reiboot

غداً هو يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار, اليس هذا رائع. غداً هو اليوم الذي قال عنه رسول الله صلي الله عليه وسلم (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدأ من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟).

وهذا اليوم هو من الأفضل الأيام علي الإطلاق, غداً هو اليوم الذي كنت تنتظره.. فماذا انت بفاعل؟

 ورد عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة فقال: (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) "رواه مسلم"

هل هناك عاقل يضيع صوم هذا اليوم, يوم واحد فقط يغفر لك ذنوب سنة ماضية وسنة مقبلة, لا تقل كيف! ولا تقل هذا كثير! ولا تقل ذنوبي كثيرة! ولا تقل لن استطيع!, هذه رحمة ونفحة من ربك.. قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " إن لله في أيام الدهر نفحات فتعرضوا لها فلعل أحدكم تصيبه نفحة فلا يشقى بعدها أبداً "

مقالات ذات صلة