الأسبوع الماضي أصدرت أبل تحديث جديد لدليل المطورين ” Apple Developer Guideline ” وهو بمثابة الشروط والأحكام التي تضعها أبل وعلى المطورين الالتزام بها لكي يتم قبول تطبيقاتهم في متجر البرامج، الإتفاقية الجديدة جاء في أحد بنودها “سوف يتم رفض التطبيقات التي تظهر تطبيقات لا تمتلكها بغرض العرض أو الترويج بما يتشابه أو يتعارض مع متجر البرامج” وهذا يعني أن هناك مجموعة من التطبيقات التي تقدم عروض يومية ودعاية لتطبيقات أخرى سوف يتم سحبها من متجر البرامج، لكن النص ليس دقيقاً بشكل كبير ويمكن أن تتوسع أبل في استخدامه وهو ما يمكنها من عدم نشر تطبيقات مثل آب-عاد بدون الحاجة إلى إبداء الحجج والتبريرات.


بدأت فكرة آب-عاد منذ عام تقريباً وكان هدفنا تعريف المستخدم العربي بالتطبيقات الجيدة في متجر البرامج والتي تستحق التحميل، وأيضاً حمايته من بعض النقاط الغير مرغوب فيها والتي كانت تظهر سابقاً قبل تطوير البحث في متجر البرامج، لكن يبدو أن أبل لم تفهم ذلك وظنت أننا نريد منافسة متجر البرامج وهذا ليس صحيحاً بالطبع لأن المستخدم سيحمل التطبيق من متجر البرامج في النهاية، لكن هذا الأمر لم يصل بشكل صحيح إلى أبل وقررت رفضه، واستمرت المعاناه أكثر من 4 أشهر، إلى أن قامت أبل بالموافقة على تطبيق آب-عاد بعد أن اتضح لها أن تطبيق آب-عاد يقدم العديد من المزايا بخلاف فقط عرض التطبيقات ومن عظم المفاجأة لم نخبر آي أحداً في الشركة وقررنا عمل احتفال:

متجر برامج أبل هو روح الآي فون وبدونه قوة هذا المتجر ربما تنتهى أسطورة الجهاز الممتدة منذ عام 2007، وقدت اهتمت أبل بالمتجر مؤخراً حيث اشترت شركة Chomp وطورت البحث بشكل كبير وجعلته أكثر دقة من السابق، كما سعت لإضافة خدمة Genius وخصصت لها قسم أساسي في متجر البرامج وهى خدمة مسئولة عن اقتراح التطبيقات على المستخدم طبقاً لعدة عوامل مثل التطبيقات التي يستخدمها وموقعه وغيرها، وتسعى أبل بهذه التحديثات أن تجعل نفسها المتحكم الوحيد في متجر البرامج وصعود وهبوط التطبيقات به،

هناك عدد كبير من التطبيقات التي تقدم لك مزايا وعروض مقابل تحميل تطبيقات محددة، حيث يذهب المطور لأصحاب هذه التطبيقات ويدفع لهم مبلغ من المال مقابل الدعاية لتطبيقه وهذا ما يحدث ويحقق التطبيق أعداد تحميلات ضخمة تدفعه إلى مراكز متقدمة في المتجر، وهذا سر رؤيتنا لتطبيقات تحصل على أقل من 3 نجوم وفي نفس الوقت موجودة في تطبيقات القمة، لذا فإن أبل تريد حماية متجرها من التطبيقات المخادعة !!

بعد ظهور تطبيق آب-عاد وأصبح الأول على معظم المتاجر العربية ووصل إلى رقم 51 على متجر أمريكا بجوار أكثر التطبيقات تنزيلاً بل وتجاوز بعض الألعاب الشهيرة مثل الطيور الغاضبة نسخة Rio ولعبة Infinity Blade الشهيرة بنسختيها 1 و 2 وغيرهم…

 وذلك بفضل الله وبرغم تعمدنا عدم الاعلان عنه إلا من خلال مقال صغير في موقع آي-فون إسلام خالي من أي نص وفيه فقط وصلة التطبيق:

App3ad | آب-عاد
المطور
i4islam
الحجم22.2 ميجا
الإصدار2.7
التقييم
متاح في متجر البرامج

لا يمكن تصنيف آب-عاد أنه مجرد تطبيق عروض كما تقول شروط أبل، لأن التطبيقات الأخرى تخبرك أن تحمل تطبيق كذا، أما آب-عاد فالأمر يختلف تماماً فهو منصة كاملة يقصد بها تحسين عرض التطبيقات لفئة معينة من المستخدمين وهم المتحدثين باللغة العربية، كما أن هناك تحديث منتظر صدوره خلال أيام وهو يضم عدد من المزايا الجديدة مثل:

  • نبذة مختصرة باللغة العربية لشرح بعض التطبيقات.
  • وضع فيديوهات شرح للتطبيقات المميزة لتشاهد التطبيق قبل أن تقوم بتحميله.
  • تحسين البحث باللغة العربية.
  • إصلاح المشاكل التي تواجهه بعض المستخدمين.

وهذا التحديث مجرد البداية فقط لسلسة من التحديثات حيث سيتم جعل تطبيق آب-عاد يونيفرسال في المستقبل إن شاء الله وأيضاً سوف نضيف له بعد اجتماعي وذلك من خلال ميزة أصدقائي والتي تمكنك من معرفة التطبيقات التي يفضلها أصدقاءك:

هذه المزايا تضاف إلى سلسلة المزايا الأساسية الموجودة حالياً مثل:

  • مراجعات للتطبيقات المميزة.
  • ترجمة شرح التطبيق إلى اللغة العربية.
  • أقسام مخصصة للمستخدم المسلم أو العربي مثل قسم اسلامي وتعليم أطفال وتنمية بشرية وغيره.
  • تنبيهات بالتطبيقات التخفيضات والعروض المجانية.

ويمكنك معرفة مزايا آب-عاد التفصيلية من خلال المقال الخاص بذلك في موقعه عبر هذا الرابط.

App3ad | آب-عاد
المطور
i4islam
الحجم22.2 ميجا
الإصدار2.7
التقييم
متاح في متجر البرامج

ما هى أكثر ميزة أعجبتك في تطبيق آب-عاد؟ وما هى المزايا التي تتمنى أن يدعمها آب-عاد مستقبلاً؟

مقالات ذات صلة