ياعجباً لأمر هؤلاء الاولاد "الاشرار" المسمون بالهاكرز فكل يوم تطالعنا وكالات الانباء العالميه باخبارهم التي لا يملك الانسان الا ان يقف امامها مندهشا ضاربا كفا بكف.

اخر هذه الاخبارهو مانقلته بالامس الاول صحيفه النيويورك تايمز عن احد هؤلاء الهاكرز الاشرار المدعو كارستين نوهل Karsten Nohl  فقد تمكن من اختراق شفره الحمايه الخاصه بشبكه الجي اس ام للاتصالات العالميه, اذا صح هذاالخبر فهذا يعني انه يمكن التنصت علي المكالمات الهاتفيه بمنتهي السهوله.
واذا وصلت الامور الي هذا الحد فلنقل علي امورنا الشخصيه السلام حيث سيتمكن كل من هب ودب ان يتنصت علي مكالماتنا الهاتفيه.
 
كارستين نوهل ليس شخصاُ عادياً بل هو عبقري يحمل شهاده الدكتوراه في هندسه الكمبيوتر من جامعه فيرجينيا الامريكيه. وقد كشف عن اختراقه هذا في مؤتمر الهاكرز الذي عقد بمدينه برلين الالمانيه  اول امس.
العجيب في الامر ان هذا العبقري المسمي نوهل والذي لم يبلغ الثلاثين عاماً بعد وهو الخبير السابق في صنع برامج الحمايه قد تمكن من اختراق المتواليه العدديه المصنوعه منها شفره الحمايه والتي يبلغ حجمها ٢ تيرا بايت اي الفين جيجا بايت تقريبا.

ونظراً لخطوره الامر فقد جاء الرد الفوري علي لسان المتحدثه باسم (وكاله حمايه شبكه الجي اس ام العالميه) السيده كلير كرانتون Claire Cranton التي توعدت نوهل وامثاله ووصفت عمله بالغير قانوني ,وكما كان متوقعاً فان التهديدات لم تردع هذا الهاكرز فقام بنشر ماتوصل اليه علي احد مواقع الانترنت مبررا فعلته الشنعاء هذه بانه قد آن الاوان لتجديد شفره الحمايه التي بلغت من الكبر عتياً (يذكر ان هذه الشفره قد تم تصميمها منذ عشرين عاما تقريباً)

هذا الولد العبقري ماذال يؤكد انه لم يعتدي علي حقوق احد ولم يتعدي حدود المسموح به قانونياً وانه فقط اراد ارسال رساله واضحه الي فودافون واخواتها من شركات المحمول العالميه بانه قد ان الاوان لحمايه خصوصيات الناس بشفره احدث واقوي، وبالفعل وكالة الجي أس ام تمتلك شفرة احدث ولكن ما يؤخر شركات الإتصال هو تكلفة التطوير للشفرة الجديدة.

هناك جانب واحد في هذا الخبر يدعونا للاطمئنان وهو ان كل من يريد القيام بعمليات التنصت هذه يجب ان يكون مسلحاً ببعض السوفت وير وكذلك الهارد وير والتي لا تقل تكلفتها حالياً عن ثلاثين الف دولار وهذا ما دفع خبراء الكمبيوتر للتقليل من قيمه هذا الاختراق نظرا لانه باهظ التكاليف ولكن من يدري ربما تنخفض التكلفه قريباً وعندها ستصبح خصوصياتنا مشاعاً للجميع.