reiboot

ربما يتذكر بعضكم بداية آي-فون إسلام، من موقع بسيط عدد متابعيه بالعشرات إلى شركة لها عدة مشاريع ويتابعها مئات الألاف في الوطن العربي وخارجه. إذاً ما سر هذا النجاح فليس كل من بدأ مدونة يتمكن من تحويلها الى شركة بل وتستمر الشركة لسنوات طويلة. فما هو هذا السر؟

نحن أقوى بك

سر النجاح هو أنت. نعم أنت يا من تقرأ هذا المقال، ألا تصدقني؟! بل أكثر من ذلك، أنت سر نجاح كل شركة. ربما تنظر إلى نفسك الآن وتتعجب من قوتك الهائلة وقدرتك على إنجاح المشاريع والشركات ولكن لا تتعجب ودعني أشرح لك.

مثال بسيط: في أول ايام العيد قدمنا تخفيض على تطبيقات شركة سيجيك ليكون 9.99$ بدل من السعر الهائل لهذه التطبيقات التي تتعدى أحياناً ال 60$، ولا تظن أن إقناع شركة مثل سيجيك بذلك أمر هين فهي في الأخير شركة لديها موظفين وتكلفة الخرائط نفسها هائلة وشركات الخرائط لها نسبة معينة من كل نسخة تباع وهناك اتفاقيات مع جهات أخرى تقتطع من ثمن التطبيق وأبل لها نسبة 30% من الربح والنتيجة المتوقعة في النهاية هذا السعر الضخم لتطبيقات الملاحة.

Sygic-GPS-Navigation-Icon

فكيف أقنعنا شركة سيجيك؟ في عام 2012 راسلنا شركة سيجيك بعد أن تكرر طلبكم لعمل تخفيض على هذه النوعية من البرامج. وكان رد الشركة المتوقع هل أنتم مجانين؟ كيف نخفض ثمن التطبيق إلى هذا الحد؟ فكانت الإجابة مدهشة بالنسبة لهم وهو عرض عدد زيارات الموقع وعدد متابعينا في المواقع الاجتماعية، وإحصائيات عن قوة آي-فون إسلام في الوطن العربي، وبالفعل بعد رؤية هذه الأرقام بدأت المفاوضات من عمل تخفيض إلى نصف السعر إلى الموافقة على كل طلباتنا، مع وعد منا أن تطبيقاتهم سوف تحقق انتشار أكبر وحتى إن كان الربح قليل سيعوض الانتشار ذلك.

هل رأيت ما حدث هنا؟ سردنا عدد زيارتك للموقع وعدد تعليقاتك وعدد مشاركتك للمقالات في صفحات الفيسبوك وتويتر واستخدنا كل ما أعطيته لنا من متابعة واهتمام لتلبية طلبك، وبدونك لأصبح هذا مستحيل.

iphoneislam-hero-man

إذاً هل تظن أننا من الممكن أن نجعل تطبيقات عالمية وعربية أخرى بسعر مخفض أو حتى مجانية تماماً؟ هل تظن أننا من الممكن أن نجعل تطبيقاتنا كلها مجانية؟ حتى تطبيق مثل آب-عاد تكاليفه الشهرية من خوادم وتطوير وتحرير تتعدى الثلاث الاف دولار مجاني؟! نعم ممكن وحتى يحصل ذلك نحتاج إلى قوتك.

free_sign

نحتاج إلى مزيد من الاهتمام والدعم منك، مزيد من التحدث عن آي-فون إسلام بين أصدقائك وعائلتك، مزيد من المشاركات مزيد من التعليقات. تحدث عنا لأننا شركة عربية تود أن تكون صورة مشرفة للإنسان العربي المسلم المنتج المبدع المميز في العالم كله.

هل يرضيك أن عدد متابعينا على فيس بوك أو تويتر لا يتجاوز عدد متابعي صفحات تقدم النكات والتفاهة؟ هل يرضيك أن عدد التنزيلات تطبيق آي-فون إسلام تقل عن بعض التطبيقات التي لا تقدم أي فائدة سوى نشر المقاطع السيئة بين المستخدمين؟ أكيد لن يرضيك ذلك.

نحن بك أقوى

تابعنا على الفيسبوك
تابعنا على تويتر
تابعنا على انستجرام
تابعنا على يوتيوب
تابعنا على جوجل بلس

أنشر مواقعنا بين اصدقائك
تحدث عنا بالخير
راسلنا باقتراحاتك وافكارك
ساعد أصدقائنا بالإجابة على التعليقات
أرسل لنا مقالات من كتابتك
أدعو لنا بالخير

ثم انظر لترى كيف أصبحنا أقوى بك

مقالات ذات صلة