reiboot

تم تداول الكثير من التسريبات حول الآي-فون المميز القادم وركزت الكثير منها على الشاشة الجديدة لتعطش السوق لشاشات كبيرة مع حواف صغيرة وقد شغلنا هذا عن التفكير في الكثير من الميزات المهمة والتي ربما تقوم آبل بتضمينها مع الآي-فون القادم أي كان اسمه. لذا هذه قائمة بما نعرفه حتى الآن وما الذي نتمناه.


التعرف على الوجه

هوية اللمس أو التعرف على بصمة الإصبع تقنية رائعة وبلا شك سريعة وعملية، لكن يبدو أن آبل لن تدعمها مجدداً! وسوف يأتي الآي-فون القادم بتقنية جديدة وهي التعرف على الوجوه. وطبعاً هناك العديد من المخاوف بخصوص هذه التقنية وهل ستكون عملية مثل التعرف على بصمة؟ هل ستعرف الفرق بيني وبين أخي التوأم، أو هل ستعمل في الظلام الدامس؟ هل هي سريعة ودقيقة؟


حجم أكبر وشاشة OLED

غالباً سيحتوي الآي-فون القادم على شاشة من نوع OLED تغطي مساحة الهاتف بالكامل مما يسمح بوضع شاشة كبيرة في جهاز ذو حجم صغير ولكن نتمنى أن لا يكون الجهاز صغيراً في حجم الآي-فون 7 الحالي بل أن يكون أكبر ولو حتى قليلاً، أتدري لماذا؟ لأجل البطارية. فحجم الآي-فون 7 يحول دون الحصول على عمر بطارية طويل مع التقنيات الحالية والسبيل المباشر لزيادة عمر البطارية هو زيادة حجم الهاتف لوضع بطارية أكبر.


الشحن اللاسلكي

تضاربت الآراء في الآونة الأخيرة بخصوص استخدام آبل للشحن اللاسلكي ففي البداية أفادت التقارير أن آبل أكملت تقنيتها التي تسمح بالشحن اللاسلكي من مسافة ودون الحاجة لوضع الجهاز باتصال مباشر مع الشاحن ولكن عادت التقارير تفيد بوجود مشاكل في الإنتاج وأن آبل ستستخدم تقنية مشابهة لما في السوق حالياً وهناك عدة أسباب تجعلنا نتمنى عدم وجود التقنية فهي تقنية لا يمكن الاعتماد عليها لأن التغيير في وضع الجهاز يمنع الشحن كما أن الجهاز لا يمكن أن يستخدم أثناء الشحن فكل ما تفعله التقنية الحالية هو جعل مظهر الجهاز لطيفاً على مكاتب بعض رجال الأعمال والتقنية… كما أن آبل بالطبع لن تقوم بوضع الشاحن اللاسلكي في العلبة. لذا إن لم تغير آبل شيئاً في التقنية ووضعتها كما هي فلن تكون ذات فائدة كبيرة للمستخدم.


الشحن السريع

تقنية حان الوقت لتبنيها لا محالة حيث أن أجهزة الآي-فون لا تشحن بالسرعة الكافية مقارنة بباقي الهواتف الذكية في السوق والتي تحتوي على تقنية الشحن السريع. من الصحيح أن استخدام شاحن الآي-باد يزيد سرعة الشحن قليلاً لكن تقنية الشحن السريع مختلفة تماماً وهي قادرة على شحن هاتفك بالكامل في ساعة واحدة! لذا فربما حان الوقت لتبني الشحن السريع.


تحسين الكاميرا

آبل بالفعل تمتلك واحدة من أفضل الكاميرات في العالم مع الآي-فون 7 بلس ولكن نتمنى أن لا تقرر آبل الاحتفاظ بكاميرا الآي-فون 7 بلس ووضعها في الآي-فون 8 كما فعلت سامسونج مع جهازي جالاكسي S7 وجالاكسي S8 واستخدمت نفس الكاميرا. نعم الكاميرات جيدة ولكن أليس هناك أي تحسين يمكن أن تقوم به الشركات؟ أنا أشك في هذا.


دعم العتاد للواقع المعزز

الواقع المعزز

رأينا كيف هو الحماس لدعم الواقع المعزز بشكل مذهل وغير مسبوق في التحديث الجديد لـ iOS 11 ونتمنى ان يتوج هذا بدعم من العتاد ايضاً بحيث يكون الواقع المعزز جزء من التقدم التقني الذي نشاهده هذه الأيام. ايضاً نتمنى إعلام آبل عن نظارة الواقع المعزز، نعلم ان هذا كثير لكن اذا كنا نتمنى لا مانع.


مزايا غير معلنة

أخيراً نحن نتمنى أن يعتلي ممثل آبل المسرح ليقدم مزايا جديدة وغير متوقعة تماماً فأنا لا أريد الاكتفاء بتكبير الشاشة والمسح ثلاثي الأبعاد وتلك المزايا التي نعرف وجودها بالفعل ولكن وجود مزايا مفاجئة سيكون رائعاً.


ما رأيك في الأمنيات السابقة؟ وما هي أمنياتك لجهاز الآي-فون القادم؟

مقالات ذات صلة