تظهر أحياناً أخبار متوسطة الأهمية لا تستحق أن يفرد لها مقال كامل لذا نقدم مقالاً مجمعاً أسبوعياً لنجعل القارئ على علم بمختلف الأخبار ويتأكد أنه حين يتابعنا لن يفوته أي شيء.

أخبار على الهامش الأسبوع 20-27 سبتمبر


شاشة XS “صناعة سامسونج” تتفوق على هاتف سامسونج Note 9

العام الماضي عند إصدار الآي فون X حصد بسهولة لقب أفضل شاشة هاتف في العالم من Display Mate واستمر بالمركز لعدة أشهر حتى صدور S9 من سامسونج والذي حافظ هو الآخر على مركزه حتى صدور Note 9 لكن مع إطلاق أبل للآي فون XS ذكرت مؤسسة Display Mate بأن شاشة الآي فون XS عادت لمركز الأول. تم توضيح بأن إضاءة الهاتف القصوى تم زيادتها لتصبح 660nits مقابل 634nits في الآي فون X ودرجة إنعكاس 4.7% (سامسونج أفضل بدرجة 4.4%) وقال الموقع أن الآي فون حصد اللقب بسبب التوازن الذي قدمه بين المعايير المختلفة والألوان فمثلاً يقدم أعلى دقة ألوان 0.8 JNCD مقابل 0.5 لنوت 9 وقال المؤسسة أن نسبة 0.8 هذه أقرب للمعايير المثالية في الشاشات وكذلك تميز الآي فون بأقل تغير في دقة الألوان مع الصور 0.4 JNCD مقابل 0.7 لسامسونج نوت كما يأتي بأضخم شاشة OLED في الهواتف بزيادة 22% عن المتوسط الخاص بالسوق.


أبل تستمر الرابح الحقيقي من عالم الهواتف

كشف تقرير لمركز counter point أن أبل لا تزال الرابح الوحيد الحقيقي من عالم الهواتف الذكية حيث تحقق 62% من كل أرباح المجال يليها سامسونج 17% سامسونج و 8% هواوي و 5% أوبو أما شقيقتها فيفو 4% وتأتي شاومي بحصة 3% وقال التقرير أن الشركات الصينية حققت لأول مرة أرباح وصلت إجمالية إلى 2 مليار دولار.

وبالانتقال لعالم الهواتف الذكية العليا (400 دولار وأكثر) فإن أبل تواصل السيطرة على السوق بحصة 43% يليها سامسونج 24% ثم أوبو 10% ثم هواوي 9% ثم شاومي 3% ثم وان بلس 2%. لكن بالانتقال للأجهزة مرتفعة السعر 800 دولار وأكثر فسيطرة أبل تصل إلى 88% أي بدون منافس نهائياً أي من يدفع 800 أو 900 أو 1000 دولار في هاتف فبنسبة 88% سيكون آي-فون هذا الجهاز.

الطريف أن قطاع 400-600 دولار وهو مجال تنافس أبل فيه بهواتف قديمة مثل SE و 6s و 7 حالياً تتصدر أبل أيضاً بحصة 22% في المركز الأول مع أوبو التي تسيطر على حصة 22% ايضاً ويأتي بعدهم سامسونج 16% ثم هواوي 14%.


اختبار تحمل الآي فون XS من SquareTrade

قامت شركة SquareTrade بإجراء اختبارات على الآي فون XS ومدى تحمله ومنحت الآي فون XS تصنيف عالي المخاطر 86 درجة بينما XS ماكس تصنيف متوسط المخاطر بعدد 70 درجة. الاختبارات أظهرت أن الآي فون بالفعل لا يتأثر بأي نوع من السوائل لكنه يتعرض للتحطم عند السقوط أرضاً. شاهد فيديو الاختبارات والتقييم

نعتذر لظهور خمور في الفيديو لأنه تم الاختبار بالغمر بها لمعرفة تأثيرها عليه بدلاً من الماء


أبل تربح وبشدة من السعة التخزينية

كشف تقرير أن أبل تحقق أرباح ضخمة من السعة التخزينية للآي فون XS فمثلاً الفارق السعر بين سعتي 64 جيجا و 256 جيجا هو 150 دولار لكن فعلياً الفارق في تكلفة السعة التخزينية هو 42.56$. أما الفارق السعر بين 64 جيجا و 512 جيجا هو 350$ لكن أبل في الحفيفة تكلفة 108.8 دولار


تكلفة قطع الآي فون XS ماكس هى 443 دولار

ذكر تقرير لـ TechInsights data أن تكلفة قطع الآي فون XS Max سعة 256 جيجا وهو الأكثر شعبيه هى 443 دولار وقال التقرير أن أكثر قطعة في التكلفة هى الشاشة التي تأتي بسعر 80.5 دولار مقابل 77.27 دولار لشاشة الآي فون X السابقة (ال X وليس XS) ويأتي بعد الشاشة المعالج وشرائح الاتصال بتكلفة 72 دولار. ويعد التغليف الخارجي والأجزاء الميكانيكية أكثر الأجزاء ارتفاعاً في السعة بنسبة 26.8% ليصبح 58 دولار مقابل 45.71 دولار.

ويذكر أن بهذه التكلفة يعد الآي فون XS ماكس هو الهاتف الأغلى تكلفة عالمياً وليس فقط الأغلى سعراً.


كوالكم تتهم أبل بسرقة تقنياتها ونقلها لإنتل

أعلنت شركة كوالكم رسمياً أنها توصلت لأدلة تثبت قيام أبل بسرقة تقنيات خاصة بها ونقلتها إلى شركة إنتل. وقالت الشركة أنها قامت برفع دعوى قضائية بالفعل ضد شركة أبل يوم الإثنين الماضي وأضافت الشركة أنهم على الرغم من عدم انتهاء التحقيقات التي يقومون بها لكن ما اكتشفوه حتى الآن يؤكد أن أبل قامت بسرقة أكواد وتقنيات خاصة بهم ونقلتها لشركة أخرى (مقصود إنتل) من أجل مساعدتهم على تطوير شرائح الاتصال الخاصة بهم ذات الجودة المنخفضة. ولم تعلق أبل على هذه القضية حتى الآن.


هواوي: معالجنا كيرين 980 أكثر تطوراً من A12 وأسرع

عقدت شركة هواوي مؤتمر صحفي استعرضت فيه بعض التفاصيل عن معالج كيرين 980 والمتوقع أن يصدر مع هاتف هواوي Mate 20 الشهر القادم. وقالت الشركة أنه بالرغم من أن معالج أبل A12 الجديد مصنع بنفس التقنية 7nm لكن معالج شركتهم أكثر تطوراً وأعلى في السرعة من معالج أبل وذلك دون توضيح تفاصيل. الخبر كان مفاجئة لأنه لم يسبق لشركة أن تمكنت من هزيمة معالجات أبل فور صدورها وخاصة في السنوات الأخيرة.

وبسؤال قيادي في هواوي لماذا لا يبيعون معالجات “كيرين” للشركات مثلما تفعل سامسونج وكوالكم قال بأن المعالجات الخاصة بهم شديدة التطور وهى ما تميزهم في السوق لذا لا يقومون ببيعها لضمان تفوق هواتفهم.


أبل تواصل صدارة تقرير إرضاء المستخدمين في أمريكا

كشف تقرير ACSI وهو اختصار للمركز الأمريكي لقياس رضاء المستخدمين عن الأجهزة الإلكترونية التي لديهم والشركات التي يتعاملون معها. وواصلت أبل الصدارة في فئة (الحاسب الشخصي والاب توب والتابلت) بنسبة رضاء 83% وهى نفس النسبة العام الماضي. وتقدمت أمازون 4% لتصل إلى إرضاء 82% خلف أبل مباشرة ثم شركة سامسونج برضاء 82% ثم أسوس التي تراجعت شعبتها. التقرير أوضح أيضاً مفاجئة غريبة في التفاصيل وهى عودة ارتفاع شعبية الحاسب المكتبي والأجهزة اللوحية وانخفاض ملحوظ في شعبية الحاسب المحمول.


عكس دعايا أبل: الآي فون XS ماكس بطاريته أسوء من X

العام الماضي كان الآي فون X يحقق أداء وصل إلى 10 ساعات و 49 دقيقة في اختبار تصفح الإنترنت. هذا العام أوضحت أبل أن الأآي فون XS يأتي بنفس قوة البطارية أما XS ماكس فيأتي ببطارية أقوى 90 دقيقة لذا قام فريق Tom’s Guide بإجراء اختبار لبطارية الآي فون وهنا كانت الصدمة حيث وصل أداء الآي فون XS إلى 9 ساعات و 41 دقيقة أي أقل 1 ساعة و 8 دقائق من شقيقة X السابق. بينما المفاجئة الصادمة هى XS ماكس الذي فشل هو الآخر في الوصول لأداء X القديم وحقق 10 ساعات و 38 دقيقة أي أقل 11 دقيقة من X. الاختبارات تصدرها هاتف هواوي P20 Pro ببطارية تحملت أكثر من 14 ساعة.

الاختبار لتصفح الانترنت على شبكات الجيل الرابع.


فريق iFixIt يفكك الآي فون XS والآي فون ماكس

قام فريق iFixIt بتفكيك الآي فون XS والنسخة ماكس وقام بمنح الجهاز تقييم 6 درجات من 10 في سهولة الإصلاح وهو بذلك يتشابه مع الآي فون X السابق. الموقع لاحظ بعض تغيرات وخاصة في Max حيث تم زيادة قوة محرك النبضات TapTic واللوحة الأم وكذلك جاءت عدسة الكاميرا في XS أوسع 32% من الآي فون X بالإضافة إلى تغيير تصميم البطارية حيث أصبحت جزء واحد في XS وعلى جزئين في الآي فون ماكس. وكذلك أوضح الموقع أن العزل للسوائل أصبح أكثر قوة وهذا طبيعي لأنه تم زيادة المعامل إلى IP68 مقابل IP67 سابقاً


أخبار متفرقة:

◉ أعادت أبل ميزة مكالمات فيس تايم الجماعية مع النظام التجريبي 12.1 والذي يتوقع أن تطلقه أبل بعد شهر تقريباً مع صدور الآي باد القادم.

◉ حصل مصمم أبل جوني إيف على جائزة في مجال التصميم ودوره في تطوير التقنيات الحديثه من جامعة كامبيردج. الجائزة تم تسميتها باسم “ستيفن هوكنيج” العالم الفيزيائي والملحد الشهير والذي توفى قبل أشهر.

◉ قامت أبل بإطلاق النسخة 66 من متصفح سفاري التجريبي للمطورين والذي تختبر فيه أبل تقنيات قادمة. المتصفح لأجهزة ماك فقط.

◉ كشف تقرير أن أبل تعمل حالياً مع الجهات الصحية الكندية للحصول على اعتماد حساس قياس رسم القلب ECG بالساعة وبالتالي توفيرها بالسوق الكندي

◉ استقال مؤسس اسنتجرام الشريك من شركة فيسبوك. لم يتم توضيح سبب الاستقاله لكن تحدثت أخبار بأنه سوف يعمل على تطبيق آخر مستقل وكذلك ليتح مجال لفيسبوك لتعديلات كبيرة على تطبيقه.

◉ كشف تقرير أن 60% من المتاجر في أمريكا سوف تدعم Apple Pay قبل نهاية العام الجاري. الميزة عالمياً وصلت إلى 24 دولة.

◉ خطأ تقني في متجر برامج أبل تسبب في إظهار بعض التطبيقات ومنها فيسبوك بحجم أضعاف حجمها الحقيقي حيث ظهر بسعة 519.4 ميجا في حين أن التطبيق حجمه 194.2 ميجا فقط.

◉ كشفت تقارير أن أبل استعادت 1 تيرا (ألف جيجا) من البيانات والتي كان قد سرقها طالب استرالي قبل شهر. ويذكر أن تقارير سابقة قالت أن ما سرق هو 90 جيجا فقط من البيانات.

◉ كشف دليل استخدام XS شروحات عن طريقة استخدام شاحن AirPower الذي لم يصدر حتى الآن وتواجه أبل مشاكل تقنية معه طبقاً لتقارير مما يعني أنه ربما لا تزال أبل لم تلغي المنتج.

◉ أضافت أبل خيار في إعدادات الآي فون XS ماكس يمكنها من عمل تقريب في إعدادات إمكانية الوصول لعرض المحتوى بشكل أكبر.

◉ كشف تقرير من المحلل Ming-Chi Kuo أن خلال الأسبوع الأول لبيع الآي فون وضح تفوق ماكس عن النسخة الأصغر حجماً. وكذلك كانت المبيعات الأساسية للسعة التخزينية 256 جيجا.

◉ قال تقرير أن الطلبات على ساعة أبل الجيل الرابع فاقت التوقعات مما جعل أبل ترسل طلبات للمصانع وخاصة التجميع في Quanta بالعمل بالطاقة القصوى.

◉ أطلقت أبل موقع يدعى experience.apple/iphone يمكنك من تصفح الآي فون الجديد 360 درجة. يشترط أن تزور الموقع من متصفح سفاري أو جوجل كروم.

◉ انخفض وقت توصيل الآي فون XS الجديد المتوقع وأصبح 5-7 أيام عمل فقط مقابل 1-2 أسبوع سابقاً.

◉ أضافت جوجل ميزة في تطبيق الخرائط تمكنك من النقاش مع أصدقائك حول المطعم الذي تخططون للذهاب إليه.

◉ قامت جوجل بتحديث تطبيق يوتيوب لدعم تشغيل فيديوهات HDR على الآي فون XS

◉ كشف تقرير أن مشتريات أبل وأمازون ومايكروسوفت وفيسبوك وجوجل من المعدات الصناعية تفوق 10 أضعاف ما تنفقه شركة جنرال موتورز GM للسيارات بإجمالي مشتريات 80 مليار دولار العام الأخير.


هذه ليست كل الأشياء التي على الهامش، لكن أتينا لك بأهمها، وليس من الضروري لغير المتخصص أن يشغل نفسه بكل شاردة وواردة، فهناك أشياء أهم تقوم بها في حياتك، فلا تجعل الأجهزة تشغلك أو تلهيك عن حياتك وواجباتك، واعلم أن التقنية موجودة لتسهل لك الحياة وتعينك عليها، وإن سلبتك حياتك وانشغلت بها فلا داعي لها.

المصادر:

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 |