اقتحمت أبل عالم الهواتف المحمولة في عام 2007 بصدور الآي فون وأحدثت ثورة غير مسبوقة به وفي نفس العام دخلت عالم الترفيه المنزلي بإنتاج تليفزيون أبل وهو مفهوم جديد للترفية المنزلي ثم دخلت عالم الأجهزة اللوحية في 2009 وأنتجت الآي باد ثم مجال الكتب الإليكترونية ب iBooks في 2010 وقدمت كشك الصحف في 2011 والآن يفكر الخبراء ما هو المجال الجديد الذي سوف تدخلة أبل لتحدث ثورة تقنية ونقلة غير مسبوقة به… خمن الخبراء أن هذا العالم هو مجال التصوير الإحترافي وقام أحد المصممين بتخيل إبتكار لأبل جديد وأطلق عليه iCam.

سبب هذا التخيل والتوقع هو إهتمام أبل المتنامي بالكاميرات والذي أشرنا له سابقا عندما قارنا بين كاميرات كل إصدارات الآي فون هذا جعل مصمم إيطالي يدعي أنطونيو دي روسي بتخيل إبتكار لأبل جديد وهو عبارة عن ملحق للكاميرا مثل الذي تحدثنا عنه سابقا في مقالتنا عن التصوير الإحترافي بحيث يكون ملحق مستقل يركب به الهاتف لكنه توقع أن يأتي الملحق هذة المرة من إنتاج شركة أبل وهنا يأتي التميز لأن جميع الملحقات السابقة تعمل فقط مع الكاميرا دون باقي الخواص لكن تصميم دي روسي توقع أن يدعم هذا الملحق جميع مزايا الهاتف بحيث يصبح بين أيدينا كاميرا ذكية وليس كاميرا متطورة فقط.

وتوقع المصمم هذة المزايا في الكاميرا الذكية الجديدة :

  • تصميم خارجي من معدن الألومنيوم.
  • عدسات متطورة من إنتاج أبل بمزايا ذكية.
  • شاشة أمامية تعمل باللمس للتفاعل مع الكاميرا في حالة الرغبة في تصوير نفسك.
  • بروجيكتور لعرض محتوي الكاميرا.

  • فلاش قوي.
  • منفذ يدعم كروت SD UHS-i slot لزيادة الأمان.
  • التحكم الصوتي في التصوير عن طريق سيري.
  • حساس للحركة بالجيروسكوب.

  • مجال أيزو واسع  (ISO) من 100 إلي 3200 وقابل للتوسعة بالملحقات إلي 6400.
  • تصوير فيديو عالي الجودة 60fps.
  • جودة 10.1 ميجا بيكسل.
  • بلوتوث في الكاميرا لنقل الصور إلي الطابعة وغيرها.
الصور التي قام بتصميمها أكثر من رائعة تجعلك تريد ان تشتريه فوراً لكن هل تعتقد أن تقدم أبل علي هذة الخطوة وتدخل عالم التصوير؟
تذكير كل هذا خيال ، هذا صور خيالية