reiboot

موقع GadgetsArabia من المواقع القليلة جداً ويكاد يكون الوحيد الذي يقوم بتغطية اخبار التنقية تغطية فورية باللغة العربية, ونجد في المقابل الاف المواقع باللغة الأنجليزية تقوم بنفس العمل. هذا المجهود الرائع والكبير في الموقع يجعلنا نتحدث مع محرر و مؤسس الموقع (أحمد جبر)

هل تقوم بالتعريف بنفسك وموقع GadgetsArabia.com
من يملك هدف و ارادة .. لا يمكن أن يعرف معنى للمستحيل .. هذة المقولة هي ما آمنت به طوال الوقت و لازالت الأيام تؤكد لي صحتها .. أحمد جبر, محرر و مؤسس موقع GadgetsArabia.com أول موقع عربي يقدم تغطية حية و فورية للأخبار التقنية فور صدورها على مدار الساعة بشكل يومي, اضافة الى مقالات تقنية تبحث في عالم التقنية في الوطن العربي و ما يعتريه من مسائل, كما تقدم اختبارات لأحدث المنتجات التقنية, نستعرضها و نقيمها و نعرض رأينا فيها للمستخدم العربي ليبقى دوما على اطلاع بآخر ما يستجد في هذا العالم التكنولوجي الشاسع الذي يتجدد كل لحظة.
العمر 20 عاما .. قضيت نصفها تقريبا منغمسا في عالم التقنية بكل مجالاته عاشقا و متابعا لكل ما يشتمل عليه هذا العالم .. و قد لمست بشكل شخصي النقص الواضح في مصادر معلوماتية موثوقة للأخبار التقنية بالعربية و لمتابعة ما يستجد في عالم التقنية الممتد .. مما دفعني الى السعي لانشاء هذا الكيان, الذي يسعى لدرء الفجوة الرقمية بيننا و بين غيرنا بابقاء المستخدم العربي على اطلاع بما يدور حول العالم في هذا المجال و بمستوى يرقى للمنافسة عالميا و بمحتوى يحترم عقلية القارئ و شغفه للحصول على المعلومة فور صدورها و بجودة تليق به.

ما عدد الأخبار في موقعك عن الآي-فون؟
الأخبار التي تحوي الكلمة المفتاحية iPhone تقارب ال80 خبر و مقال مختلف .. و هو يعد بدون أدنى شك أحد أكبر الموضوعات التي قمنا بتغطيتها.

ما رائيك في هاتف آي-فون؟
ان الآي فون في رأيي, أتى ليؤكد سياسة الابتكار شديدة النجاح التي تتبعها أبل و التي تحدثت عنها أكثر من مرة اذ أراها تمثل احدى أكثر سياسات الابتكار نجاحا حول العالم .. لقد نجحت الشركة في الخروج بمنتج مبتكر .. و يكفيها في ذلك ما أعلنته نوكيا الرائدة في مجال الهواتف المحمولة أول العام عن نيتها تقديم هواتف تطبق مفهوم اللمس الذي استخدمته أبل و قد اعترفت نوكيا بذلك على لسان أحد كبار مسؤوليها حين قال اننا حين نجد فكرة مبتكرة و جديرة بالتنفيذ فاننا ننفذها و لكن باسلوبنا و بلمساتنا الخاصة .. الهاتف في رأيي جاء بتصميم بقمة الروعة و بواجهة راقية و مميزة .. رأيي الشخصي ان ما ينقصه هو نقطة واحدة .. الانفتاح البرمجي .. فأنظمة ويندوز موبايل على سبيل المثال تملك الملايين من البرامج و الآلاف من المبرمجين و هو ما يعد نقطة القوة الرئيسية لها .. و أعتقد أن الشركة بدأت العمل في هذا الاتجاه باطلاق حزمة المطورين .. و نتمنى لهم التوفيق

هل تمتلك واحد, او تنوي شراء واحد, او لا تنوي؟
للأسف لا أمتلك نسخة من الهاتف حتى الآن .. لكنني أسعى للحصول على واحدة

ما الجديد في رائيك الذي يقدمه هذا الهاتف ؟
الجديد هو مفهوم لمسات اليد كتقنية رئيسية للتحكم بالهاتف .. و الدليل أن الكثيرين قد بدأوا في اقتباس الفكرة و العمل عليها .. مما يؤكد أنها كانت النقطة المبتكرة الرئيسية في الهاتف .. أضف الى ذلك بعض اللمسات المميزة مثل الـ Accelerometer و الواجهة الجذابة و غيرها ..

هل عندك تخمين او خبر أكييد متي سوف يكون الهاتف في السوق العربي رسمياً؟

في الوقت الحالي لا أملك خبر أكييد .. و ان كنت أسعى عن طريق مصادري للحصول على هذا الخبر في أقرب وقت .. لكن كتخمين .. أعتقد أنه قد اقترب كثيرا خاصة بعد الاطلاق الأوروبي للآي فون.

هل تعتقد ان عدد العرب الذين يملكون الهاتف الأن كبير؟
لا نستطيع أن نقول كبير .. اذ أن الكلمة تعني أن له نسبة كبيرة في السوق العربي و هذا شئ صعب حاليا في الوقت الذي لم ينطلق فيه الهاتف رسميا .. لكنني أستطيع أن أقول أنه كبير نسبيا , فالضجة التي أثارها الهاتف جعلت الكثيرين يسعون لامتلاكه بأي طريقة سواء بجلبه من الخارج أو بشراءه من المتاجر التي نجحت في جلبه من الخارج.

هل تعتقد ان السوق العربي سوف ينجذب لهذا الهاتف ام ستبقي نوكيا هي المسيطرة ؟
الأمر لا يتوقف هنا على أبل .. بقدر ما يتوقف على نوكيا نفسها .. فنوكيا تعول دائما على اسمها الكبير حول العالم و خاصة في الشرق الأوسط و بالتالي فنحن لا نستطيع أن نحسم المعركة الا بعد أن نرى هواتف نوكيا التي ستعمل بنفس المبدأ و التي يتوقع أن تنطلق العام القادم .. عندها سيستطيع المستخدم أن يحكم .. أيهم أكثر تميزا .. هل تنجح أبل من ابتكرت هذا المبدأ أم تنجح نوكيا التي تطمح الى تطوير مبدأ اللمس بخواص عديدة و تعول دوما على اسمها الكبير في السوق .. اعتقادي الشخصي .. ان فرصة أبل لتحقيق أرقام مبيعات جيدة تكمن في طرح الهاتف في السوق في أقرب وقت للاستفادة من عنصر! السبق ف ي الوقت الحالي و بالتالي تبدأ في بناء قاعدة مستخدمين لديهم الولاء و الثقة فيما تقدمه في عالم الهواتف

ماهو مستقبل الآي-فون في رائيك وماهو الذي تتمناه في iPhone 2 ؟
مستقبل الآي فون لا يمكن فصله عن أبل .. فطالمنا حافظت الشركة على سياسة الابتكار التي تنفذها ببراعة في الوقت الحالي .. فاننا نتوقع نجاح أكبر و تألق أكثر .. أما عن ما اتمناه في آي فون 2 .. فأولا أبحث عن الانفتاح البرمجي و حزمة تطوير سهلة التعامل تحفز المطورين على العمل في هذا النظام .. كذلك أبحث عن جهاز مفتوح بدون أدنى شك .. أيضا ننتظر هاتف يدعم الجيل الثالث – أو ربما الرابع في وقت صدوره :) – كذلك نتمنى أن نرى انفتاح أكثر في التعامل مع الهاتف نفسه .. فالشركة تحظر نقل النغمات على سبيل المثال الا بعد دفع ثمن تحويلها عبر خدمة آي تيونز.

مارائيك في موقع آي-فون اسلام, وماذا تتوقع منه ؟

أشكركم كثيرا على دعوتي .. و بلا شك فرحت كثيرا بما رأيت .. المحتوى لا أشك في كونه سيأتي رائعا بالنظر الى القائمين على الموقع .. و أتوقع ازدهارا و تميزا للموقع خاصة بعد صدور الهاتف رسميا في المنطقة ..
ماذا أتمنى لهذا الموقع .. تنحصر هذة النقطة حول شئ واحد .. فريق للعمل على انتاج برمجيات عربية بمحتوى عربي و اسلامي للآي فون لخدمة مستخدمي الهاتف العرب .. هذا ما أتمناه .. كذلك شعار جديد للموقع :) التصميم مميز لكن ينقصه شعار مميز مستوحى من الآي فون بنزعة عربية.

شكراً لك يا أحمد, شكرا جزيلا أخي طارق .. و أتمنى أكون وفيت في الرد على أسئلتك .. و السلام عليكم

مقالات ذات صلة