مع ازدياد الشائعات عن اقتراب موعد إعلان أبل عن ساعتها الذكية وبما يمكن أن يوصف بضربة استباقية، أعلنت جوجل أمس عن دخولها سوق الأجهزة القابلة للارتداء -مثل الساعات- من أوسع الأبواب حيث كشفت الشركة عن أندرويد “Wear” وهو نسخة خاصة من نظامها الشهير أندرويد لكنها مخصصة لأي جهاز قابل للارتداء. فما الذي كشفت عنه جوجل وحلفاءها؟ وما الجديد في النظام ومزاياه؟ وهل أصبحت أبل في موقف حرج الآن؟ أسئلة كثيرة نجيب عنها في الأسطر التالية.

جوجل

نظام أندرويد هو نظام تشغيل مفتوح المصدر موجود على الإنترنت، ويمكن لأي شخص تحميله واستخدامه كما يشاء سواء يضعه على هاتف أو تلفاز أو حتى الثلاجة في المنزل. وهذا ما تفعله كل الشركات مثل أمازون في كيندل ونوكيا في سلسلة “X”. وكانت الشركات مثل سوني وغيرها تقوم بالتعديل على نظام أندرويد ليعمل على الساعات الخاصة بها حيث قامت بتعديلات فى التصميم و واجهة الاستخدام لتتناسب مع الأجهزة القابلة للأرتداء “Wearable Electronics Gadgets” كالساعات الذكية وغيرها. لم يتم الإعلان عن كافة التفاصيل حتى الآن ولكن يبدو أن التصميم مستوحى بشكل كبير من النظام المستخدم فى نظارات جوجل ويمكنك هذا النظام من إستقبال التنبيهات كما أنه مدمج مع كلاً من جوجل ناو وخرائط جوجل مما يتيح للمستخدم استخدمها للملاحه وأيضا استخدام الأوامر الصوتية المسبوقة بعبارة -OK Google- مثل الهواتف. شاهد فيديو توضيحي من جوجل:

مميزات أندرويد وير:

  • الحصول على معلومات مفيدة مثل الطقس في هذا المكان، كم تبعد عن عملك أو منزلك، إشعارات التطبيقات المختلفة، عروض من محلات حولك.
  • استخدام الأوامر الصوتية الخاصة بجوجل ناو.
  • مراقبة مؤشراتك الحيوية ودرجة حرارتك والنبض والمسافة التي قطعتها والسعرات الحرارية المحترقة وغيرها.
  • إمكانية التحكم في الأجهزة الذكية المختلفة سواء التلفاز أو أي شيء آخر مدعوم مستقبلاً.

ملاحظة: ما كشفت عنه جوجل يعد نسخة أولية من النظام وليس كامل المزايا


موتورلا تعلن عن MOTO 360

من شاهد إعلان جوجل في أعلى سيرى أن الساعة التي تستخدم دائرية الشكل ولا تشبه أي ساعة في الأسواق من أي شركة. إنها ساعة موتورلا الجديد، فبمجرد إعلان جوجل عن النظام لم تهدر شركة موتورولا الوقت وقامت بالإعلان عن ساعتها الجديدة 360 MOTO التى تتميز بتصميم غاية فى الروعة على عكس جميع الساعات الذكية المتوفرة فى الأسواق حاليا وتشعر أنها تشبه الساعات التقليدية لكنها ذكية. ولم تعلن الشركة عن أى تفاصيل في ساعتها الجديدة كنوع الشاشة ودقتها وعمر البطارية أو المعالج المستخدم بداخلها ولكنها وعدت أن تكون متوفرة فى معظم أسواق العالم هذا الصيف.

شاهد الفيديو الرسمي 

app3


LG تعلن عن G-watch بالتعاون مع جوجل

تأكيدا للشائعات التى إنتشرت فى الأسابيع القليلة الماضية، أعلنت شركة LG بالشراكة مع جوجل عن ساعتها الجديدة G-Watch التى تأتى بشاشة مربعة على عكس الـ MOTO 360 فإن تصميمها يعتبر عادى ولكن لا يمكن وصفة بالقبيح. وقالت الشركة أن يمكننا أن نتوقع ظهور ساعتها فى الأسواق خلال الربع الثانى من العام الجارى.


مستقبل ساعات سامسونج مجهول

بعد أقل من شهر من إعلان سامسونج عن الجيل الجديد من ساعتها الذكية والذي جاء بنظامها الخاص “تايزن” والذى قامت بتطويره بالشراكة مع “إنتل”. لكن ماذا الآن ومع الإعلان عن نظام جوجل للأجهزة القابلة للارتداء والذي سيجعلنا نشاهد عشرات الساعات؟! الآن ماذا سيكون رد فعل سامسونج تجاه هذا النظام الجديد وهل ستتجاهله وتواصل دعم نظامها وتذكر أنه الأعلى فى الأداء والاقل فى استهلاك الطاقة؟ أم أنها ستتراجع وتواصل السياسة التقليدية وهى توفير هواتف بكل الأنظمة المتاحة، فالهدف ليس دعم نظام ولكن أكثر عدد مبيعات؟ كل هذا سنراه خلال الأشهر القليله القادمة. وخاصة أن موقع جوجل نفسه يشير أن سامسونج شريك لها في مشروع الأجهزة القابلة للارتداء.

 هل تتوقع أن تواصل سامسونج إنتاج ساعات بنظام تايزن أم تنتقل إلى نسخة أندرويد الجديد؟


الوضع يتأزم بالنسبة لـ أبل

بالرغم من أن هذه المنتجات غير متاحة فى الأسواق بعد إلا إننا من الممكن أن نتوقع أن هذا يصعب الأمر كثيراً على أبل، فسابقاً كانت الساعات مجرد محاولات فردية من الشركات، والآن أصبح جوجل نفسها في الملعب وستطور لهم النظام ليكون متوافقاً أكثر وتتعاون مع العديد من الشركات في هذا المجال -انظر الصورة السابقة-. والآن ماذا على أبل فعله عند إطلاق ساعة ذكية لتستطيع إبهار عشاقها وإحداث ثورة فى هذا المجال؟! على أي حال.

هل تتوقع أن أبل قادرة على قلب الطاوله وتقديم ساعة ذكية قادرة على إبهار عشاق التكنولوجيا؟ هل تظن أن أبل تاخرت “زيادة عن اللزوم” للإعلان عن ساعتها الذكية؟

المصادر | theverge | theverge | android

كاتب ضيف | أحمد يحيى