بالرغم من أننا موقع تقني متخصص في أجهزة أبل الذكية لكننا بين الحين والآخر نسعى للتعرف على أحدث التقنيات في العالم لأسباب كثيرة أهمها أن نكون على اطلاع بأحدث المنتجات الجديدة فعندما تعلن أبل عن منتج نستطيع معرفة هل هو أمر مبهر حقاً أم شيء قدمه الآخرين قبل سنوات. وهذه المرة مع التقنية الأحدث عالمياً في مجال الشحن وهى كوالكم Quick Charge 4.0.

الجيل الرابع من تقنية كوالكم للشحن السريع

الأسبوع الماضي تعرفنا على تقنيات الشحن السريع سواء زيادة الأمبير مثل وان بلس وأوبو وكذلك تقنيات كوالكم. وتعد الأخيرة هى الأهم عالمياً حيث تعمل الآن على أكثر من 100 هاتف و 300 أكسسوري بإجمالي عدد أجهزة 600 مليون جهاز حول العالم. مما يجعل التركيز الأساسي عليها. وكان الجيل الثالث هو أحدث إصدارات الشركة وهو قادر على توفير سرعة شحن 4 أضعاف التقليدي ويمكن أن يصل من صفر إلى 80% في 35 دقيقة. فماذا عن الجيل الرابع؟

تم التركيز هذه المرة على التطوير الشامل في التقنية فبالنسبة لسرعة الشحن جاءت بشعار “5 تمنحك 5” ويقصد بها أن شحن هاتفك 5 دقائق يمنحك 5 ساعات. وتستطيع شحن هاتفك من صفر إلى 50% في 15 دقيقة أو أقل.

qc-4-03

ولأن الشحن وعمر بطارية الأجهزة هو الشاغل الأول للعملاء عند شراء هاتف جديد فطبقاً للإحصائيات يهتم 72% بعمر البطارية و62% بسعتها و 61% بسرعة الشحن. لذا فكان هناك استفسار دائم عالمياً وحتى في التعليقات. هل الشحن السريع ضار؟ الإجابة هى نعم و لا في نفس الوقت. الشحن السريع يؤثر بالطبع على عمر البطارية وإن كان بشكل صغير بسبب التقنيات المتطورة وهناك أسباب غير مباشرة مثل أن البطاريات تتعرض للضرر مع ارتفاع درجة الحرارة والشحن السريع يجعلها تسخن بشدة وبالتالي تتضرر. ومرة أخرى نوضح أن التأثير محدود لكنه موجود. لذا في الجيل الرابع من التقنية قررت كوالكم توفير عدة مزايا وهى:

  • التوافق مع USB C ومعايير USB PD: هل تذكرون مقالنا عن كابلات USB C وأن أحد مهندسي جوجل قام بعمل أبحاث واكتشف أن معظم الشواحن والكابلات في الأسواق من هذا النوع خطر -راجع هذا الرابط-. لذا قررت جوجل رسمياً وضع دعم USB PD كمعيار هام للشحن ونصحت وبشدة الشركات رسمياً على دعمه مع أجهزتهم التي ستعمل بنظام أندرويد نوجا 7. فالشركات مطالبة “وليست مجبرة” أن تجعل الأجهزة تراقب الشواحن “شيء يشبه ما تقوم به أبل” فإذا كان غير متوافق تمنع الشحن لتحمي الجهاز. الآن كوالكم تطورت لتدعم معايير جوجل الجديدة “هذا لا يعني أن القديم ضار لكن كان هناك احتمالية عدم توافق مستقبلي”.
  • عمر البطارية: تم تطبيق تقنية جديدة تحسن من عمر البطاريات الافتراضي وذلك بتقليل الحرارة الناتجة عن الشحن. وأوضحت الشركة أنه تم تقليل 5 درجات مئوية.
  • تقنية INOV 3.0 وتقنية الشحن الثنائي: تقنيات تقوم بالتعرف وتحديد في أي نقطة شحن توفر أي تيار وبالتالي تقلل الطاقة الزائدة عن الحاجة والتي كانت تتسبب في ارتفاع درجة الحرارة وبالتالي ضرر على المعالج والوصلات والبطارية.

qc-4-02

وقامت كوالكم بالتحدث عن مدى تقدم تقنيتها عن USB PD “التي تنصح بها جوجل” كما يظهر في الصورة بأعلى وأن الأخيرة غير متوافقة مع الأجهزة الأخرى عكس كوالكم التي ستدعم أي جهاز سواء PD أو QC 1.0/2.0/3.0 أو حتى الأجهزة بدون كوالكم “مثل أبل”. كما أن تقنياتهم الجديدة توفر شريحة أمان تراقب كل عناصر الشحن بما فيها الكابلات وهل هى تدعم شحن 3A و 5A أم لا وكذلك تحدد متى توقف الشحن لتمنع الشحن الزائد “وبالتالي الحرارة” وهى أمور هامة -تذكروا مأساة سامسونج نوت 7 مع البطاريات- ووفرت الشركة العديد من مراحل الحماية تظهر في الصورة التالية:

qc-4-01


سامسونج هنا يا أبل

هذه التقنية الجديدة ستأتي في معالج سناب دراجون 835 الذي كشفت عنه الشركة. بالطبع المعالج وما أعلن عنه رائع لكن هذا لا يهمنا فلا أحد يتفوق على أبل في سرعة الأجهزة. لكن النقطة الهامة هى أن كوالكم أعلنت عن هذا المعالج كثمرة تعاون بينها وبين سامسونج. نعم سامسونج موجودة وهذا المعالج سيرى النور في النصف الأول في العام القادم “بالمناسبة هذا هو موعد S8” فهل أبل مستعدة؟ هل سنرى سامسونج تقول أن هاتفنا S8 يشحن 50% في ربع ساعة بينما الآي فون يحتاج أكثر من ساعة حتى باستخدام شاحن الآي باد؟!! إنها 4 أضعاف المدة على الأقل. بعد أشهر سوف نرى ماذا يحدث.

ما رأيك في الجيل الرابع من تقنية كوالكم للشحن السريع؟ وهل ترى أن تعاونهم مع سامسونج يجعل أبل في موقف صعب؟

المصادر:

Qualcomm | Google | XDA