هل سبق واحتجت في مناسبة ما خاصة بالأسرة أو في أحد الأعياد أن ترسل رسالة واحدة إلى مجموعة من الأشخاص. فما الذي نفعله؟ نفتح رسالة ونضيف شخص شخص للرسالة، ونكرر هذا الأمر كلما أردنا إرسال رسالة جماعية. وللأسف أبل لا تضع خيار الرسائل الجماعية في النظام لسبب مجهول. لكن هذا لا يعني أنه غير ممكن حيث أن خيار الرسائل الجماعية ممكن بواسطة تطبيقات مثل Clear Contacts كما سنشرح في هذا المقال.

Clear-Contacts

مهما تطورت وتعددت استخدامات الأجهزة الذكية سواء أصبحت وسيلة متابعة الإنترنت والمواقع الاجتماعية المختلفة أو آلة التصوير الخاصة بنا أو الحاسب الذي نقوم من خلال بتعديل ملفات الأوفيس الخاصة بنا، أو منصة الألعاب المتنقلة أو أي شيء آخر لكنها دائماً ستظل “هواتف”، فلن نتوقف عن ارسال الرسائل وإجراء المكالمات الهاتفية منها. الكل يعلم هذا عدا أبل، لذا فهناك بعض الأمور التقليدية في أي “هاتف” لكنها غير متوفرة في الآي فون مثل إرسال رسائل جماعية. لكن لتعويض هذا الأمر تركت هذا الأمر ممكن للمطورين مثلما حدث معنا وأضفناه في “Clear Contacts”.

تطبيق “كلير” كما يعلم مستخدموه جيداً هو تطبيق للاتصال السريع ولإنشاء مجموعات لجهات الاتصال في جهازك، لكن فوجئنا أن قطاع عريض من المستخدمين يستخدموه فقط في الاتصال السريع وتقسيم جهات الاتصال، حتى أن البعض كتب تعليق يسألنا على تطبيق لإرسال رسائل جماعية. وللقيام بهذا

1

حمل تطبيق Clear من المتجر ثم قم بإنشاء مجموعات اتصال كما هو مشروح تفصيلياً في مقالنا السابق عبر هذا الرابط.

Clear Contacts : Elegant Speed Dialer
0.99
المطور
MadeInMyVilla
الحجم9.8 ميجا
الإصدار3.0
التقييم
متاح في متجر البرامج

2

لإرسال رسالة جماعية قم فقط بالسحب إلى اليمين على المجموعة التي تريد الإرسال إليها كما في الصورة التالية

هذا كل شيء، اكتب رسالتك ثم اضغط إرسال وسوف يتم ذلك خلال النظام نفسه وليس من التطبيق أي يجب ملاحظة التالي:

  • إذا كان جميع الأشخاص في الجروب يستخدمون آي-ماسج سوف ترسل الرسالة لهم بها.
  • إذا كان هناك أشخاص غير مشتركين في آي-ماسج فسوف تكون رسالة نصية (لون أخضر).
  • إذا قمت بإضافة شخص (إيميل فقط) في جروب ثم قمت بالإرسال وكان الآي ماسج غير مفعل فسوف ترسل على هيئة MMS

Clear Contacts : Elegant Speed Dialer
0.99
المطور
MadeInMyVilla
الحجم9.8 ميجا
الإصدار3.0
التقييم
متاح في متجر البرامج

هل تستخدم تطبيق Clear وجربت الرسائل الجماعية؟ وهل ترى أن على أبل دعمها في النظام بشكل افتراضي؟

مقالات ذات صلة