيد عالم التكنولوجيا والهواتف الذكية، فإن الطريق ما زال طويلاً أمام أبل لتحقيق إنجازات نوعية، وقد يكون أحد أهم الأسباب وراء عدم كشفها عن  مميزات ثورية أو مفاجئة هو سياستها القائمة على المماطلة واستغلال براءات الاختراع الهائلة وربما سبب آخر رغبتها في إطلاقها مع الهاتف الذي سيصدر بالخريف.

وبالرغم من كون نظام iOS 7 نظرياً لم يأتي بمزايا فريدة لكن بتجربتي له أعجبت ببعض المزايا التي سأذكر بعضها مثل:


تطبيق منفصل للفيس تايم للآيفون:

بعد الآن لن يكون تطبيق الفيس تايم جزءًا من الهاتف، حيث أصبح متاحًا كتطبيق منفصل تمامًا مثل الآيباد والآيبود تاتش، بالإضافة إلى أن عدد كبير منا كان يواجه صعوبة في طلب الارقام في تطبيق الهاتف، لكن الآن الميزة أصبحت سهلة الاستعمال.


الليل في الخرائط:

الآن أصبح تطبيق الخرائط يظهر لك أي المدن أصبحت ليلاً وأي المدن نهاراً وأيهم ليلاً، بالإضافة إلى أن الخرائط بشكل عام أصبحت أكثر سلاسة من زي قبل وننتظر من أبل تحسين الجودة ودعم الملاحة في كل الدول العربية.


وضع التركيز

أضافت أبل ميزة جديدة على خاصية عدم الإزعاج وهى إمكانية تفعيلها والهاتف مفتوح، وهذه الميزة يمكننا إطلاق اسم وضع التركيز عليها لأنك بتفعيلها فجميع المكالمات والرسائل والإشعارات ستأتي في الخلفية ولن يقطع أي شيء العمل الذي تقوم به في جهازك.


سفاري

سفاري الآن أصبح أفضل بكثير من السابق، بل أصبح يتفوق على جوجل كروم من حيث التصميم والمميزات، وليس هذا فقط، بل أيضًا آبل قامت بالتخلص من الحد الأقصى لعدد التبويبات المفتوحة وهو 8 تبويبات، خطوة رائعة من آبل للتخلص من القيود التي فُرضت على النظام منذ سنين. كما أن مزامنة كلمات المرور وكروت الإئتمان وغيرها ميزة رائعة كنا ننتظرها.


ميزة الـ Level في تطبيق البوصلة

مثل التطبيقات الأخرى تمامًا، حصل تطبيق البوصلة على تصميم جديد كليًا، وأيضًا جاء بتطبيق البوصلة ميزة جديدة تُدعى “Level”، وهي تعتمد على مقياس درجة التسارع في الآيفون، هذه الميزة تتيح لك معرفة درجة الخروج الصفري عن سطح الأرض. الميزة متاحة في الصفحة الثانية من تطبيق البوصلة.


السحب من اليسار للرجوع

جاءت هذه الميزة متوفرة في جميع النظام حيث أنك إذا قمت بفتح رسالة للاطلاع على محتواها وأردت الرجوع لقائمة الرسالة فما عليك سوى سحب إصبعك من الشمال لليمين لفعل ذلك وهي موجودة في النظام ككل سواء الاتصالات والإعدادات والبريد وغيرها.


الوصول إلى مركز الإشعارات والكنترول سنتر من شاشة القفل

تحديث وإتاحة بسيطة ولكنها في غاية الأهمية، ففي السابق يجب عليك أولًا  فتح الجهاز ثم إلقاء نظرة على مركز الإشعارات، لكن الوضع مع iOS 7 تغير! يمكنك الآن الوصول إلى مركز الإشعارات مباشرة من شاشة القفل لتشاهد ما فاتك من إشعارات، وهناك أيضًا زر “المسح” السريع.


الصور

قامت أبل بالكثير من التحديثات في نظام فحظي مجلد الصور بحظ وفير من هذه التحديثات والإضافات والتي تمثلت في تغير كامل في الشكل والمضمون فأصبحت القائمة السفلى تضم ثلاث خانات وهي الألبومات والصور المشتركة عبر iCloud والصور -مرتبة على شكل فترات زمنية-، وقد قامت أبل بتقسيم الألبومات الى أربع ألبومات رئيسية وهي ألبوم الكاميرا والفيديوهات والصور البانورامية وتدفق الصور.


عيوب في النظام:

ولا نقصد بعيوب النظام هى مزايا يريدها البعض، لكن المقصود بها بعض المشاكل التي تحدث بسبب المزايا الجديدة، فبعض المزايا تسبب مشاكل نذكرها منها:

عيوب البحث الجديد:

قدمت أبل خاصية البحث الجديدة والتي تسمح لك بالكتابة من أي صفحة بالشاشة فقط من خلال سحب الشاشة من الأعلى إلى أسفل لكن أبل قامت بإلغاء بحث الويب والويكيبيديا من قائمة البحث لا نعرف إذا كان هذا خطأ أو أن أبل قامت بحذفه وهو يعتبر عيب في النظام إن تم هذا فعلاً.


عيوب الكنترول سنتر:

قدمت أبل هذه الميزة الرائعة والمنتظره مع نظامها الجديد لكن هذه الميزة قد تكون غير مناسبة أو مزعجة في بداية الأمر فمثلاً إذا كنت تتصفح الفيسبوك وقمت بالسحب من أقصى أسفل الشاشة إلى الأعلى فسوف يظهر لك الكنترول سنتر أو كنت تلعب لعبة subway أو غيرها فعلت نفس الخطوات فسيظهر لك وتتوقف اللعبة.

كما أن على أبل تمكين المستخدم من اختيار التطبيقات المفضلة وأيضاً الإعدادات، فمعظمنا يريد وضع إغلاق الـ 3G أو الداتا بدلاً من وضع الطيران على سبيل المثال.


مركز الإشعارات:

مركز الإشعارات الجديد رائع ومنظم ويمكنك من مشاهدة كل الإشعارات الفائته وغيره، لكن يعيبه:

  • تم إزالة الطقس واستبداله بالشكل الجديد والذي لا يمكنك من معرفة الأيام القادمة.
  • يظهر لك التقويم بشكل دائم حتى وإن لم يكن لديك أي مهام مما يشكل إزعاجاً.
  • الأسهم الجديدة مظهرها رائع لكنها تشغل مساحة كبيرة جداً.

أخبرنا ما أكثر المزايا التي أعجبتك في النظام؟ وما هى عيوبه من وجهة نظرك؟

كاتب المقال: خالد نوفل

مقالات ذات صلة