reiboot

من الميزات الجديدة التي أدرجتها أبل في نظام iOS 12 هي ميزة ScreenTime أو وقت الشاشة أو كما تسميها أبل باللغة العربية “مدة استخدام الجهاز”، ومن فوائد هذه الميزة أنها تساعد على مراقبة استخدام أطفالك للآي-فون أو الآي-باد، وتمكنك من وضع قيود على التطبيقات ومعرفة كيف يقضي أطفالك وقتهم على الهاتف. وبالتالي حمايتهم من ضياع أوقاتهم وإدمان استخدام تلك الأجهزة، مما يساعدهم في الإقبال على دروسهم وزيادة القدرة الاستيعابية والاستذكار لديهم بدلاً من حشو عقولهم بأشياء لا تنفع كثيراً. وهذا ما قصدته أبل من تلك الميزة. وبعد مرور عام تقريبًا على ظهورها، لاقت انتشاراً كبيراً بين أوساط المستخدمين. ومؤخرا أشارت الواشنطن بوست إلى أن الآباء بدأوا يشعرون بالقلق، إذ أن بعض الاطفال المغامرون قد وجدوا طرقا عديدة لتجاوز حدود وقت الشاشة وغيرها من الضوابط الأبوية على أجهزة آبل مما أثار غضب الآباء المعنيين. تعرف على تلك الحيل وكيفية تدارك هذا الأمر.


ثغرات وقت الشاشة

ذكر تقرير للواشنطن بوست أن بعض الأطفال قد تمكنوا من إيجاد ثغرات في ميزة وقت الشاشة تمكنهم من التغلب عليها بسهولة، سواء من خلال المحاولات المتكررة أو من خلال البحث عن ثغرات تم نشرها على شبكة الإنترنت، ووجد أن تلك الثغرات لا تتطلب أي معرفة تقنية متعمقة. فهي عبارة عن حيل بسيطة جدا من خلالها يمكن للأطفال التغلب على بعض جوانب نظام وقت الشاشة. ومنها:

◉ إعادة تشغيل الهاتف باستمرار حتى يتم “كسر” أو إفساد ميزة وقت الشاشة.

◉ حذف تطبيق وقت الشاشة Screen Time المحمي وإعادة تنزيله من متجر التطبيقات مرة أخرى.

◉ إعادة تعيين جميع إعدادات الآي-فون إلى إعدادات المصنع الافتراضية.

◉ إنشاء حساب آبل جديد.

◉ تغيير المنطقة الزمنية، وهذه الحيلة تم استخدامها كثيرا لإيجاد حلول متنوعة لعدة سنوات.

◉ وفي حالات أخرى، يتمكن الأطفال من تخمين أو الحصول على رمز المرور المكون من 4 أرقام الذي يقفل وقت الشاشة.


ماذا يمكن للوالدين فعله تجاه هذا الأمر

لا شك أنه لا يوجد تطبيق مراقبة أبوي مثالياً يمكن الاعتماد عليه، فلابد من الملاحظة الأبوية والمراقبة للطفل على مدار الوقت، وعلى الوالدين أن يكونوا على علم شبه تام بسلوك أطفالهم وتصرفاتهم، فهم فلذات الأكباد وهم من يحملون الرسالة بعدنا، فلا يصح تركهم فريسة لمثل تلك الأشياء التي تفسد عليهم عقولهم وحياتهم.

يمكن أن تقوم أبل بتقديم إصلاحات لهذه الثغرات (وعدد من هذه الثغرات تم حلها بالفعل). لكن كما قلنا هذا ليس بديلاً للآباء الذين يراقبون اطفالهم عن كثب وكذلك هذا الحل لن يمنع الأطفال من العثور على حيل أخرى.

ولا شك في أنه لا توجد طريقة أكثر فعالية للحد من مدة استخدام الجهاز لدى الاطفال غير سحب تلك الشاشات من بين أيديهم وتقنين استخدامها تحت الملاحظة المباشرة.

هل تستخدم ميزة وقت الشاشة مع أطفالك؟ وهل ترى أنها كافية للمراقبة؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

idropnews

مقالات ذات صلة