إنتهى منذ ساعات مؤتمر أبل وإستمراراً على سياسة أبل فقد حققت جميع التوقعات التقليدية وخالفت جميع الأحلام الوردية. أطلقت أبل جهازها الجديد وهو الآي باد “الجديد” حيث جاء مزود بشاشة ريتنا ذات مليون بيكسل، بالإضافة للمعالج جديد A5X وتحديث كبير للكاميرا الحلفية وزودت جهازها بشبكة الجيل الرابع 4G LTE وأعلنت عن جهاز TV جديد يدعم تقنية ال HD بالإضافة لتطوير بعض البرامج وصدور نظام التشغيل الجديد 5.1 وسوف نقوم الان باستعراض ملخص للمؤتمر.

يعد هذا المؤتمر هو أول إعلان عن منتج جديد في غياب ستيف جوبز، وهو أيضاً تحديث لآخر إبتكارات ومنتجات ستيف جوبز “الآي باد” … ويصعد المدير التفيذي لأبل تيم كوك ليبدأ المؤتمر.

بدأ المؤتمر بتحدث أبل عن إنجازتها وانها حققت مبيعات ضخمة في سوق أجهزتها الثلاثة المحمولة “آي فون – آي باد- آي بود تاتش” حيث حققت مبيعات وصلت إلى إجمالي 315 مليون جهاز كإجمالي تاريخي.

والعام الماضي فقط تم بيع 172 مليون جهاز وهذا حقق نسبة 76% من دخل شركة أبل بالإضافة لوصول متاجرها حول العالم إلى 362 متجر.

ثم قاموا بإستعراض مجموعة من المتاجر أثناء إفتتاحها وكم الإقبال الجماهيري الضخم عليها.

ثم انتقل مرة أخرى للتحدث عن الثلاثي وعن وصول المبيعات الخاصة بهم فقط خلال الثلاثة أشهر الماضية إلى 62 مليون جهاز.

ثم تحدث عن سيري المساعد الشخصي العبقري وعن حب عملاء ابل له وقال أن سيري متاح باللغة الإنجليزية بلكناتها الثلاثة ( الأمريكية والإنجليزية والأسترالية ) بالإضافة للغات الفرنسية والألمانيه ثم قال انه الآن اصبح متاح باليابانية عبر التحديث 5.1 الذي سوف يكون متاحاً اليوم.

ثم انتقل للتحدث عن خدمة السحابة iCloud وأن خدمة الأيتونز بالسحابى أصبحت الآن تدعم الفيديوهات، وأن متجر الأيتونز أصبح يدعم فيديوهات عالية الجودة 1080p بذكر الفيديوهات ومشاهدتها يأتي بالطبع ذكر جهاز TV بجيلة الجديد والذى اصبح يدعم أيضاً هذه الجودة العالية من الفيديوهات.

وجاء وقت الآي باد

في البداية تحدث عن المبيعات القوية للآي باد خلال الثلاثة أشهر الماضية وانها وصلت إلي 15.4 مليون جهاز آي باد وهذا العدد هو أكبر من جميع إنتاج أي شركة تنتج أجهزة كومبيوتر حول العالم وقام بإضافة صور توضيحية وهى كالتالي:

ثم قام بإستعراض تطبيق تويتر على جهاز تابلت من إنتاج شركة سامسونج وعلق على جودتة السيئة بالمقارنة بتطبيق تويتر المماثل على الآي باد  ثم فتح تطبيق آخر وهو Yelp وقارنه أيضاً بنظيره على الآي باد وهذه أدلة على تقدم الآي باد رغم وجود أكثر من مائة جهاز تابلت منافس جاء إلى السوق خلال العام الماضي لكن التفوق للآي باد بمبيعات أكثر منهم جميعاً.

وذلك للجودة العالية في تقديم التطبيقات للمستخدم، ثم انتقل لمتجر البرامج الذى احتفل بالوصول لرقم 25 مليار تحميل وأصبح أيضاً يضم 200 ألف تطبيق خاص بالآي باد.

وفجأة ظهر الآي باد الجديد.

وكما توقعنا جميعاً وذكرنا عدة مرات جاء الآي باد الجديد بشاشة ريتنا عالية الجودة بل وقال انه لا يمكننا أن نتخيلها لأن شاشة الآي باد وصلت إلى اكثر من ثلاث مليون بيكسل وهذا في حجم 9.7 بوصة فقط.

وهذا التركيز العالى هو أعلى من أي شاشة بالعالم سواء شاشات الأجهزة المحمولة بما فيها أجهزة الاب توب او حتى التليفزيونات (التقليدية) أي انه يفوق الوصف لأنك حتى وإن شاهدته إعلان فستشاهده في شاشة كومبيوترك التى هى اقل جودة من شاشة الآي باد وهذا يجعلك تشاهد النصوص بالشاشة أكثر وضوحاً من الجرائد التقليدية.

ربما يظن البعض أن أبل قد رفعت من جودة الصور فقط، هذا الأمر ليس بسيط كما نظن فحجم الصور وصل إلى 2048×1536 ولنعلم ماذا يعنى هذا الحجم فلابد أن نذكر أن شاشات التليفزيون المنزل ال HD المتطورة حعدد البيكسل فيها  1920*1080 أي أقل من وضوح شاشة الأيباد بكثير كما يظهر بالصورة التالية:

ثم أن عدد البيكسل قد تضاعف 4 مرات وهذا يجعلنا في حاجة لمعالج قوي يدعم هذه الرسوميات العالية وهنا جاء المعالح A5X ثنائي النواه مثل السابق لكن بمعالج رسوم رباعي النواة أسرع مرتان من المعالج الرسومي السابق في الأيباد 2.

وانتقل بعد ذلك للتحدث عن الكاميرا فكما نعرف جميعاً أن الآي باد الأول لم يكن هناك كاميرا به ثم جاء الثاني وأضاف كاميرا لكنها سيئة 0.7 ميجا والآن جاء الآي باد الجديد بكاميرا 5 ميجا بيكسل مثل الآي فون 4 وبعدسات الآي فون 4S.

كما قالت أبل من قبل فالبعض يظن ان جودة التصوير هى “الميجا بيكسل” وان كاميرا 12 ميجا لابد ان تكون أفضل من كاميرا 8 ميجا وهذا ليس صحيح فهناك عدة معايير أخرى في الجودة لذلك تقدم أبل كاميرا 5 ميجا مثل التى بالآي فون 4 لكنها تفوق الآي فون 4 حيث انها تضم كل مزايا وتقنيات كاميرا 4S من حيث عدد العدسات وهذا يقدم وضوح أكثر للصورة كما تم إضافة مانع الإهتزار لتحسين جودة الصور ، وتم إضافة خاصية التعرف على الأوجهه أيضاً.

ثم إنتقل لتصوير الفيديو فكما نذكر ان كاميرا الآي فون 4 تصور فيديو بجوده 720p لكن هذه الكاميرا رغم أنها نفس الحجم بالتصوير لكنها تماثل جودة 4S حيث تصور 1080p ويوجد حساس لمنع الإهتزاز أثناء تصوير الفيديو، لك أن تتخيل هذه الجوده العالية عندما تعرض على شاشة ريتنا.

الجميع يعلم أن الآي باد يعتبر من أكثر الأجهزة راحة في الكتابة إن لم يكن الأكثر ، لكن تم إضافة تحديث جديد للوحة المفاتيح وهو زر صغير إضافي، قم بالضغط عليه وتحدث وسوف يعلم ماذا قلت، نعم إنه التعرف الصوتي بالآي باد الجديد وهو يدعم اللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية وبالطبع اللغة اليابانية. (طبعاً هناك إحباط عام في عدم دعم سيري)

لننتقل للشبكات حيث يدعم الجهاز الجديد جميع أنواع الشبكات من HSPA+ التي تصل سرعتها إلى 21 ميجا إلى شقيقتها التى تصل إلى 42 ميجا وبالإضافة لذلك شبكات LTE الشهيرة بإسم 4G ذات السرعات 72 ميجا، سرعة رهيبة فمهما كانت سرعة الإنترنت وشبكتك فسوف يقوم الآي باد الجديد بالإستفادة القصوى منها.

والآن استعراض سريع لما قلناه فإن الموصفات الجديدة هي :

  1. شاشة ريتنا
  2. معالج جديد
  3. كاميرا خلفية 5 ميجا عالية الجودة
  4. تصوير فيديو 1080p
  5. التعرف الصوتي
  6. دعم شبكات 4G

ذكرنا أن شبكات الجيل الرابع تستهلك البطارية بشكل قوي، هل تظن أن أبل نسيت ذلك؟ بالطبع لا فجهازها الجديد قادر على العمل 10 ساعات، أو 9 ساعات في شبكات الجيل الرابع.

بالنسبة للأسعار فلم تختلف نهائياً وستتوافر بدأ من سعر 499 دولار للنسخة ال Wi-Fi ال 16 جيجا.

سبق واخبرنا ان موعد توافر الجهاز للبيع هو يوم الجمعة 16 مارس القادم وذلك في عشر دول منهم الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنسا وألمانيا وسويسرا وغيرها كما يظهر بالصورة التالية. ثم يوم 24 مارس عدد من الدول ليس منها اي دولة عربية، ومن المتوقع ان يتاح في الدول العربية خلال الاشهر التالية.

ثم استعرضت أبل عدد من الفيديوهات والألعاب التى تظهر الجودة العالية فبالطبع الآي باد هو ملك الألعاب لكن تخيل الألعاب الآن بمحرك رسوميات أسرع 4 اضعاف من المحرك التقليدي وأيضا على الشاشة الريتنا.

والآن وبعد تقديم أبل سابقاً لحزمة تطبيقات الماك الخدمية الشهيرة iWork على الآي باد والآي فون، جاء وقت إنتقال المجموعة الأخرى الترفيهية وهي iLife فمستخدمي الماك يعرفون جيداً ماذا يعني iPhoto مثلاً وبالفعل قامت أبل بنقله بطريقة حافظت على جميع المزايا التقليدية وأضافت مزايا جديده. افتح التطبيق ستجد جميع الصور التى قمت بإلتقاطها مسجلة به، اختر الصورة التى تريدها وسوف يقوم بشكل تلقائي بالعثور على الصور الأخرى المشابهه لها فقط بدون تدخل منك.

التطبيق لا يكتفي فقط بجلب الصور المشابهه لكن أيضاً يمكنك من إضافة تعديلات عليها إحترافية ويمكنك من عرضها بشكل رائع.

الخلاصة: إلتقط الصور بالكاميرا عالية الجودة وسيقوم تلقائي بجلب المشابهه لها، قم بإجراء تعديلات إحترافية على الصور وأختر ما تشاء وشاركهم لإصدقائك من داخل التطبيق. أما عن سعره فهو 4.99 دولار.

ماذا عن الآي باد 2؟ هل إنتهى للأبد؟ لا سيظل باقياً للنسخة ال 16 جيجا وسيتم تخفيض سعرها ليصبح 399$ ، وبذلك يكون هناك بديل رخيص في فئة الأي باد متاح للجميع.

وبهذا تصبح قائمة الأسعار هى كالتالي

هل فكرت ما هو إسم الجهاز الجديد؟ هل هو الآي باد 3 ام الآي باد 2S ام الآي باد HD؟ لا…لا جميع الإجابات خاطئة :)، فلقد قررت أبل تسمية الآي باد الجديد بإسم مختلف تماماً وهو الآي باد الجديد، نعم هذا هو الإسم وليس خطأ في الكتابة وتكرار. إسم الآي باد الجديد هو الآي باد الجديد. كما يظهر بالصورة.

يبدو أن أبل قررت إلغاء الترقيم من أجهزتها ومعاملة الآي باد مثل أجهزة الماك حيث يطلق عليه فقط إسمه بدون أي رقم لذلك قررت أن يكون الإسم هو الآي باد الجديد مؤقتاً، الطريف بعد عام وصدور الآي باد التالي هل سيطلق عليه الآي باد الأجدد من الجديد :) غريبة أبل هذه!

إنتهى المؤتمر بلوجو أبل الذي يجمع بين الشعار التقليدي القديم للشركة وألوانه وبين الشعار الآخر الذى كان مرسوم على المبني.

هذا فقط ملخص المؤتمر وسوف نقوم ان شاء الله بالتحدث بالتفصيل خلال الساعات القادمة لتعلم كل كبيرة وصغيرة عن الآي باد الجديد 

الصور من: gdgt