reiboot

انتهى منذ قليل مؤتمر أبل والذي جاء تحت عنوان One more thing وفيه كشفت أبل عن جيل جديد من أجهزة ماك يعمل بمعالج آبل سيليكون حيث تم تحديث ثلاثة أجهزة وهي ماك Air وماك برو وكذلك الحاسب المكتبي Mac Mini. تعرف على الجديد في هذا الملخص.


بدأ المؤتمر باستعراض تيم كوك ما كشفت عنه أبل الشهرين الماضيين مثل خدمات One والآي باد Air الجديد و الجيل الثامن الأساسي وكذلك الآي فون 12 والساعة وغيرها. وقال إنه حان الوقت الكشف عن One More Thing وهو الماك.


ماك بمعالج آبل سيليكون

تحدث تيم عن أن 25% من مشتري ماك هم مستخدمين لأول مرة له واستعرض فيديو دعائي للماك وبعده قال تيم بأننا وعدناكم في مؤتمر WWDC بحاسب ماك بمعالج أبل سيليكون وحان الوقت للكشف عن هذا الماك وأنه تم تسمية المعالج M1.

تحدث جوني سروجي رئيس مهندسي أبل بأن أهم نقطة فارقة هو الانخفاض الضخم في استهلاك الطاقة الذي يوفره هذا الماك فهذا المعالج M1 يأتي بمعمارية 5nm مما يمكنه من أن يضم 16 مليار ترانزيستور.

وقال سروجي أن M1 سوف يؤدي إلى أن ينتقل كل جهاز إلى فئة أعلى (أي يقصد أن حاسب Air سوف يصبح أداءه مثل أداء Pro وبرو ينتقل في الأداء لفئة أعلى وهكذا). وقال سروجي أن معالج M1 يعتبر أول معالج لماك يعمل SoC. وهذا يعني أنه معالج واحد يقدم كل الوظائف بينما حالياً فهناك معالج مستقل وآخر للرسوميات وثالث للأمان T2 ورابع I/O وهكذا. الصورة التالية للشكل القديم للماك والشرائح التي تم دمجها.

لكن M1 سوف يوفر كل شيء في معالج واحد مجمع كالتالي:

المعالج يضم 8 أنوية مقسمة على 4 أنوية فعالة بأداء مرتفع للاستخدام في الألعاب والاستخدام القوي وهناك 4 أنوية موفرة للطاقة تستهلك 10% من الطاقة وقال سروجي بأن هذه المعالجات الـ 4 وإن كانت موفرة للطاقة لكن هذا لا يعني أنها ضعيفة فهي تقدم نفس أداء معالج ماك بوك Air الحالي.

ثم انتقل سروجي لتوضيح كفاءة الأداء مع الطاقة ففي استهلاك 10W يقدم أداء ضعف المعالج التقليدي. أما الأداء الأقصى فيمكن لـ M1 توفيره بـ 1/4 من استهلاك الطاقة.

وبالانتقال للرسوميات فقالت أبل أنها استفادت من سنوات من تحليل أداء تطبيقات ماك مما مكنها من توفير ضعف الأداء بنفس استهلاك الطاقة؛ ويمكن الوصول للأداء الأقصى بـ 1/3 من استهلاك الطاقة مما يجعل معالج الرسوميات في أبل هو أقوى معالج مدمج في الحواسب.

صورة تفصيلية لمزايا M1

صورة مجمعة للمزايا

ثم انتقلت أبل للحديث عن نظام Big Sur والتي تعرفنا عليها في مؤتمر WWDC الماضي والذي يعد من أبرز مزاياها إمكانية تشغيل تطبيقات iPad و iOS على ماك.


ماك بوك Air

ثم انتقل الحديث للأجهزة حيث أعلنت أبل إطلاق أول حاسب ماك بمعالج M1 وهو ماك بوك برو Air والذي لم يحدث تطور كبير في التصميم عن الخطوط التقليدية حيث جاء بشاشة 14 بوصة ومعالج M1 مما مكنه أن يصبح 3.5 مرة أسرع من الجيل السابق له وبالنظر للرسوميات فهو يقدم 5 أضعاف الأداء.

وقالت أبل أنه يدعم التعديل على عدد من فيديوهات 4K بدون تأثير على الفريم. وبالمقارنة مع الحواسب في الأسواق فهو 3 أضعاف أسرع أشهر الأجهزة مبيعاً في العالم في فئته و يعد أسرع  98% من كل الحواسب التي بيعت في العالم في 2019.

وداخلياً طورت أبل الـ SSD ليصبح 2 مرة أسرع. وبسبب توفير الطاقة أصبح يعمل 15 ساعة في تصفح الإنترنت و 18 ساعة في مشاهدة الفيديو وهذا يعني تحسن 6 ساعات في عمر البطارية.

وتم تحسين معالج تعلم الآلات ML ليصبح 9 أضعاف الأداء؛ وتم تطوير الكاميرا الأمامية لتحسين جودة الصورة وديناميكيتها وتوازن اللون الأبيض والظلال وتحسين الشاشة ودعم ألوان P3.

يبدأ سعر الحاسب من 999$ وهذه صورة مجمعة للمزايا


ماك Mini

كشفت أبل عن جيل جديد من ماك ميني ويعمل بنفس معالج M1 (الجهاز التجريبي الذي كان متوفر للمطورين بمعالج سيليكون كان ماك ميني). وبشكل عام قالت أبل أن الحاسب الجديد يوفر 3 أضعاف سرعة الجيل السابق (رباعي النواه). و 6 أضعاف أداء الرسوميات.

وبالمقارنة بالحواسب المكتبية فماك ميني 1/10 الحجم لكنه 5 أضعاف السرعة.

وقالت أبل أن معالج تعلم الآلات ML أصبح 15 مرة أسرع من الجيل السابق. وقالت أبل أنه أصبح أكثر هدوءاً وأقل في الحرارة.

وهذه هى منافذ الجهاز الجديد

وبالنظر للسعر فهو يأتي بسعر يبدأ من 699$ أي تخفيض 100$ عن الجيل السابق له.

صورة ملخص لمزايا الجهاز الجديد


ماك بوك برو 13 بوصة

جيل جديد من الحاسب الأشهر لأبل وتم تحديثه أيضاً لنفس المعالج مما جعله أسرع 2.8 مرة من الجيل السابق في أداء السرعة و 5 أضعاف الرسوميات.

وبنفس التحسينات في الأداء السابقة التي أدت إلى 17 ساعة تصفح إنترنت و 20 ساعة عمر البطارية في مشاهدة الفيديو وهذا يعني ضعف أداء البطارية للجيل السابق.

وهذه صورة تجميعية للمزايا الجديدة

ماك بوك برو يبدأ سعره من 1299$

وبالطبع قالت أبل أنه الأجهزة تراعي معايير البيئة

نهاية المؤتمر عرضت أبل فيديو دعائي يظهر فيه الممثل الذي أدى دور PC قديماً في فيديوهات PC Vs Mac. ومزح الممثل وقال أنه لماذا هذه السرعة وما هى فائدة البطارية القوية وما الضرر أن يصبح الجهاز صامت ويقصد هنا سخرية من حواسب الويندوز التي لا تقدم مثل هذه المزايا.

شاهد المؤتمر من الفيديو التالي وأخبرنا هل لاحظت أن الأجهزة العاملة بمعالج M1 يأتي بـ 2 منفذ USB C بينما تبيع أبل النسخ بمعالج إنتل بـ 4 منافذ USB C!

ما رأيك في مؤتمر أبل وإن كنت من مستخدمي ماك فأي من هذه الأجهزة قد أعجبك وقد تفكر في اقتناءه؟

مقالات ذات صلة