reiboot

أفادت تقارير حديثة أن شركة آبل ستخفض إنتاج الجيل الثالث الجديد من آي-فون SE بعد أسابيع فقط من إطلاقه بزعم تأثير الصراع العالمي الحالي وبزعم الطلب المنخفض عليه، وفقًا لتقرير جديد صادر عن موقع Nikkei Asia نقلاً عن مصادر لم تسمها. ويشير أحد المحللين إلى حقيقة أن آي-فون SE 3 لا يزال متوفرًا دون أي تأخير في الشحن كدليل على أنه مبيعاته ليست كما توقعت آبل، لذا تم تخفيض تقديرات الشحن بمقدار 10 ملايين وحدة نتيجة لذلك، ولتفاصيل أخرى والأسباب وراء ذلك أكمل المقال.


هل آي-فون SE 3 فشل مبكراً؟

على الرغم من أنه يشبه سابقه، ويزيد 30 دولارًا إضافيًا، فإن آي-فون SE 3 هو ترقية مقنعة إلى حد ما، فقد جاء بأحدث معالج A15 Bionic، تمامًا مثل آي-فون 13، بالإضافة إلى عمر بطارية محسّن وأداء كاميرا متطور. ومع ذلك، يبدو أن هذه التغييرات ليست كافية لبعض المستهلكين، لذا قيل بأن آبل قد خفضت من إنتاجه بنسبة 20% بسبب قلة المبيعات.

ووفقًا للتقرير، أبلغت شركة آبل الموردين بخفض إنتاج آي-فون SE‌ 3 لهذا الربع بما يصل إلى مليونين إلى ثلاثة ملايين وحدة، مشيرةً إلى “طلب أضعف من المتوقع”، يعني أقل بنسبة 20% في الربع القادم عما كان مخططًا له في الأصل، وألقت اللوم على الحرب في أوكرانيا والتضخم الذي يلوح في الأفق لضعف الطلب.

على عكس التخفيض في إنتاج ‌آي-فون SE‌ الناجم جزئيًا عن انخفاض الطلب، تقلل آبل أيضًا من إنتاج سلسلة آي-فون 13، لكن مصادر مطلعة قالت لموقع Nikkei Asia أن هذا التخفيض يرجع إلى تغير الطلب الموسمي. ووفقًا للتقرير، تعمل آبل أيضًا على خفض إنتاج AirPods لكن الموقع لم يتعرف بالتحديد على الطراز أو الطرز التي سيتم خفض إنتاجها.

تزامنًا مع التقرير، قال المحلل الشهير مينج تشي كو في تغريدة جديدة، قال فيها أن الطلب على آي-فون 3 SE أقل من المتوقع، وتوفره في المخازن يعتبر أحد الأدلة على أنه لا يباع بشكل جيد.

وقال إنه يتوقع أن يتم تخفيض تقديرات شحن آي-فون SE‌ الجديد إلى 15-20 مليون وحدة مقارنة بـ 25 إلى 30 مليون وحدة في السابق، للفترة المتبقية من عام 2022 استجابةً لذلك

وقال Nikkei Asia أيضًا إن إنتاج آي-فون 13 قد انخفض، لكن هذا طبيعي في هذا الوقت من العام.


ماذا حدث لآي-فون SE 3؟

من الصعب تحديد سبب الطلب الأضعف من المتوقع على آي-فون 3 SE، إذا كانت آبل قد خفضت إنتاجه بالفعل، فقد تؤثر العديد من العوامل المختلفة على أرقام التصنيع بعد وقت قصير من إطلاق الجهاز.

لكن ربما لا تستطيع آبل تجاهل حقيقة أن المستهلكين بدأوا في الشعور بالملل من التصميم القديم لآي-فون SE، والذي استمرت الشركة في إنتاجه منذ ظهور آي-فون 8 لأول مرة في عام 2017.

ووصفه بعض المراجعين بأنه تصميم “tired” تصميم قديم جداً، وقال إنه يشعر وأنه يريد أن يفعل زووم للشاشة ليتخلص من الحواف العلوية والسفلية وأنه يذكره بالأشرطة السوداء لليوتيوب التي تشتت الانتباه وتشعر المشاهد بالضيق، بينما اتفق معظمهم على أن الوقت قد حان لتتخلى آبل عنه أخيرًا لصالح شيء أكثر حداثة، فحتى أقرانه من أي شركة لم يعد يوجد بهواتفها زر هوم.

جدير بالذكر أن آبل قامت بإطلاق آي-فون ‌SE‌ الجديد في وقت سابق من هذا الشهر بنفس التصميم 4.7 بوصة مثل الطراز السابق ولكن مع إضافة 5G، ولا يزال يحتوي على زر الصفحة الرئيسية الفعلي ومعرف اللمس، ولكنه يستفيد الآن من شريحة A15 Bionic الأسرع والأكثر كفاءة في استخدام الطاقة، ويبدأ سعره من 429 دولارًا مع سعة تخزين تبلغ 64 جيجابايت.

هل ترى أن آي-فون SE 3 فشل بالفعل وأن هذا كان متوقعاً من قبل؟ وبرأيك ما الأسباب الرئيسية لذلك؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

cultofmac

مقالات ذات صلة