نسعى دائماً في آي-إسلام إلى إمداد المستخدم العربي بأحدث وأهم أخبار عالم أبل ومنتجاتها بشكل مستمر وفي نفس الوقت نسعى لعدم الهاء المستخدم بأمور غير ضرورية لذلك نبتعد عن الإشاعات والأخبار الغير موثوق فيها ولا ننقل الخبر إلا بعد التأكد منه من عدة مصادر مختلفه، وهذا جعل القارئ بمجرد أن يصل إليه إشعار من تطبيق آي-فون إسلام بوجود مقال جديد يكون على ثقة انه ذات أهمية وسيتعرف منه على معلومة جديدة، لكن أحياناً تظهر أخبار متوسطة الأهمية لا تستحق ان يفرد لها مقال كامل ونشغل اخواننا وكأن الدنيا كلها تدور حول التفاحة، وفي نفس الوقت نود ان يكون متابع آي-فون إٍسلام مدرك لكل ما يحدث حوله من متغيرات، لذلك قررنا أن نقدم مقال أسبوعي يجمع هذه الأخبار لنجعل القارئ على علم بمختلف الأخبار ويتأكد أنه بمتابعة الموقع لن يفوته أي خبر، وسنسعي ان يكون مقال الحصاد الإسبوعي للأخبار بنفس جودة مقالات آي-فون إسلام ومفيد بإذن الله.

 


رجل يهرب عشرات الآي فون في ملابسه

نسمع كثيراً عن محاولات تهريب البضائع من الجمارك بالمطارات حيث يتم إخفاء البضائع الثمينه في جيوب سرية بالحقائب. وبالطبع جهاز الآي فون مرتفع السعر بشكل كبير ويسبب أرباح ضخمه لذلك يسعى البعض لتهريبه… لكن أن تجد شخص يحاول تهريب أكثر من ثلاثين آي فون 4S عن طريق ربطهم حول جسده فهذا الأمر جديد وغير مسبوق وخاصة أن كمية المعادن ستكون ضخمه للغايه وسيكتشف، وبالفعل تم القبض عليه بسهوله كما يظهر بالفيديو بأعلى كما يظهر أيضاً كمية الأجهزة المهربه.


 المفوضية الأوربية تتهم أندرويد بإنتهاك الخصوصية:

ألمحت المفوضية الأوروبية فيفيان ريدنغ أن نظام الأندرويد وجوجل نفسها ربما يكونا في مشكلة قانونيه بسبب انتهاك الخصوصيه. فطبقاً للقناة الرابعه البريطانية فإن هناك عدد من أكبر 50 تطبيق في متجر أندرويد يخترقون خصوصية مستخدميهم ويصلون لبياناتهم الشخصية بدون إذن مسبق ونقلت عن المفوضية الأوروبيه قولها: “هذا أمر غير مسموح به لأن لا أحد لديه الحق في الحصول على البيانات الشخصية الخاصة بك دون موافقتك وبالطبع يمكنك أن تسمح لأي شخص وأي تطبيق بالوصول لبياناتك الشخصية لأنك شخص بالغ وحر تفعل ما تشاء لكن لابد من سؤالك أولاً وليس سرقة بياناتك ومعرفة من أصدقائك وصورك الشخصية بدون إذن “… جوجل من طرفها رفضت الاستجابه لهذه الإتهامات وقالت أنها تسعى لإظهار تنبيه للمستخدم بالنقاط التى ربما يصل إليها هذا التطبيق ولكن لا تشير إلى ما هى الضمانات التى تم أخذها على صاحب التطبيق أو الطرف الذى يحصل على بيانات المستخدم لضمان عدم اساءه إستخدامها.


سوريا تحجب الواتس آب

منعت السلطات السورية برنامج المحادثة الأشهر عالمياً Whatsapp من العمل داخل سورياً وذلك ضمن محاولات الحكومة هناك السيطرة على الثورة واخمادها، وقد أكدت الشركة عبر حسابها في موقع تويتر هذه الأخبار وأن تطبيقها ممنوع بالفعل من العمل داخل سوريا وهذا الأمر يدل على إنتشار الواتس أب بشكل كبير لدرجة شعور الحكومة السورية بالخطر من هذا التطبيق وانه له دور فعال في المظاهرات المناهضة للنظام السوري.


ذاكرة جيجا بالآي باد الجديد

كما تحدثنا سابقاً لماذا لا تقوم الشركات الأخرى بتصميم شاشة الريتنا لأجهزتها، وكان من ضمن المشاكل التي ذكرناها هى حسن أدارة موارد الجهاز وأن حجم الصور الكبير تعني صعوبات في ادارة الذاكرة وبالفعل يبدو ان أبل تريد أن تأخذ إحتياطها ورغم أنها تحسن إدارة موارد أجهزتها لكنها أيضاً قامت بمضاعفة حجم الذاكرة ليصبح 1 جيجا كي يتحمل حجم التطبيقات بصور الريتنا (كبيرة الحجم)، الأمر أصبح مؤكد وذلك عبر تطبيق Geekbench2 الشهير في إجراء الاختبارات للأجهزة حيث أظهر اختبارات للآي باد يحتوى على ذاكرة جيجا كما بالصورة بأعلى، نتشوق لنرى الجهاز الجديد وأيضاً بالذاكره.


أبل تزيد الحد الأقصى إلى 50 ميجا

من المعروف أن أبل تضع حد أقصى لتحميل التطبيقات عبر الإنترنت من الشريحه وهو 20 ميجا لكن بعد إصدار الآي باد بشاشة ريتنا وهى تعني زيادة كبيره في حجم التطبيقات وبالتالي فإن سعة ال 20 ميجا لم تعد مناسبة، لذلك قامت أبل بتحريك الحد الأقصى ليصبح 50 ميجا وهو أمر يعطي المستخدم حرية أكبر في تحميل التطبيقات.


أول المنتظرين لشراء الآي باد الجديد عرب

من المعتاد أن نرى طوابير ضخمة من المنتظرين أمام متاجر أبل قبل إطلاق أى جهاز جديد، فهناك هوس من المستخدمين ليصبحوا اول من اشترى الجهاز الجديد، لكن يبدو أن هذا الشغف الغريب ليس حكراً فقط على الغرب فطابور الإنتظار الضخم أمام متجر أبل بلندن والذى ينتظر إطلاق الجهاز غدا يتصدر شخصين عربيين وهما علي وزهيب، والطريف انهم حسب تصريحهم قد استعدوا جيداً لطابور الانتظار فجهزوا الملابس الثقيلة والطعام وشواحن هواتفهم وكراسى مريحة للإنتظار في هذا الطابور العملاق.


شركة AMD تغلق قسم المعالجات الخاص بها

خبر صادم نقله موقع mactrast بأن شركة AMD الشهيرة قررت إغلاق قسم تصنيع البروسيسور الخاص بها وذلك بسبب انخفاض ارباحها وحصتها بالسوق العالمي من 50% إلى 8.8% وبرغم أن أبل لم تصدر أجهزة تعمل بمعالجات AMD أبداً لكن كان هناك أشاعات أن أبل قد تستحوذ عليها وتصنع المعالجات بنفسها، الشركة صرحت أيضاً ان الإغلاق خاص فقط بقسم المعالجات أما قطاع كروت الشاشة الشهيرة ATI سيظل يعمل كما أن الشركة نفسها ستواصل تصميم المعالجات لكنها لن تصنعها.


هذه ليست كل الأخبار لكن اتينا لك بأفضلها وليس من الضروري لغير المتخصص ان يشغل نفسه بكل شاردة وواردة فهناك اشياء اهم تقوم بها في حياتك، فلا تجعل الأجهزة تشغلك او تلهيك عن حياتك وواجباتك، وأعلم ان التقنية لتسهل لك الحياة وتعينك عليها وان سلبتك حياتك وانشغلت بها فلا داعي منها.

المصادر

 | slashgearidownloadblog |engadget | jawalak7yatak | electronista | gizmodo