قامت منتديات شبكة الاقلاع باستضافة المهندس طارق منصور مؤسس موقع آي-فون إسلام ليجيب على اسئلة رواد المنتدى فيما يتعلق باجهزة آبل وموقع آي-فون إسلام. ولأن الحوار به العديد من الجوانب المفيدة لذلك سوف نقوم بشاركته معكم ايضاً.

 

أفضل شيئ حدث بعد انشاء وتطوير موقع آي-فون إسلام هو هذا الحب الكبير من جميع أخوتنا وهذا الحب ليس شيئ مخصص لنا فقط وانما هو هذا الحب الذي يجمع كل من يقوم بعمل شيئ مفيد ونافع لاخوته ولامته، لذلك من يكتب معلومة مفيدة سيجد هذا الحب… ومن يعمل عمل نافع سيجد هذا الحب… من يتقن مهنته سيجد هذا الحب… وافضل من اي شيئ هو حب أخوتنا في الله. لذلك بداية اشكركم على حبكم وعلى استضافتكم.

سوف احاول الإجابة على اسئلتكم قدر المستطاع.


*ماهي قصه البدايه مع جهاز الايفون .. لأنك مثل ما أعرف انكم بدأتم مع نزول اول جهاز ايفون مع انه ماكان معروف او منتشر بالاوساط العربيه ؟ والتعريب نفسه كان من شغلكم.

بعد مرور أربع سنوات على انشاء موقع آي-فون إسلام ، وبسبب سؤالك احببت مشاركة القصة مع الجميع… ارجوك اقرأها هنا



*مادوركم كمطورين ومدى تأثيركم على شركه أبل وتغيير رؤيتها في انتاج جهاز او اصدار تحديثات للنظام ؟

دورنا كمطورين برامج هو محاولة اعطاء اولادنا وجيلنا القادم محتوى عربي مفيد يكون مستواه راقي ومحتواه راقي، فمن غير المعقول ان نضع اجهزة مثل الأيباد والأيفون و الأيبود تاتش في ايدي اولادنا ونتركهم لبرامج قصص السحقيات والبرامج الساقطة التي انتشرت في الأنترنت يجب ان يكون للشركات العربية دور وايضاً المستخدم له دور والا لن نلوم الا انفسنا حين يظهر ان المستقبل هو مستقبل الاجهزة المحمولة وان البرامج التي بهذه الاجهزة افسدت اولادنا…

اما عن تأثيرنا على شركة آبل، التاثير الوحيد الذي اعتقده هو بعد التعريب حين ادركت آبل ان عليها تعربب الجهاز بنفسها بعد ان اكتشفت ان المستخدمين العرب عددهم كبير ولكي تحارب الجيلبريك عليها ان تعطي المستخدم ما يريد. هذا هو فقط التأثير الذي أظنه ولا اعتقد ان آبل تتأثر كثيراً بالمواقع الخارجية فهم لهم اسراتيجية وخطط طويلة الامد.



*كثره التطبيقات العاديه وتشابهها في المحتوى والمضمون في الستور .. ما سببه! وليه مافيه استراتيجيه من ابل تقلل من وجودهم ؟

لا يمكن ان تمنع آبل تطبيق لأنه يتشابه في الفكرة مع تطبيق اخر ولا يمكن ان تمنع تطبيق بسبب عد اعجابهم به او ان تصميمه سيئ، هناك قوانين صارمة من آبل لوضع تطبيق في متجر البرامج وبرغم ذلك لا يمكن ان تتعدى حدود معينة والا انفجر الوضع واشتكي المطورين. تتشابه البرامج لأن ليس كل مطور مبدع ولقلة الافكار ايضاً، كذلك سهولة ادوات التطوير وتنوعها ووجود مواقع تقوم بعمل برامج كل ذلك جعل (كل من هب ودب) يطور برامج للأيفون والأيباد وهذا ما جعل متجر البرامج سيئ. لكن انت في نعمة انظر الى متجر أندرويد وانت تعرف كم هو راقي متجر آبل :)



*رأيك في أن ابل خالفت كل التوقعات ونزلت جهاز ايفون 4s بتحسينات فقط على الفور مع ان المنافسه كبيره بين الشركات العالميه !

الحقيقة آبل لم تخالف التوقعات وانما آبل خالفت الإشاعات، التوقعات كانت صدور الأي فون 4S كما فقعلت آبل مع 3G ثم بعدها 3GS، آبل تعتمد في المنافسة على حب المستخدم لنظام التشغيل وعلى متجر البرامج الذي يقدم الكثير وعلى خاصية سيري، وربما تبكر في الأي فون 5 اذا اشتدت المنافسة.



*ماهي تطلعاتكم وخططكم للمستقبل للموقع و لتطبيقاتكم! وهل تحس ان تطبيقاتكم ترضي كافه الفئات؟

احياناً يكون تطبيق واحد بألف تطبيق، مثلاً تطبيق واتس آب المشهور، هو بألف تطبيق سواء في الفائدة او في المبيعات، لعبة مثل الطيور الغاضبة، وغيرها من البرامج المشهورة. اظننا نبحث عن فكرة كهذه واظننا سوف نظل ننتج تطبيقات لأثراء المحتوى العربي حتى نصل ليوم نقوم بعمل تطبيق يكون بألف تطبيق. لا نعلم ما هو ولكن ان شاء الله سوف نصل لذلك في يوم من الأيام.



*بصفتك مبرمج، هل تعتقد ان ايصال فكره لتطبيق ما من شخص لايفقه بالبرمجه شي لمبرمج امر صعب ؟ وكم المده الزمينه اللي يستغرقها انشاء تطبيق ما ؟

طبعاً هذا راجع على حسب تعقيد الفكر والقابلية الفعلية على تنفيذها فليست كل فكرة قابلة للتنفيذ، اما عن المدة الزمنة فهذا ايضاً راجع لتعقيد التطبيق لكن اعتقد ان مدة شهر هي فترة كافية لتنفيذ تطبيق متوسط السهولة.



*ما هي شراره البدايه اللي خلتكم تبدون ايفون اسلام .. ووش سر التسميه !! وهل كنت متخيل المرحله اللي بتوصل لها ؟

شرارة البداية ذكرت في هذا المقال…اما التسمية فقد كان غرض الموقع في البداية فقط عمل تطبيقات إسلامية وشروحات ولم يكن الغرض ابداً التوسع ليصبح شركة، لكن هذا من فضل الله.



*لو عرضت عليك آبــل وظيفه وش تتمنى تكون، وهل بتوافق عليها ؟

الحقيقة لا اتمنى العمل في آبل، أي-فون إسلام الان شركة جيدة وانا احب عملي فيها، في نفس الوقت لست الافضل في تطوير التطبيقات وقد اهملت تطوير التطبيقات بنفسي منذ وقت طويل، وربما لو عرضت علي آبل عمل سيكون المسؤول عن تطوير المحتوى للشرق الاوسط حيث ان هذا مناسب اكثر لقدراتي ولن اقبله لأني اخدم الهدف نفسه بحرية اكثر من خلال آي-فون إسلام.



*ماهي الركيزه الأساسيه لـ إنتاج تطبيق !

اعتقد ان التصميم الجيد والشكل هو اكثر ما يجعل التطبيق ناجح ثم يؤيد ذلك التطوير الجيد وتوظيف هذا التصميم. وطبعاً قبل كل ذلك فكرة التطبيق.



*ماهو الشيء الذي أنجزته و تحس إنك فخور جداً به !

الشيئ الذي افتخر به هو الوصول بآي-فون إسلام من مجرد مدونة بسيطة الى شركة وموقع الكل يحترمه ويستفيد منه، والحقيقة برغم اني كنت آداة لذلك الا ان هذا بفضل الله فقط ولا يد لي في ذلك.



*ما هو جديدكم في الموقع من ناحية التطوير ؟

سيكون هناك عدد من التطبيقات مثل قاموس عربي إنجليزي والأهم تطوير التطبيقات السابقة لتكون أفضل.



*من وجهة نظرك ، هل تجد التطبيقات الي تنتجونها تنافس التطبيقات العالميه الكبيره ؟ اقصد هل وصلتوا لمنافسة الشركات الكبيره المنتجه للتطبيقات ؟

نحن نحاول ان ننتج تطبيقات عربية تخص المستخدم العربي وذلك لأن من اهدافنا اثراء المحتوى العربي وايجاد بديل عربي للطبيقات الأجنبية لذلك لا نستطيع المقارنة الا اذا كان التطبيق يصلح ان يكون عالمي والحقيقة لا نستطيع ان نحكم على انفسنا فنحن بالطبع نحب تطبيقاتنا ونظن انها جيدة لكن من وجهة نظر الأجانب انفسهم وتعليقاتهم تعتبر برامجنا منافسة مثلاً تطبيق أبو يوسف الأخير هو ينافس بقوة ويكاد يتفوق على التطبيقات الاجنبية المشابهة، نحن نحاول باقصى طاقة لنا والاهم نطور انفسنا ولا نيأس.



*ماهي خططك المستقبليه لـ ايفون اسسلام ؟ ومالهدف الذي تسعى له ؟

الخطة المستقبلية ان تكون آي-فون إسلام شركة كبيرة بها عدد كبير من الموظفين والمطورين والمصممين المحترفين وهذا ما نسعى له، ان نكبر حجماً وخبرة وبذلك نستطيع ان ننتج أفضل وان نكون أكبر مطورين تطبيقات للهواتف المحمولة في الشرق الأوسط. ولا نكتفي فقط بمنتجات آبل وانما نطور تطبيقات لجميع الأجهزة المحمولة.



*هل تقضي اغلب وقتك فـي هذا المجال ؟

يمكني ان اقول للأسف نعم، وهذا الأسف سببه احساس بالتقصير تجاه اسرتي واهلي ونفسي، واسعي قريباً ان اترك بعض مهامي لغيري وبذلك انظم وقتي أكثر.



*هل أنت من مؤيدي الجل بريك ؟ والاستفادة من اضافات السيديا !

الجيلبريك بالنسبة لي مثل المقويات لها أضرار ولكن احياناً تكون مفيدة. انا شخصياً لا أضع جيلبريك على هاتفي الشخصي والسبب معروف للجميع الجيلبريك يؤثر على أداء الجهاز وهذه حقيقة وايضاً لا اجد في تطبيقات سيديا اي شيئ مفيد بالنسبة لي. لكن هذه ليست قاعدة فالجيلبريك قد يكون مفيد لشخص أخر مثل من يريد بلوتوث او يحب تغير الثيمات وعليه تحمل العقبات. اما اذا كان الجلبريك هدفه الكراك فبئس الجيلبريك.



*أيش السبب ورا ء الإهتمام بنظام iOS على عكس الاندرويد و الويندز ؟

البداية كانت مع الأيفون ولم يكن هناك آي نظام افضل منه، مع تطور المنافسة نفكر جدياً في دعم المحتوى العربي في الانظمة الاخرى ايضاً لكن كل شيئ بوقته لا نريد التسرع.



*وش وضعكم مع الهكر اللي يكسرون تطبيقاتكم وينزلونها مجانا؟ وهل تعانون كثير من هالشيء ؟ وماهي حلولكم ؟

طبعاً معروف ان سرقة التطبيقات وعدم اعطاء المطور حقه سواء كان عربي او اجنبي مسلم او غيره ليس من مكارم الاخلاق ولن اقول حرام لأن اهل العلم لهم اقوال. ولكن هذا بالطبع يؤثر علينا فبرغم ان سعر التطبيق بين 2 دولار الى 5 دولار وعدد المستهلكين العرب الذين يملكون وسائل شراء من متجر البرامج قليل الا اننا نجد نسبة كبيرة يتجهون الى الكراك مما يسبب خسائر واحياناً لا نستطيع تحمل التكلفة. ربما الكراك لا يؤثر في المتجر الأجنبي بسبب كثرة المشتريين بالنسبة لعدد الذين يستخدمون الكراك لكن في الوطن العربي هذه مشكلة وتحدي كبير نحاول نحن وجميع المطورين التغلب عليه وأكثر شيئ مؤثر هو توعية المستخدم بأهمية دعم اخوانه خاصة الشركات العربية حتى يقوموا بإنتاج تطبيقات أفضل لنا ولأولادنا.



*قرأت لكم في الموقع استنكاركم ان اغلب زوار موقعكم من السعودية .. هل كنتم تتوقعن اكثر الزوار من دولة آخرى وتفاجئتم بأن اغلبهم من السعودية اذا كان نعم فما هي الدولة التي كنتم تتوقعون زوارها اكثر من السعودية ؟

هذا لم يكن استنكار بل كان تعجب لأن النسبة ما شاء الله كبيرة، نتكلم ان 65% من زوار الموقع من السعودية مقابل كل الدول العربية والأجنبية. اخواننا في السعودية يهتمون بالتقنية ويواكبون كل جديد والقوة الشرائية في السعودية كبيرة ما شاء الله. هذا غير انهم يحبون آي-فون إسلام، بشكل خاص :)



*هل الجميع يستطيع إطلاق تطبيق ب الاب ستور – وماهي المتطلبات ؟

نعم الجميع يستطيع لكن عليه دفع 99$ سنوياً والاشتراك في برنامج مطورين آبل… للمزيد اقرأ هذه المقالات للمطورين



*لماذا لايكون فريق ايفون اسلام..مطور للجيلبريك (يعني انتم من يصنعون الجيلبريك بدلاً من الديف تيم ويكون عربياً..وانجليزياً..يعني اللغة الاساسية هي العربية لكي يكون انجاز جبااار لكم)…؟

الحقيقة فكرنا في دراسة ذلك والدخول في هذا المجال لكن اكتشفنا ان هذا العمل يستهلك الكثير من الوقت وهذا الوقت سوف يزيد بسبب عناد آبل وغلقها الثغرات مرة بعد مرة. لذلك فضلنا ان نستثمر الوقت في عمل برامج وإنجازات عالمية. ففي النهاية تطبيقات متجر البرامج هي التي سوف تبقى والجيلبريك لن يبقى للأبد.



*ليش ما يتم شروح لكيفية عمل تطبيقات الأيفون ..؟

السبب ان المطورين مشغولون في عمل تطبيقات وأغلبهم لا يجيد الشرح والكتابة، ايضاً التدريس مهمة ليست سهلة وليس كل شخص عنده الموهبة لذلك، لكن هناك من عنده الموهبة وبالفعل يقوم بسد هذه الثغرة عنا مثل أخونا أدهم … يمكنك متابعة دروسه هنا



*في توصل بينكم وبين آبل ؟

لا يوجد اي تواصل رسمي بيننا وبين آبل، لكن لنا بعض الاصدقاء يعملون هناك يقدرون عملنا ونقدر عملهم.



*فكرة معينة او تطبيق معين تريدون عمله لكن تواجهون صعوبة في تنفيذة ؟ وماهو؟

هناك فكرة تطبيق دائماً ما تدور في رأسي وهو تطبيق يتعرف على صوت المقريء، وأسم السورة، والآية بمجرد السماع. لكن هناك صعوبات كثيرة في تنفيذه، أن شاء الله لن نيأس… تخيل تسمع صوت قاريئ قرآن صوته يعجبك فتخرج جهازك وتفتح التطبيق ليتعرف على الفور على آسم المقريء والآسورة والآية. هل لاحظت انني قلت الفكرة بدون ان اخاف ان تسرق :) البعض يراسلنا ويقول لنا هناك فكرة في بالى لكن اخاف تسرقوها، نقول له خليها في بالك :)



*إن شاء الله مشروع تخرجي بيكون تطبيق في الايفون فتنصحني بأي برنامج لبناء التطبيق في نظام الويندز 7 ؟

الحقيقة انصحك ان تشتري جهاز ماك وتطور على بيئة ماك، أدوات آبل رائعة وسهلة وهي اسلم طريقة لتكون مطور محترف وسوف تختصر الكثير من الوقت اذا بدأت بشكل صحيح.



*ما هَو أُفضِل تطبيِق في رأيَك بالآِبل ستَور ؟

أحب تطبيقات كثيرة ولن أذكر تطبيقات آي-فون إسلام لأني من كثرة تجربتها والعمل عليها لا استخدمها في الغالب :) الا تطبيق الساعة الناطقة احب نطقه للوقت كل ساعة هذا يذكرني بمرور الوقت.احب استخدم التويتر اسمي هناك [email protected] واحب كثيراً تطبيق TweetBot فهو تطبيق عبقري لتويتر. اما من ناحية الألعاب فلعبة Cut The Rope أفضل لعبة على الإطلاق وكأنها صنعت لي حتى العبها بشره ولا ارضي بأقل من ثلاث نجوم في كل دور :)


شكراً  منتديات شبكة الاقلاع على هذه الإستضافة، ونتمنى ان يكون في هذه الاجابات اي فائدة للمتابعين. وفي انتظاركم دائماً في موقع آي-فون إسلام.

مقالات ذات صلة