نحن موقع يختص في أبل وما يتعلق بها ولكن أحياناً تظهر مستجدات في الساحة التقنية تلزمنا بعرضها على أسرتنا من المتابعين مثل Project Ara والذي تتبناه جوجل حالياً. وكذلك نستعرض أشهر وأهم الهواتف والأجهزة التي تدخل السوق. هذه المرة نعود لكم بواحد من المشاريع لعملاق المعلومات جوجل.

مرحباً جوجل في عالم شبكات الهواتف


صحيح أن جوجل تتعاقد مع بعض الشركات لإنتاج وبيع أجهزة مثل أجهزة نيكسس وكروم كاست ولكن سيطرة جوجل الحقيقية ومنبع قوتها يكمن في الإنترنت. تقريباً كل ما يتعلق بالانترنت من خدمات سحابية ومحرك بحث وإعلانات ومواقع إلى آخر القائمة الطويلة، وبما أن الانترنت هو مصدر المال لجوجل فهي دائماً تسعى لتطوير وسائل الاتصال به لأن ذلك يعني زيادة أرباح الشركة وبشكل عملاق. من مشاريع جوجل التي ظهرت كان Google Fiber وهو لتوصيل انترنت منزلي فائق السرعة للمستخدمين -سرعة 1000 ميجا بسعر 70 دولار- ولكن هذا المشروع لم يتخط حيز بعض الولايات في أمريكا. لكن مشروع جوجل القادم من السهل أن يتم إتاحته في العديد من الدول ألا وهو (Google Project Fi)

Project-Fi-01


ما هو Project Fi ؟

المشروع هو عبارة عن شبكة للهواتف النقالة تعمل كما يعمل مزود الخدمة الخاص بك تقريباً لكن مع عدة اختلافات، جوجل لن تكون بحاجة إلى بنية تحتية حيث تعمل خدمتها بالتعاقد مع مزودي الخدمة في كل بلد لتزويد الشبكة الخاصة بها. تنوي جوجل لفتح عصر جديد للمستخدمين من خلال شبكة دائماً قوية حيث تعمل وتعتمد على شبكات Wi-Fi عند توفرها وعند عدم توفر الواي فاي فإنها تقوم الخدمة تلقائياً بالاتصال بأقوى مزود خدمة موجود في المنطقة بغض النظر عن ماهيته فهي ستعمل مع أي مزود خدمة لأي شركة.

Project-Fi-04

على سبيل المثل فقد بدأت الخدمة التجريبية الآن مع شبكات Sprint وT-Mobile في الولايات المتحدة، وعند عدم توافر الواي-فاي يستخدم هاتفك أي شبكة متاحة من الشبكتين حسب أيهما أقوى. (خلال الفترة الاختبارية ستكون الخدمة متاحة بطلب دعوات وعلى أجهزة نيكسس 6 فقط ولكنها ستمتد لأجهزة أخرى لاحقاً)


شكل جديد من فواتير البيانات

قررت جوجل تغيير المعتاد، حيث تعرض نظاماً مختلفاً تماماً للدفع عما تعرض الشركات الأخرى. مبدئياً مقابل 20 دولار شهرياً سوف تحصل على مكالمات ورسائل نصية والوصول إلى أي نقطة واي-فاي مدفوعة بشكل غير محدود إضافة إلى تغطية في أكثر من 120 دولة. أما بالنسبة للبيانات، سيكون الدفع برسوم 10 دولار للجيجابايت وعشرين دولار لاثنين جيجابايت وهكذا دواليك. المثير في الموضوع أنك ستدفع ثمن ما تستخدم فقط، فمثلاً إذا اشتريت 3 جيجابايت واستخدمت 2 جيجابايت فقط بنهاية الشهر فسيتم إعادة 10 دولار لك ثمناً للبيانات التي لم تستخدمها ويمكنك التصرف في المال كأن تستخدمه في شراء بيانات أخرى الشهر التالي.

Project-Fi-05


هاتفك في السحابة

سوف توفر جوجل في خدمتها خاصية شبيهة بما توفر أبل عبر أجهزتها بخاصية “Continuity” حيث سيتمكن المستخدم من إرسال وتلقي المكالمات والرسائل النصية على جميع أجهزته مثل أجهزة الحاسوب والتابلت عبر تطبيق Hangouts الخاص بها والارتباط بين رقم الهاتف وحساب جوجل.

Project-Fi-06


رائع ولكن..

كل ما تم ذكره هو كلام جميل ويبدو مغرياً للكثير من المستخدمين ولكن.. ماذا عن المصاعب التي قد تواجه هذا المشروع؟ المال يا سادة. في كثير من البلدان شبكات الاتصالات أسعارها فلكية وتعتمد بشكل كبير إما على قوة الشراء للمستخدمين في هذه البلاد أو احتكارها للسوق. تعتمد خدمة جوجل على التنسيق مع الشبكات المحلية فإذا لم توفر جوجل لهذه الشبكات عرضاً مغرياً يعوضها عن أرباحها فلن يتم اتفاق وبالطبع هذا في الدول المتقدمة المحترمة. لكن في بلدان العالم الثالث فهناك شيء يدعى البيروقراطية والروتين الحكومي والأمن القومي وغيرها من الأمور التي ستجعل من الصعب بل المستحيل أن تتفق جوجل معهم.


مشارف العصر القادم

Project-Fi-07

تحدث في هذه الأيام العديد من المستجدات التي تدل بشكل واضح على بدء تكون المستقبل للتكنولوجيا والنقلة القادمة. وأكثر ما يهم في هذه الأحداث أنها بدايات تدل على المستقبل وربما لا تظهر الآن. لكن بالنظر إلى الخدمات مثل التي بدأت تقدمها جوجل والأجهزة القابلة للارتداء إلى آخره وأضف إليه مشاريع مايكرسوفت وفيس بوك –هذا الرابط– فإن مجموع هذه الأحداث يدل أن المستقبل ستصبح فيه التقنية والاتصالات والشبكات أسهل من ذي قبل بكثير وموجودة في كل شيء. من يعلم؟ لربما يتحقق تنبؤ إيريك شميدت الرئيس التنفيذي لشركة جوجل بأن الانترنت سوف (يتلاشى) بمعنى أنه سوف يندمج في حياتنا اليومية بشكل كبير لدرجة أننا لن نلاحظه أو نبذل جهداً في الوصول إليه.

ما رأيك في مشروع جوجل Project Fi الجديد؟ هل تتوقع له النجاح في المستقبل وأن يتوفر في دولنا العربية؟

المصادر:

Google | PcworldWired | Amazon | Technobuffalo