منذ أسبوع والحديث في كل المواقع العالمية والعربية -وحتى موقعنا هذا-، يدور حول الآي فون 6 و 6 بلس، من شرح لبعض المزايا والرد على سخرية الآخرين، وتوضيح كيف سيكون حجم كل هاتف في يدك وغيرها من الأمور، لكن ظل هناك سؤال تائه يبحث عن إجابة. هذا السؤال مفاده: “لدي الآن آي-فون 5s فهل أحتاج إلى الترقية، وسأجد فارقاً وسيكون ذو فائدة لي، أم أنه مجرد إهدار لمئات الدولارت؟” في هذا المقال سوف نسعى للإجابة عن هذا السؤال.

هل الآي فون الجديد فائدة لي

ملاحظة هامة:

  • لا مصلحة لنا بشرائك للآي فون الجديد أو البقاء على جهازك الحالي، فنحن لسنا شركة أبل ولا نحصل على حصة من المبيعات  .
  • جميع المعلومات المذكورة هى بناء على موقع أبل والمتخصصين الذين فحصوا الجهاز (لم يبدأ بيع الجهاز بعد).
  • سوف نستعرض مزايا ونعطي اقتراحات؛ لكن في النهاية قرار الشراء يرجع لك وحدك، فأنت من ستدفع ثمن الجهاز وتستطيع أن تقرر هل هناك فائدة لك أم لا.
  • في هذا المقال سوف نناقش هل ترقي أم لا، أما مسألة اختيارك لـ 6 أم 6 بلس فيمكنك العودة إلى هذا الرابط ، أو انتظر مقالاً تفصيلياً قريباً.

الشاشة:

iPhone6_13

التغير الأبرز في الأجهزة الجديدة هو الشاشة التي زاد حجمها، وأيضاً تحسنت بشكل واضح -راجع هذا الرابط-. الشاشة الكبيرة تعني رؤية أفضل محتوى أكثر، لكن لها عدة عيوب مثل الحجم أصبح أكبر، والعديد من الاكسسوارات ربما لن تتناسب معها.

ننصح بالترقية: إذا كنت تستخدم هاتفك في القراءة بكثرة أو تصفح الإنترنت، أو في الإضاءة العالية؛ فستشعر بفارق كبير في الريتنا HD.

لا ننصح بالترقية: لديك عدد كبير من الملحقات التي لن تتوافق مع الحجم الجديد، أو إذا كانت يديك صغيرة.


السرعة والأداء:

A8

معالج أبل الـ 64Bit مميز وحقق أداء مبهراً فاق معظم المعالجات الأخرى. الجهاز الجديد سيكون أسرع 25% في الأداء بشكل عام و 50% في الألعاب، وهو فارق ربما لن يكون ملحوظاً؛ وخاصة أننا اعتدنا في السنوات الماضية أن جهاز أبل الجديد يكون أسرع 100%. لكن في الألعاب ربما تجد تحسناً ملحوظاً.

إذا كانت السرعة هى العامل الأساسي لك فلا ننصح بالترقية؛ فالفارق لن يكون مبهراً بل يوجد تحسن فقط.


الكاميرا:

camera-iPhone-6

حافظت أبل على نفس الكاميرا بنفس عدد الميجا بيكسل، التغير الأبرز في الكاميرا جاء في تصوير الفيديو الذي حصل على الكثير من المزايا الجديدة، أما التصوير العادي “الصور” فحصتها أقل نسبياً؛ حيث حصل على “تحسينات” وإضافة مثبت بصري في 6 بلس فقط.

ننصح بالترقية: تقوم بتصوير فيديوهات كثيرة ويهمك الجودة السينمائية لها، وكذلك التصوير [email protected] وكذلك التصوير البطيء في 240p.

لا ننصح بالترقية: غير مهتم بالتصوير، أو راضٍ عن أداء الكاميرا الحالي -هو رائع بالفعل من وجهة نظر الملايين-.


البطارية:

التحدي الأكبر والعقبة أمام الهواتف والأجهزة الذكية بشكل عام هى البطارية، ما فائدة جهاز قوي بدون بطارية قوية؟ في أجهزة أبل الجديدة زاد حجم الشاشة والجهاز؛ وبالتالي تمكنت أبل من إضافة بطارية أقوى في الآي فون 6 وأخرى رائعة في الآي فون 6 بلس.

iPhone-Battery

ننصح بالترقية: إذا كنت تريد أداء بطارية أفضل وأطول وتقلل عدد مرات الشحن.

لا ننصح بالترقية: إذا كنت ترى بطارية 5s الحالية تكفي احتياجاتك ولا تسبب لك مشكلة.


تغيرات أخرى:

  • خاصية الشراء Apple Pay تعمل فقط في أمريكا وموجودة في عائلة الآي فون 6 فإذا كنت تعيش هناك فالترقية خيار ينصح به أما غير ذلك فلن تستفد منها شيئاً.
  • للرياضيين ومتسلقي الجبال أضافت أبل حساس باروميتر.
  • يدعم الآي فون الجديد شبكات جيل رابع وكذلك الواي فاي بشكل أفضل.

بعد مراجعتك للفروقات هل ترى الآي فون الجديد ذو فائدة لك وسترقي أم ستظل على جهازك الحالي؟ أخبرنا رأيك

مقالات ذات صلة