reiboot

كنا قد نشرنا في تدوينة سابقة عن مشاكل الارسال في منتج ابل الجديد اي فون 4  وكتبنا ايضا عن كيفية رد أبل عليها وعلى الزوبعة الاعلامية التي سادت ضدها، و كنت  قد رجوت ابل بشكل شخصي ان تحذف تلك الفيديوهات للهواتف المنافسة بعد ان اوضحت وجهة نظرها بجلاء وتبين فعلا ان كل هاتف ذكي يعاني من مشاكل معينة وكل لديه نقطة ضعف و Death Grip و “ما حدا احسن من حدا” كما يقال في المثل العامي. وقلت حرفيا:

“كل ماسبق جيد حتى الان لكن الخشية هو الانجرار لحرب سخيفة مع الشركات الاخرى حول هذا الموضوع وغيره يشغل عن الامر الاساسي اي انتاج هواتف ذكية ذات قدرات عالية وعدم الانشغال بمعارك جانبية لا طائل منها. لذا اتمنى حتى ان تحذف ابل صفحة الانتينا بعد ان اوضحت وجهة نظرها بجلاء واثبتت ارقامها انها مازالت في الطريق الصحيح.”

حسنا لم تمض الا ايام قليلة حتى بادرت ابل بحذف الفيديوهات تلك ويبدو انها استمعت للصوت العقلاني -وهي وان كانت غالبا لم تقرا ماكتبناه- لكنها بلا شك ادركت بالمنطق ان تلك معارك جانبية وسخيفة تستجر لها وتبعدها عن التركيز في هدفها الرئيسي ومواصلة تصدر سوق الهواتف الذكية بقوة وتقديم اقوى المنتجات في هذه المجالات خصوصا انها تعيش عصرها الذهبي بفضل الاي فون والاي باد.

علما بان بعض النظريات طرحت مثل الخوف من رفع قضايا من قبل هذه الشركات ضد ابل -عشرات القضايا مرفوعة من قبل الطرفين سابقا ومازالت في اروقة المحاكم! – رغم ان العديد من مستخدمي هذه الهواتف المنافسة كانوا قد ابلغوا عن مشاكل مشابهة، وهنالك من يقول انها حركة لاعادة القضية الى الصحافة خصوصا مع بقاء صفحة الانتينا والاكتفاء بحذف الفيديوهات فقط التي مازالت موجودة على اليوتيوب.

ماندركه اخيرا ان هذه صفحة طويت وان القادم افضل للجميع خصوصا ان كعكة سوق الهواتف الذكية تسعهم وتزيد.

مقالات ذات صلة