reiboot

منذ بداية صدور الآي-فون الهاتف الذي اعاد اختراع الهواتف المحمولة كما قال ستيف جوبز. حاول الكثيرون تتبع خطاه ليحققوا نجاح مثل الذي حققه. فحتي الأن باع الآي-فون 12 ميلون هاتف حول العالم وليست المشكلة في الرقم الكبير الذي ازعج العمالقة مثل نوكيا وسامسونج وغيرهم, انما الضربة الكبيرة هي في قصر مدة بيع هذه الكمية الكبيرة ففي خلال شهران فقط باع الهاتف 6 ملايين قطعة حول العالم. ولم يدرك الكثيرون لماذا وما المميز في هذا الهاتف حتي اصبحت الشركات تتخبط ومنها نوكيا التي قررت عمل هاتف يعمل باللمس فقط وسامسونج التي بالفعل قامت بأنتاج هاتف اينستنكت (Instinct) و HTC التي انتجت عدة هواتف لمنافسة الآي-فون منها HTC Touch و HTC Diamond

لكن في النهاية الأرقام قالت كلمتها واصاب معظهم الفشل أو الخسائر وادرك الجميع ان ما يقومون به ما هو الا عبث وان الآي-فون عملاق لا يستهان به. ولكن بالطبع هناك من ادرك ذلك وعلم كيف ينافس وليس غريباً عليه فهو الذي حطم مايكروسوفت وياهوو من قبل هو جوجل الذي قدم الأداه التي من الممكن ان تجعل آي-هاتف مهما كانت مواصفته ومكوناته منافس للآي-فون. قدمت جووجل Android وهي بيئة مفتوحة المصدر تعمل كنظام تشغيل للهواتف او حاسبات الجيب. وعرفت جوجل ما الذي يميز الآي-فون عرفت ان نظام تشغيل الآي-فون هو ما يجعله رائع بمعني الكلمة وعلمت انه لو كان التنافس في إمكانات الهاتف لخسر آي-فون امام اصغر الهواتف التي يمكنها عمل محادثة عن طريق الفيديو او حتي التصوير بقدرة خمسة ميجا وغيرها من الأمكانات الغير متاحة في الآي-فون  ولكن التنافس هو في الأفكار الجديدة التي قدمها آي-فون للمستخدم مع سهولة الإستخدام. وهذا كله لن يكون متاح الا عن طريق بيئة تشغيل مبتكرة.

وبالأعتماد علي Android كبيئة تشغيل قامت شركة HTC بتمويل من T-Mobile بتصنيع هاتف جديد (T-Mobile G1) مقرر نزوله في الأسواق في 22 اكتوبر في أمريكا فقط, وانا اعتقد ان هذا الهاتف هو فقط اول موجة ل Android وفي انتظار بحر الهواتف الذي سوف يحمل نفس النظام المفتوح المصدر وفي القريب قد نودع بعض شركات الهاتف التي لن تستطيع السباحة في هذا البحر الكبير.

اترككم مع هذا الفيديو الرائع لبعض مميزات الهاتف الجديد.

[flv:http://osamasoliman.com/iphoneislam/Google_G1.flv 380 274]

مقالات ذات صلة