إن سألتك يا (صديقي) ما أكثر الشركات التقنية التي تشتهر بتنافسها ويعتبر الناس كلاً منها نقيضاً للأخرى؟ ربما ستكون إجابتك أبل وجوجل، وبالتالي إن كررنا نفس السؤال عن المستخدمين فستكون الإجابة مستخدمي أنظمة وخدمات كلا الشركتين. ولكن لماذا يجب على المستخدم الاختيار بينهما؟ من الأفضل استخدام خدمات كلا الشركتين معاً. هذا ما يمكن أن يحققه مستخدم أبل من خلال ما سنذكره في هذا المقال.

Google iOS


إضافة حساب جوجل للنظام في iOS

يأتي نظام iOS مع إمكانية مزامنة العديد من الحسابات لخدمات مختلفة مباشرة من الإعدادات مثل Twitter و Facebook وغيرهما لكن ليس هناك اختيار لإضافة حساب جوجل لذا يعتقد المستخدم أنه يجب عليه تسجيل الدخول لكل تطبيق من تطبيقات جوجل على انفراد عندما يبدأ استخدامه لكن ما يغفل عنه البعض أنه عند تنزيل برنامج Google Chrome وتفعيل حسابك به سيكون “كأنك” أدخلت حسابك في النظام وعند تحميل تطبيق جديد لجوجل يمكنك الدخول مباشرة بدون إعادة تسجيل الدخول مرة تلو الأخرى.

الجدير بالذكر أن متصفح كروم تم تحديثه قبل أيام ليدعم نظام iOS 8 بشكل كامل من توفير ويدجيت وأيضاً دعم التطبيقات مثل LastPass.

Google Chrome
مجاني
المطور
Google LLC
الحجم68.4 ميجا
الإصدار78.0.3904.67
التقييم
متاح في متجر البرامج


 خدمات Drive

جوجل درايف هي خدمة جوجل السحابية التي تسمح لمستخدميها بتخزين كل ما يريدون في السحابة، بل وتسمح للمستخدم بتخزين أي نوع من الملفات. وهذه الخدمة بعكس خدمة أبل يمكن استخدامها عبر كل الأجهزة وليست فقط قصراً على أجهزة جوجل، ويمكن لمستخدم iOS الاستفادة من التالي:

Google-Drive

  • مزامنة الصور: الصور هي أكثر ما يشغل مساحة أجهزة الكثير من المستخدمين. ومن الحلول التي يلجأ لها المستخدم للحفاظ على مساحة جهازة هو نقل الصور إلى جهاز الحاسب ثم مسحها من جهاز IOS، ولكن هذه الطريقة تعيدنا إلى الوراء وإلى مخاطر فقدان الصور إذا حدث أي خلل طارئ ويبعدنا عن خدمات السحابة. يوفر تطبيق google Drive إمكانية مزامنة جميع الصور تلقائياً إليه وبالتالي يمكنك مسح الصور من ذاكرة جهاز iOS مع وجودها في سحابة جوجل.
  • الأمان: يوفر تطبيق Drive إمكانية إضافة كلمة سر واستخدام هوية اللمس لفتح البرنامج ما يضيف طبقة أمان لجميع ملفاتك المحفوظة عليه.
  • مشاركة الملفات: يمكنك مشاركة كل ما تريد من الملفات مع أشخاص تحددهم ممن يستخدمون نفس الخدمة مع إمكانية التعديل عليها معاً وإضافة ملاحظات.
  • حفظ الملفات: يتيح لك تطبيق جوجل درايف حفظ الملفات التي تختارها في الجهاز لتستخدمها دون الحاجة لاتصال بالانترنت.
  • الوصول للملفات من أي مكان: بإمكانك الوصول لجوجل درايف على أي جهاز ذكي وحتى على متصفحات الويب وعرض وتحرير جميع ملفاتك.

Google Drive
مجاني
المطور
Google LLC
الحجم166.7 ميجا
الإصدار4.2019.40204
التقييم
متاح في متجر البرامج


ماذا عن جوجل ناو؟

Google Now

تدور العديد من المقارنات بين الآي فون وأندرويد حول سيري وجوجل ناو، يفضل البعض سيري والآخر جوجل ناو، لكن الآن أصبح بإمكانك استخدام الاثنين حيث أتاحت جوجل ميزة جوجل ناو عبر تطبيق Google Search والذي يمكنك من استخدام جوجل ناو بمعظم مزاياه على نظام آي أو إس إلى جانب سيري وتستفيد من مزايا الاثنين معاً. بالطبع مزايا مثل فتح التطبيقات لن تكون متاحة بواسطة جوجل ناو لكن التذكيرات وأخذ الملاحظات يمكنك استخدامها لكن عبر خدمات جوجل (لا يستطيع جوجل ناو أو أي تطبيق دخول النظام واستخدام تطبيقات أبل).

Google
مجاني
المطور
Google LLC
الحجم194.7 ميجا
الإصدار85.0
التقييم
متاح في متجر البرامج


 ماذا عن سعة تخزينية إضافية؟

إن التخزبن في السحابة الخاصة بجوجل يعطي المستخدم تجربة أكثر حرية حيث أن جوجل تعطي مساحة 15 جيجابايت مجانية (ومئة إضافية أخرى لمستخدمي أجهزة الكروم بوك أو 1 تيرابايت لمستخدمي أجهزة كروم بوك بيكسل) بينما تعطي أبل 5 جيجابايت مجانية فقط وهي غير كافية للكثير من الناس، بالإضافة إلى أن أسعار زيادة السعة التخزينية على خدمات جوجل أقل بكثير من الأسعار المتاحة عند أبل. أيضاً تتيح لك جوجل تخزين أي فيديو أو مقطع صوتي أو كتاب على السحابة الخاصة بها بينما لا تخزن أبل على سحابتها إلا ما تم شراؤه من متاجرها في حال إذا أردت التخزين من جهاز  iOS. يجب أن لا يحرم مستخدم أبل نفسه من مميزات سحابة جوجل الرائعة وبذلك يستفيد من المساحة التي توفرها آبل ومميزاتها وأيضاً ما توفره جوجل.


مزامنة المذكرات والتقويم وجهات الاتصال

يمكنك مزامنة مذكراتك والتقويم وجهات الاتصال الخاص بك مع حساب جوجل من خلال الذهاب إلى الإعدادات ثم إضافة حساب بريد جوجل والسماح له بمزامنة هذه العناصر. فإن حسابك يحفظ ولا تحتاج لكتابته مرة أخرى عند تنزيل تطبيق آخر لجوجل حيث سيخبرك التطبيق أن الحساب محفوظ ويسأل إن كنت تريد استخدامه.

Google Calendar: Time Planner
مجاني
المطور
Google LLC
الحجم172.7 ميجا
الإصدار2.114.0
التقييم
متاح في متجر البرامج


 كلمة أخيرة

ما أردناه في هذا المقال هو أن نذكر مستخدمي iOS أنهم يمتلكون ميزة حصرية لهم وهى الاستفادة من خدمات أبل وكذلك جوجل ومنافسيها، فمستخدم أبل يستطيع تحميل Pages وكذلك Docs من جوجل لكن مستخدم الأندرويد لا، يستطيع استخدام الواتس آب والآي ماسج لكن غيرهم لا يمكنه ذلك. وأيضاً نريد تذكير متابعينا أن جوجل لسيت مجرد محرك بحث وأبل ليست مجرد كيان مغلق تماماً لا يعمل مع تطبيقات أي شركة أخرى. لذا يجب على المستخدم الاستفادة من جميع الشركات لتحسين إنتاجيته وتسهيل حياته. أوليس هذا هدف التكنولوجيا منذ البداية؟

لدى جوجل 50 تطبيق في متجر أبل تجدهم عبر هذا الرابط (لا يمكن فتح الرابط عبر آب-عاد).

هل تستخدم تطبيقات جوجل على جهاز أبل الخاص بك؟ وما مدى التكامل الذي يمكن أن نحققه بين أجهزة أبل وخدمات جوجل في رأيك؟