قبل ساعات قليلة تم بيع الآي-فون بشكل رسمي في أستراليا وذلك بسبب فرق التوقيت ويكون اول من يحصل علي آي-فون 3G هم الأستراليين ولكن هنك شخص من فريق iFixIt سافر الي أسترليا من أمريكا ليقوم بفتح الهاتف ومعرفة مكوناته, والبعض قد يظن ان هذا الشخص معتوه للسفر كل هذه المسافة من اجل الحصول مبكراً عشر ساعات علي هاتف آي-فون الجديد ليتم فتحه ومعرفت مكوناته, لكن اقول ان هذه الصفحات تقوم بكسب كثير من المال في تجارتها وحصولهم علي الهاتف و فتحه قبل الجميع يمثل دعاية كبيرة جداً لهم.

 

علي اي حال الخبر السار هو ان الهاتف الأن يمكن فتحه بسهولة أكثر و ان بطارية الهاتف لم تعد ملحومة في الجهاز وهذا سيجعل من مهمة تغير البطارية اسهل. ولكن بالرغم من ذلك لا يستطيع المستخدم العادي تغير البطارية بنفسه لما يتطلب من مهارة في فتح الهاتف وازالة المكونات الداخلية للوصول للبطارية.

لمشاهدة اجزاء الهاتف بالكامل راجع موقع iFixIt