reiboot

انتهى منذ قليل مؤتمر أبل المرتقب للكشف عن الآيباد 2018 وكذلك تحديث ماك بوك Air وماك بوك ميني. المؤتمر جاء مطابق للتسريبات بشكل كبير وأطلقت أبل المنتجات المنتظرة وبمزايا رائعة نتعرف عليها تفصيلياً في هذا المقال.

بدأ المؤتمر كالعادة بصعود تيم كوك وترحيبه بالحضور من نيويورك وقال أنهم يحتفلون حالياً بوصول حواسب ماك التي تعمل حالياً إلى 100 مليون جهاز.

وأضاف بأن ماك يحصل على المركز الأول في تقارير رضاء المستخدمين وكانت أهم نقطة أشاد بها مستخدمي ماك هي النظام موهافي. ثم أضاف بأننا نملك تحديثين لمحبي ماك والبداية مع ماك بوك Air.


ماك بوك Air

لعشاق ماك المنزلي والشخصي فأخيراً أبل تذكرت أجهزتكم المفضلة حيث قامت في البداية بالإعلان عن الجيل الجديد من ماك بوك Air فبعد انتظار الحصول على تحديث حقيقي لمدة أكثر من 3 سنوات ونصف حصل فيها الجهاز على تحديث شكلي جاء الوقت لتصل التحديثات القوية للجهاز. البداية جاءت مع الشاشة التي حصلت على تحديثين أساسين وهما تقليل الحواف بشكل كبير والتحديث الثاني هو الشاشة الريتنا.

الماك Air الآن يأتي بشاشة 13.3 بوصة (وتخبر آبل انه حجم الشاشة المثالي للإجهزة الخفيفة) ويعمل بأكثر من 4 مليون بيكسل حيث تعمل بجودة 2560*1600 بكسل كما تأتي الشاشة بعدد ألوان أكثر 48% مما يعني وضوح أعلى بكثير للمحتوى.

كما تم تحديث كاميرا Air لتصبح بجودة HD وكذلك تم إضافة البصمة إلى الحساب والجيل الثالث من لوحة مفاتيح أبل التي تأتي بتحسينات على ميزة Butterfly إلى 4 أضعاف الجيل السابق في الثبات.

أضافت أبل الشريحة الأمنية T2 لتأمين جهازك وكذلك يأتي الماك بـ 2 منفذ USB C وتم زيادة مساحة التراك باد TrackPad بنسبة 20%. وتوفير خيارات SSD حتى 1.5TB.

قامت أبل بتحسينات عامة مثل زيادة قوة السماعات 25% وتوفير الجيل الثامن من معالجات إنتل وتوفير خيارة ذاكرة 16 جيجا كما تم تقليل حجم الجهاز ككل 17%.

وتم تقليل السمك ليصبح 15.6 مم والوزن ليصبح 2.75 رطل أي 1.25 كيلوغرام. وأخيراً أعلنت أبل أنه مصنع من ألومنيوم معاد تدويرها بنسبة 100%.

وأخيراً كشفت أبل عن السعر وهو 1199$ وأنه يمكن حجزه أعتباراً من اليوم وسيكون متوفر نهاية الأسبوع القادم أي يوم 7 نوفمبر.


ماك ميني

علق تيم كوك على هذه النقطة بأن قال أن لدينا تحديث لجهاز صغير لكنه كبير للغاية في مزاياه.

ثم كشفت أبل عن الجيل الجديد من Mac Mini والذي يأتي تحديثه بعد 48 شهر من الانتظار. ولم يحدث تغير كبير في التصميم بل فقط اللون الذي أصبح رمادي Space Gray الخاص بالآي باد والآي فون وكذلك تم تغير نوع الألومنيوم المستخدم إلى النسخة الجديدة المعاد تدويرها الخاصة بأبل.

بداية من المعالج تم زيادته ليصبح لديك خيارين وهما رباعي وسداسي.

يبدأ من إنتل الجيل الثامن i3 إلى معالج i7 الجيل الثامن “وكذلك انتقلت السعة التخزينية من ال “فيوجن” لتصبح SSD بالكامل مع خيارات لسعة تخزينية حتى 2 تيرا SSD.

وأضافت أبل خيار رائع وهو إمكانية زيادة الذاكرة حتى 64 جيجا.

الجهاز الجديد طبقاً لأبل أسرع في الرسوميات 60% وفي الأداء 500% مقارنة مع الجيل السابق “إصدار 2014” مما يعني تحسن واضح في التطبيقات

كانت أبل كريمة للغاية في المنافذ حيث وفرت لك منفذين USB تقليدي و 4 من نوع USB C و منفذ HDMI بالإضافة إلى منفذ إنترنت بدعم سرعة 10 جيجا.

كما أعلنت أبل عن منظومة تبريد أفضل قادرة على إدخال الهواء والتبريد ضعف الكفاءة السابقة. بالنسبة للأسعار فتم زيادتها عن الجيل القديم حيث بدأت من 799$ ويبدأ الحجز من اليوم على أن يتوفر للبيع 7 نوفمبر.


الآي-باد Pro

بدأ الكشف عن الأي باد تماماً بنفس طريقة الماك وهو الرقم حيث أعلنت أبل أنه تم بيع 400 مليون آي-باد حتى الآن.

وكشفت أبل أنها العام الماضي باعت من الآي باد أكثر مما باعت أي شركة في العالم من حواسب “نوت بوك” الخاصة بها.

ثم قامت أبل باستعراض الآيباد برو الجديد والبداية مع التصميم الخارجي الذي تم تغييره للمرة الأولى منذ 2013 منذ أعلنت عن الآيباد Air التصميم الجديد تم التخلي فيه عن الحواف الحادة السابقة.

كما قامت أبل بتحديث الشاشة بداية من زيادة حجمها ليصبح 11 بوصة بنفس حجم الآيباد 10.5 بوصة السابق وذلك عبر تقليل الحواف وإلغاء زر الشاشة.

أما بالنسبة للآيباد برو بحجم 12.9 بوصة فقد حصل هو الآخر على نفس تحديث التصميم الجديد لكنه هذه المرة لم تزيد أبل حجم الشاشة بل حافظت عليها 12.9 بوصة وقللت حجم الجهاز ككل.

وكذلك قامت أبل باستخدام تقنية Liquid Retina في الشاشة الخاصة بالآي فون XR.

وأعلنت أبل عن إضافة ميزة بصمة الوجه أو هوية الوجه الخاصة بعائلة الآي فون X إلى الآيباد.

وأعلنت أبل أن الآيباد سيأتي بنسخة مطورة من معالج الآيفون و تسمى A12X وهي بنفس تقنية 7nm وبهذا تصبح أبل أيضاً أول من يقدم معالج بهذه التقنية في الأجهزة اللوحية. المعالج يأتي بـ 8 أنوية CPU و 7 أنوية GPU وأوضحت أبل أن هذا المعالج يضم 10 مليار ترانزيستور.

بالمقارنة مع الآيباد السابق بمعالج A10X فالمعالج الجديد يأتي أسرع 35% في أداء النواة الواحدة و 90% في الأنوية المتعددة.

ثم سخرت أبل من الحواسب حول العالم حيث قالت أن هذا المعالج أسرع من 92% من الحواسيب التي تم بيعها العام الماضي.

وقالت أبل أن أداء الرسوميات فيها أصبح الضعف 2X سرعة الآي باد برو 10.5 بوصة.

وكرقم طريف عند حيث قالت أبل أنه عند المقارنة مع الجيل الأول من الآيباد الصادر في 2010 فأداء الرسوميات أصبح 1000 ضعف.

أضافت أبل أن الذكاء الصناعي الخاص بالمعالج قادر على تحليل 5 تريليون عملية في الثانية. كما كشفت عن توفر ميزة جديدة وهى خيار سعة تخزينية 1 تيرا (يزيد سعرها عن 1500$ بالمناسبة).

كشفت أبل عن تغير ثوري جديد وأكدت الشائعات وهى إلغاء منفذ Lightning الشهير الخاص بها والانتقال إلى منفذ USB C. (هل هذا يعني انتهاء عصر Lightning ؟)

بما أن الآيباد الآن يدعم منفذ C لذا فأصبح في إمكانه الاتصال بشاشة بجودة 5K ودعم جودتها بالكامل والتوصيل بالكاميرات ومختلف الملحقات.

وخبر آخر سار وهو أن الآيباد يأتي معه شاحن سريع بقوة 18 وات. ودعمت آبل إمكانية أن تقوم بشحن الآيفون من الآيباد.

الآيباد الجديد يأتي بالجيل الثاني من قلم أبل.

القلم تم إعادة تصميم لتغيير طريقة الشحن التقليدية حيث أصبح يشحن من الآيباد نفسه لاسلكياً.

القلم يدعم الإيماءات حيث يمكنك بنقرة عليه أن يقوم بوظيفة معينة ونقرتين وظيفة أخرى وهكذا.

أعلنت أبل كذلك عن لوحة مفاتيح جديدة مع تحسينات في التصميم والأداء.

والميزة التي لا يهتم بها غالبنا وهى الواقع الافتراضي AR لم تنس أبل الدعايا له وأنها دعمته بشكل أفضل من ذي قبل في الآي باد مثل أن المعالج A12X قادر على تشغيل AR بجودة 60fps في الإضاءة الضعيفة بالإضافة لقائمة طويلة من المزايا.

انتقل الحديث عن التطبيقات حيث تم استعراض عدد من الألعاب والتطبيقات التي تظهر مدى قوة المعالج الجديد.

ربما يكون أهم جزئية كشفت عنها أبل هى أن شركة أدوبي استعرضت نسخة قادمة من تطبيق فوتوشوب الشهير وقالت أنه الآن ولأول مرة الفوتوشوب يعمل على جهاز لوحي بنفس القوة والتقنيات المستخدمة على الحواسب الشخصية أي أصبح الآي باد قادر على التشغيل بنفس كفاءة أي حاسب.

ثم حان وقت الأسعار حيث كشفت أبل عن زيادة سعر الآي باد 150$ ليبدأ من 799$ للنسخة 11 بوصة واي فاي.

ويبدأ من 999$ للنسخة 12.9 بوصة واي فاي. ويصل سعر الجهاز حجم 12.9 بوصة نسخة الشبكات سعة 1 تيرا إلى 1899$.

أعلنت أبل عن مواصلة بيع الآيباد برو 10.5 بوصة بدون أي تخفيض في السعر أي يستمر 649$.

وفي النهاية كشفت أبل أنها سوف تطلق خلال الساعات القادمة (تم إطلاقه بالفعل الأن) نظام iOS 12.1 بميزة محادثات الفيس تايم الجماعية و 70 إيموجي جديد وتفعيل الشريحة الثنائية للآي فون XS/XR.


وبذلك انتهى مؤتمر آبل، وقام تيم كوك بإستعراض سريع لكل ما تم تقديمه اليوم.

ما رأيك في مؤتمر آبل. هل أنت مهتم بأي منتج أعلنت عنه آبل اليوم؟

مقالات ذات صلة