reiboot

عندما أطلقت أبل آي-فون SE الأصلي لعام 2016، حقق نجاحات كبيرة للغاية، وكان مناسباً لهؤلاء الذين لديهم رغبة في الحصول على آي-فون أكثر إحكاماً حيث جاء بمعالج الآي فون 6s لكن في حجم الآي فون 5s لكن انخفاض سعره كان سبب أن تكون بعض الأمور الأخرى مثل الكاميرا أقل كفاءة ورفض البعض شراءه لأنهم يريدون حجم أصغر وليس نسخة Lite من الآي فون. وهذا العام جاء الآي فون 12 ميني ليقدم الحجم الصغير بنفس الأداء؛ وتوقع له الجميع النجاح لكن كانت هناك مفاجئة غير متوقعة.

عندما كشفت أبل عن آي-فون 12 ميني، جاءت أبعاد الجهاز أقرب لحجم الآي فون 8 لكن بنفس مزايا شقيقه الأكبر آي-فون 12 مقاس 6.1 بوصة، وهو الحجم الذي أصبح المعيار الجديد والقياسي لطرازات الآي-فون الأكثر شهرة على مدار السنوات القليلة الماضية، بدءًا من إطلاق آي-فون XR في عام 2018. بالاضافة إلى ذلك، جاء بسعر أقل 100 دولار من آي-فون 12 القياسي، لذلك كان من المفترض أن تزيد شعبيته ومبيعاته. ومع ذلك، لم يكن الإقبال عليه بالحجم الذي توقعه الكثيرون؛ كانت مبيعات آي-فون 12 القياسي وآي-فون 12 برو مفاجئة حيث حطم الطلب التوقعات وأصبحا من أكثر هواتف 5G مبيعاً في العالم؛ وفي المقابل كانت مبيعات الآي فون 12 ميني أبطئ كثيراً عن أقرانه، طبقا للمحللين. فما هي أسباب انخفاض الطلب على آي-فون 12 ميني، تعرف عليها.


لم يكن يعلم الكثيرون أنه قادم

بالرغم من أن المحللين كانوا يعلمون قبل شهور عن نية أبل الإعلان عن إصدار أصغر حجماً، وظهرت تقارير موثوقة تعود إلى أوائل 2019 تفيد بأن أبل كانت تعمل بالفعل على آي-فون أصغر. وبينما كان معجبي هذا الآي-فون يتشوقون إليه، فوجئوا بإعلان أبل عن الطرازات مقاس 6.1 بوصة فقط وهي التي تم طرحها للبيع على الفور. وبالتالي لم يجد العملاء إلا هذين الطرازين فقط متاحين، كلاهما بحجم 6.1 بوصة، مما دفع البعض إلى افتراض أن هذا هو إجمالي تشكيلة الآي-فون لهذا العام، وربما دفعتهم شهوة الشراء إلى عدم الانتظار، وأن الموجود لا بأس به.


عصفور في اليد

قامت العديد من شركات الاتصالات بتقديم عروض جيدة على طرازات آي-فون 12 الجديدة، وهذا شجع العديد من العملاء على اختيار الطرز الجديدة على الفور، خوفًا من أنهم قد لا يتمكنون من الحصول على نفس العروض لاحقًا في نوفمبر، على الرغم من استمرار تلك العروض إلى ما بعد إصدار آي-فون 12 ميني.


عدم وجود آي-فون 12 برو ميني

عدم وجود نسخة برو من آي-فون 12 ميني قد تؤثر أيضاً، دائما ما يوجد تركيز واضح على النسخ البرو، وبالفعل زاد حجم الآي-فون 12 برو إلى 6.7 بوصات، هذا غير حصوله على ميزات أكثر تقدماً، حيث زاد الحجم إلى 6.7 بوصات، وجاء بنظام كاميرات أفضل بكثير، وبالتالي أصبحت هذه التطورات نقطة جذب وتحول للأنظار عن آي-فون 12 ميني.


دورات الترقية

يحتفظ معظم مستخدمي الآي-فون بأجهزتهم لمدة عامين على الأقل، وأحيانًا لفترة أطول. هذا يعني أن عددًا قليلاً جدًا من الأشخاص الذين اشتروا آي-فون 11 العام الماضي يحتمل أن يقوموا بالترقية إلى آي-فون 12 ميني، وقد يتحولوا عنه وينتظروا قدوم آي-فون 13 ميني للعام المقبل.


مجيء آي-فون SE لعام 2020 أولاً

عندما كشفت أبل عن الجيل الثاني من آي-فون SE ظن الكثير من غير المتابعين للتقنية أو حتى أخبار أبل على الأقل، أنه لا شيء جديد قادم أي بنفس الحجم. بينما كان البعض ينتظر الجيل التالي من آي-فون SE شبيهة بسابقة لعام 2016 إلا أنه جاء بتصميم شبيه بآي-فون 8، الأمر الذي جعل الكثيرون يعتقدون بأن عصر الأجهزة الصغيرة من أبل قد ولى.


الأمر لا يتعلق بالسعر

آي-فون 12 ميني جاء أقل 100 دولار من آي-فون 12 مقاس 6.1 بوصة، في حين أنه بإمكانك شراء آي-فون 11 مقابل أقل من ذلك السعر بـ 100 دولار، و XR البالغ من العمر عامين مقابل 200 دولار أقل، ثم آي-فون 2020 SE بسعر 399 دولارًا مع نفس شريحة A13 مثل آي-فون 11 لعام 2019.

وبالتالي تمتلك أبل مجموعة قوية وجذابة من أجهزة الآي-فون منخفضة التكلفة. لذا لا يمكننا أن نعتبر السعر مقنع للقبول بآي-فون 12 ميني.


الشك

تقول أبل أن آي-فون 12 ميني جاء بنفس مواصفات آي-فون 12 مقاس 6.1 بوصة، الأمر الذي لا يعتقد فيه كثير من العملاء، فربما تكون هناك تنازلات خفية لا يعرفونها. وبالفعل يشعر الكثيرون من أصحاب آي-فون 12 بالراحة وأنه أكثر موثوقية من الإصدار الأصغر.


حجم الشاشة

في حين أن الشاشة مقاس 5.4 بوصة من الحافة إلى الحافة على آي-فون 12 ميني هي أكثر اتساعًا من شاشة آي-فون SE 2016 مقاس 4 بوصة، إلا أنها لا تزال أصغر بنسبة 24٪ من الشاشة مقاس 6.1 بوصة التي أصبحت المعيار القياسي والمشهور نتيجة لشعبية آي-فون XR و آي-فون 11 في العامين الماضيين. وبالتالي، اعتاد الناس الآن على الشاشات الأكبر حجمًا، الأمر الذي جعل الكثيرون يترددون كثيرا عند شراء الهواتف الأصغر حجما.


هل عامل الوقت هو السبب؟

بدأت مبيعات آي-فون 12 ميني ببطئ، وهذا لا يعني أننا لن نرى زيادة فيه في العام الجديد؛ فإن معظم المحللين لم يحسبوا أرقام المبيعات لشهر ديسمبر حتى الآن، تاركين جزءًا كبيرًا من مبيعات موسم العطلات. قد يكون آي-فون 12 ميني هو الحصان الأسود في تشكيلة آي-فون 12 في قادم الأيام.

علاوة على ذلك، كان من شبه المؤكد أن شركة آبل كانت تعلم أن إطلاق آي-فون 12 ميني في وقت متأخر جدًا عن آي-فون 12 بحجم 6.1 بوصة سيكون له تأثير سلبي على المبيعات، حيث يطالب العديد من العملاء بالحصول على كل ما هو متاح أولاً بدلاً من الانتظار لمعرفة ما سيكون بعد ذلك.

ويعتقد أنه بعد انتهاء أزمة الصحة العالمية، التي أدت إلى إبطاء خطوط الإنتاج، أن يتم إطلاق الأجهزة كلها دفعة واحدة وفي وقت واحد، مما يضمن أن يتمكن العملاء من اتخاذ قرارات مدروسة جيداً، وعمل مقارنات مباشرة بين الأجهزة.

فهل تعتقد أن انخفاض مبيعات آي-فون 12 ميني عن نظرائه بمثابة مسماراً في نعشه وأنه سيواصل الهبوط؟ أم أن الطلب سيزيد عليه في وقت لاحق؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

idropnews

مقالات ذات صلة