مع كثرة تطبيقات المحادثة الفورية وتوفيرها لعدة خدمات ومزايا، وإحداها كانت الحصول على “إيصال القراءة” عندما يقرأ المُسقبل رسالتنا، والتي اعتبرها البعض مثل انتهاك خصوصية وغيرها، ولكنها أصبحت ميزه مهمه للكثير، فقد يريد البعض منا الحصول على هذه الميزة في كل وسائل التواصل، وفي هذا المقال نشرح طريقة الحصول عليها في رسائل البريد الإلكتروني.كيفية تعقب رسائل البريد الإلكتروني؟في كثير من الأحيان نريد أن نعرف وبكل فضول هل تمت قراءة بريدي الذي أرسلته؟ كم مره تمت قراءته؟ كم الوقت الذي استغرقه المسقبل في قراءة رسالتي؟.. بشكل شخصي، في كثير من الأحيان أحتاج إجابه لمثل هذه الأسئلة، فالبعض قد يحتاجها في العمل مثًلا أو عند إرسال دعوات لحدث معيّن.


كيف تفعل هذه الميزة؟

هنالك عدة تطبيقات تقوم بهذه الميزة، في هذا المقال سنشرح الطريقة على تطبيق بإسم MailTracker.

التطبيق يوفر العديد من المزايا مثل كم المدة التي استغرقها المستقبل في قراءة الرسالة، كم مرة تم فتح الرسالة، الجهاز المستخدم والمكان الذي تم فتح الرسالة منه، والمُسقبل لن يعرف أنك تتعقب الرسالة.

يجب العلم أن هذه المعلومات في بعض الأوقات قد تكون غير دقيقة.

أولًا: قم بالضغط على “OK, set up my notifications…” ثم إختر مقدم خدمة البريد الخاص بك. التطبيق يوفر العديد ومنهم Gmail و Yahoo، وقم بتسجيل الدخول.

Sign in

ثانيًا: سيصلك رسالة تأكيد، قم بالضغط على Install في أعلى اليمين وكتابة رمز الدخول للجهاز، بعدها سيطلب منك إدخال كلمة مرور عنوان البريد الخاص بك.

ملحوظة: إذا كنت تستخدم الدخول للحساب بخطوتين أو 2Step Verification، قم مبراجعة مقالنا هذا أولًا.

ثالثًا: قم بفصل عنوان البريد الإلكتروني الذي ستسخدمه في تعقب الرسائل من إعدادات الجهاز عن طريق Settings ثم Mail, Contact, Calendars، وبعدها قم بالضغط على عنوان البريد ثم أغلق “Mail”. ثم قم بالرجوع لـMailTracker وإضغط على “I’ve completed these steps”.Mail off

رابعًا: عندما تنتهي من الإعدادات وتقوم بفتح التطبيق، سيقوم بإرسال رسالة بريد تجريبية لتقم بتعقبها.


الآن عندما تريد تعقب أي رسالة، فقط قم بإرسالها من خلال التطبيق الرسمي للبريد Mail بواسطة عنوان البريد المُستخدم في تعقب رسائل البريد، وعندما يقوم المُسقبل بفتحها سيصلك تنبيه على جهازك بواسطة تطبيق MailTracker.

MailTracker Notification

ما رأيك في فكرة تعقب رسائل البريد؟ وهل تراها اختراق للخصوصية أم من حقك معرفة هل قرأت رسالتك أم لا؟

مقالات ذات صلة