reiboot

هذا الاسم Zibri لن يعرفه الا قدامى مستخدمي الآي فون فقد اعتزل الرجل سريعاً بعد أن اصدر آدة وحيدة اسمها ZiPhone وكانت نقلة تاريخية سهلت عمل الجيلبريك كثيراً وقتها. ربما Zibri لم يكن الأكثر مهارة بين الهاكرز ولكنه بالتأكيد حفر اسمه في تاريخ التقنية.

اليوم سنقوم بعمل لقاء حصري مع Zibri فقد لمحنا اسمه وهو يشتري برنامج PhoneIt-iPad ولم نفوت الفرصة لنتحدث معه ولنعرف لماذا أبدى اهتمامًا بفريق آي-فون إسلام و أداة PhoneIt-iPad

* مرحبا Zibri ، هل تعرف عبارة “السلام عليكم”؟

– نعم، لي صديق فارسي يملك مطعم هنا في روما، وأعتقد أنها شيء مثل تحية “الله يكون معك”… ولكن قد أكون على خطأ :)

* Zibri الهاكر الشهير صاحب أداة ZiPhone نحن سعداء جداً للتحدث معك وكمستخدمي أي فون قدامى نتذكر أداتك المشهورة ZiPhone ونسأل أين أنت؟ ولماذا لم تعد تشارك في مجتمع الأي فون بعد الآن؟

– حسنا، عندما كنت اطور آداة ZiPhone لم يكن هناك إلا الآي فون 2G والذي يباع فقط في الولايات المتحدة، ويمكن أن تستخدمه فقط مع مقدم الخدمة AT&T. كنت أريد أي فون بشدة وكنت أرغب في استخدامه هنا في ايطاليا… لذا بدأت دراسته وقضيت وقتًا طويلًا جداً ثم طورت أداة ZiPhone لاستعمالي الشخصي. بعد ذلك رأى صديق لي ما قمت بعمله وقال لي : “هل أنت مجنون؟ هذا عمل ضخم! قم بنشره للجميع! “. وهكذا فعلت… واذا كنت اردت ان تقرأ المزيد راجع المدونة الأصلية ل ZiPhone في : http://ziphone.zibri.org

* نحن نعلم أنك لم تترك شغفك بأعمال الهاكرز ونسمع أحياناً أنك تقوم ببعض التعديلات لأجهزة المودم 3G وبعض الإلكترونيات، فهل هذا صحيح؟ ولماذا لا تزال تفعل ذلك في حين تركت بالفعل عالم الجيلبريك؟

– نعم ما تعرفه صحيح، وكما أقول دائما “الهاك هي حالة ذهنية”. في الأعوام السابقة بالفعل قمت بالتعديل على بعض اجهزة واي فاي 3G، أما في هذه اللحظة أنا مهتم جداً باجهزة التلفاز الذكية، الحقيقة لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك الآن لأن ذلك سوف يمس العديد من الشركات الكبيرة.

* ما رأيك في الجيلبريك؟ هل تحب ان يكون جهازك دائماً في حالة جيلبريك؟

للأسف هذه الأيام الناس تستخدم الجيلبريك لسرقة التطبيقات وعدم دفع ثمنها وهذا مخالف تماماً لأهداف من قامو بعمل الجيلبريك لكن نعم أحب أن أملك حرية الجيلبريك وجهازي الحالي الآي باد و الآي فون تم عمل جيلبريك لهم باستخدام الجيلبريك الخاص بكومكس (JailBreakme.com)، والذي في رأيي أفضل جيلبريك وافضل كثيراً من جيلبريك الديف تيم. أن يكون جهازك مزودًا بالجيلبريك يعطيك الحرية لفعل ما تشاء اما بدون الجيلبريك الجهاز ما هو الا آداة لتشغيل التطبيقات.

* هل تعتقد ان شركة آبل سوف تغلق إمكانية الجيلبريك في المستقبل ولن يستطيع أي هاكر عمل جيلبريك آبداً؟

– إنهم يحاولون ذلك بالفعل، ولكن مع وجود هذا العدد الكبير من الأجهزة المباعة، سيكون من الصعب إن لم يكن من المستحيل توفير الحماية الكاملة لها.

* حدثنا عن نفسك أكثر؟ ما هو اسمك الحقيقي؟ كم عمرك؟ أين تعيش؟

– اسمي الحقيقي هو Piergiorgio Zambrini، عمري 40 عام، أعيش في روما (إيطاليا)

* متى كانت المرة الأولى الذي تعرفت فيها على فريق أي-فون إسلام

– حسنا.. قد لا تتذكر هذا، لكنك اتصلت بي منذ فترة طويلة عندما أطلقت أداة ZiPhone. لا أتذكر لماذا ولكن أتذكر أنني أعجبت بك لسبب ما :)

* الحقيقة لا أتذكر فعلاً :) لكن ما رأيك في فريق أي-فون إسلام وإنجاز الفريق في مجال الاختراقات مثل FaceIt-3GS و PhoneIt-iPad؟ هل اختبرت أي منها؟

– نعم أنا فعلا اختبرت PhoneIt-iPad وهو جيد حاولت عمل مثل ما قمتم به مرة واحدة سابقاً لكن كانت هناك اختلافات كثيرة جدا وقتها ربما بعد IOS 4.3.3 الأمور أسهل، لكن أعجبني ما تبذلونه من جهود.

* هل يبدو غريبا لك أن اسم فريقنا أي-فون إسلام؟

– لا… فقد سمعت بكم منذ مدة طويلة :)

* هل تعتقد أن لاسم الفريق أثر ولو بسيط في تغيير ما يحاول الإعلام الغربي إيهامه للناس بإظهار صورة المسلمين على أنهم لا يفقهون في التقنية شيئًا وكل همهم تربية وركوب الجمال؟

– الحقيقة ليس لدي شيء ضد ركوب الجمال وأنا أعرف الكثير من المسلمين بدون جمال :) ربما تكون محقًا لكن شخصياً لم تكن لدي هذه الفكرة.

* شكرا لك Zibri ونتمنى لك حياة رائعة بالتأكيد سوف نتذكرك دائما كمطور من أوائل الذين جعلو الجيلبريك سهل بالنسبة لجميع المستخدمين.

– شكرا لك أيضاً على اهتمامك.


ملاحظة: آداة PhoneIt-iPad لا تعمل على الآي باد 2 حتى الان وتعمل فقط على الأي باد 1 3G فيرموير 4.3.3، نحن نحاول جعلها تعمل مع الآي باد 2 ولكن الأمر ليس بسيطًا كما هو متوقع فهناك اختلاف كبير بين مكونات ونظام تشغيل الأي باد 1 والأي باد 2، لذلك أرجوك لا تسأل سوف نعلن فور الانتهاء منها.


اللقاء مع Zibri ذكرنا بأيام الماضي :) ذكرنا بأوقات الجيلبريك للفيرموير 1.1.4 والأي فون 2G والتعريب. كانت أيامًا رائعة حين كنا نكتشف التقنيات الجديدة ونحاول أن نواكب التطور منذ بدأ وأن نكون جزءًا منه نخدم إخواننا ونعلمهم ونفيد بعضنا، والكثير منكم متابعين لنا منذ سنوات عديدة أصبحوا محترفين الآن، ليس فقط في تعلم ما يحتويه هذا الجهاز في أيديهم بل في فكرة كونهم أكثر من مستخدمين عاديين للتقنية وإنما هم علي علم بكل شيئ عنها وبتفاصيلها فهذه المعرفة تؤدي إلى توسيع مدارك الفكر فيما يخص التقنية وتصبح الاجهزة بالنسبة لنا ليست مجرد أجهزة وإنما نريد أن ندخل فيها لنتعلم تفاصيلها وأنظمة تشغيلها ونخترقها لنعلم كيف تعمل ولماذا لا تعمل بشكل أفضل.

هل أنت من رواد الموقع القدامى؟ هل كان لموقع آي-فون إسلام أثر عليك؟

مقالات ذات صلة