reiboot

قبل أسبوع كشفت أبل عن أكبر تغير في تاريخ جهازها اللوحي منذ صدور الآي باد 2، حيث أعلنت عن تغيير تصميم الجهاز ليصبح أخف وأرفع بنسبة كبيرة من الأجهزة السابقة له وكذلك كل منافسيه من نفس حجم الشاشة بالإضافة إلى تحسينات في الأداء. وكما اعتدنا بعد كل مؤتمر لأبل أن يطرح علينا زوارنا سؤالاً هاماً وهو “هل أشتري الآي باد الجديد؟”. وفي هذا المقال سنحاول مساعدتك في معرفة الإجابة لهذا السؤال.


نقاط للتوضيح قبل بدء المقال:

  • سنقوم في المقال بعرض الميزة ثم التعليق على أهمية هذه الميزة في قرار شرائك، مثلا لو كان وزن الجهاز هو العامل الحاسم لاتخاذ قرارك ماذا تفعل؟ اقرأ التعليق الخاص بنا.
  • أردنا التوضيح لأن بعض النقاط ستجد التعليق يقول في هذه الحالة اشتري الجهاز وفي حالات أخرى تقول لا تشتريه فحتى لا نتهم بالتضارب في النصائح نقدم هذا التوضيح.
  • المقارنات تتم مع الآي باد 4، فإذا كنت تمتلك النسخ الأقدم فخيار الترقية هو الأقرب في هذه الحالة.

* تذكر أن أولا وأخيراً قرار الشراء هو لك فأنت من تدفع الأموال ونحن فقط نسعى لمساعدتك في قرارك ولا نأخذه بالإنابة عنك، ولن نستفيد شيئاً إذا اشتريت الجهاز أو لم تشتريه.
* جميع المقارنات اعتمدت على أرقام وحسابات من مواقع موثقة ومنها موقع أبل لكن الجهاز لم يصدر بعد لكي نقوم بتجربة عملية له.


حجم الجهاز والوزن:

للتابلت وظيفة أساسية وهى القراءة وتصفح الإنترنت والتعليم، كانت ولا تزال هذه هى وظيفة الأجهزة اللوحية، وهذه الوظيفة تعني أن تظل تحمل الجهاز لساعات طويلة في يديك وأيضاً تتنقل به، لذا فالوزن وحجم الجهاز يعتبر من الأمور الأساسية، فالهاتف مثلاً ستحمل في جيبك ولن تشعر بوزنه إلا عند استخدامه، أما الآي باد فستحمله في يدك سواء تستخدمه أو تتعامل معه. حيث يتميز الجهاز الجديد بـ

  • أقل 16.2 مم في العرض -9% أقل-
  • أقل 1.9 مم في السمك – 20% أقل-
  • أقل 1.2 مم في الطول -لا يوجد تغير يذكر في الطول-
  • أقل 135 جرام في الوزن للنسخة الشبكة والواي فاي – 28% أقل-

تعليق آي-فون إسلام: إذا كنت ممن يحملون الآي باد بكثرة طوال الوقت في أيديهم أو يستخدمونه في القراءة لساعات طويلة فسوف تجد فارقاً كبيراً في النسخة الجديدة من الآي باد. أما إذا لم يكن وزن الجهاز وحجمه يمثل عبئاً بالنسبة إليك فلن تشعر بفارق.


المعالج A7

أثبت التابلت نفسه كجهاز ألعاب قوي، ويأتي الآي باد Air بالمعالج الرائع والذي أثبت جدارته في كل اختبارات القياس وهو A7 ذو المعمارية 64Bit وقد ذكرت أبل أنه سيكون ضعف أداء الجرافيكس وضعف السرعة بشكل عام بالمقارنة بالآي باد 4 الذي كان يتفوق بشكل كبير على معظم التابلت في العالم. بوجود A7 في الآي باد فهذا يعني أداء غير مسبوق في الألعاب وأي تطبيقات ذات رسوميات عالية.

تعليق آي-فون إسلام: الآي باد 4 رائع في الألعاب وقدم أداءاً مبهراً طوال العام الماضي، لكن توفير معالج 64Bit يعني نقل الألعاب القادمة إلى بعد آخر غير مسبوق. حالياً لا يوجد لعبة لا يستطيع الآي باد الحالي أن يعرضها بأفضل صورة، لكن مستقبلاً سوف يقدم مطوروا الألعاب نسخاً ذات أداء مبهر إذا لعبتها على معالج A7. لذا فإن كان استخدامك الأساسي للآي باد هو الألعاب وتريد دائماً أن تحصل على أفضل أداء لأي لعبة صدرت أو ستصدر سيكون خيارك هو الترقية حيث ستجد فارقاً كبيراً في الأداء، أما إذا كنت تستخدم الجهاز في تصفح الإنترنت والأخبار والتعليم وقراءة الكتب فلا داعٍ لدفع مبالغ مالية نظير الترقية حيث لن تلاحظ فارقاً كبيراً في الأداء.


نقاط متفرقة:

يتميز الآي باد Air عن الآي باد 4 في:

  • يستخدم الآي باد Air إنتنا ثنائية للواي فاي مما يوفر اتصال أفضل بالإنترنت وضعف السرعة. بالإضافة إلى دعمه لتقنية MIMO.
  • يوفر الآي باد Air تغطية لشبكات الجيل الرابع العالمية بشكل أفضل بكثير من النسخ السابقة له.
  • الآي باد Air يضم 2 مايكروفون بدلاً من 1 في النسخ السابقة وهذا يعني مكالمات فيس تايم أفضل.

لا يوجد اختلافات بين الآي باد 4 و Air في:

  • الكاميرا المستخدمة في الجهازين لا فارق بينهما.
  • شاشة الآي باد Air و الآي باد 4 لم تذكر أبل أنه يوجد أي فروقات بينهما.

لاحظ:

  • الآي باد Air يعمل بالشريحة “نانو” مثل الآي فون 5 أما الآي باد 4 فكانت الشريحة مايكرو.
  • ذكرت أبل أن بطارية الآي باد Air تعيش 10 ساعات مثل النسخ السابقة بفضل تقليل استهلاك الطاقة، أما من الناحية الرقمية فالبطارية 32.4Wh في Air مقابل 42.5Wh في الآي باد 4.

الخلاصة:

ترقية: إن كنت ممن يحملون الآي باد في أيديهم لساعات طويلة لأسباب مختلفة أو تحصل على أفضل أداء لأقوى الألعاب التي صدرت أو ستصدر في متجر البرامج فهنا سيكون خيار الترقية للجهاز الأجدد هو الخيار الأساسي.

لا ترقي: أما إن كنت لا تحمل الجهاز كثيراً في يديك وتستخدم أي ملحق له، أو ممن يهتمون بالتصوير وجودة الشاشة فهذه العوامل لا يوجد فارق كبير بين الآي باد 4 و Air فيهم.

شاهد إعلان الآي باد Air الرسمي:

تذكر دائماً أن خيار الترقية هو لك وأنت فقط صاحبه وهذا المقال أردنا فيه مساعدتك على معرفة الفروقات بين الأجهزة.

هل لديك آي باد حالياً؟ وهل ستفكر في اقتناء الآي باد Air؟

مقالات ذات صلة