reiboot

27 يونيو 2007 هو بداية قصة تغير عالم الهواتف واليوم الذي كتب من جديد ميلاد شركة أبل وكتب أيضاً نهاية شركات أخرى، إنه يوم بداية بيع الآي فون إلى الجمهور، هذا الهاتف الذي أعلن عنه ستيف جوبز في مؤتمر كبير قبل أشهر من بدء البيع وبالتحديد في 9 يناير من العام نفسه، ورغم أن طريق صعوده لم يكن مفروشاً بالورود بل واجهه دوماً منافسة شرسة من عدة منافسين مثل بلاك بيري ومايكروسوفت وبالم وغيرهم لكنه انتصر عليهم وانتهت بالم وبلاك بيري تحاول إنقاذ نفسها من الإفلاس، لكن سرعان ما ظهر له منافس آخر وهو الأندرويد لكن رغم انتشار الأخير لكنه لم يؤثر على مبيعات الآي فون الذي لا يزال يحقق أرقام قياسية قدرت حتى يومنا هذا بأكثر من ربع مليار هاتف وهو يعني 150 مليار دولار دخل لشركة أبل وهو مبلغ يفوق ميزانية معظم الدول العربية فدعونا نسترجع سوياً بعض الأرقام من تاريخ هذا الجهاز وقصة الوصول إلى 250,000,000 هاتف مباع.

أرقام وحقائق من تاريخ الآي فون:

  • 9 يناير 2007 ستيف جوبز يعلن عن الآي فون.
  • 27 يونيو 2007 بدأت مبيعات الآي فون في الولايات المتحدة ووصل لاحقاً إلى 5 دول أخرى وكان يباع مغلق فقط.
  • حقق الجهاز الأول مبيعات 6.1 مليون جهاز.
  • 11 يوليو 2008 بدأ بيع الآي فون 3G في 22 دولة.
  • نوفمبر 2008 وصل الآي فون رسمياً إلى منطقة الشرق الأوسط وكانت أول دولة تحصل عليه رسمياً هى جمهورية مصر العربية.
  • 19 يونيو 2009 بدأ بيع الآي فون 3GS في 9 دول.
  • 24 يونيو 2010 بدأ بيع الآي فون 4 في 5 دول.
  • 17 أكتوبر 2011 بدأ بيع الآي فون 4S في 7 دول.
  • سعر سهم أبل في 29 يونيو 2007 هو 122 دولار.
  • سعر سهم أبل في 29 يونيو 2012 هو 576 دولار.
  • الآي فون الأول كان متاح للبيع في 7 دول فقط رسمياً.
  • الآي فون 4S الآن متاح للبيع في 155 دولة رسمياً.
  • يونيو 2012 وصلت مبيعات الآي فون إلى 250 مليون جهاز.
  • حققت أبل دخل يقدر ب 150 مليار دولار نظير بيع أجهزة الآي فون فقط خلال 5 سنوات.

ويمكن التعرف على تاريخ مبيعات الآي فون من خلال الصورة التالية:

مجموع المبيعات في الصورة 218 مليون حتى مارس 2012 ويقدر بيع أبل أكثر من 32 مليون جهاز إضافي حتى يونيو 2012 أي إجمالي 250 السابق ذكرها في المقال

الآي فون ساهم في تغيير شكل العالم ونحن منهم، فأخبرنا قصتك مع الآي فون وهل ساهم في تغير حياتك؟

مقالات ذات صلة